لماذا يصبح الناس مدمنين؟

لماذا يصبح الناس مدمنين؟

ما هو الإدمان؟

معظم الناس لا يدركون المفهوم الحقيقي للإدمان، وكيف يدمن الناس ولماذا يدمن بعض الناس، والبعض الآخر لا يدمن.

ولكن، هل قابلت أي شخص يريد أن يصبح مدمناً؟ هل سبق لك أن سمعت صبيًا صغيرًا أو بنتًا تقول: “أريد أن أكون مدمناً عندما أكبر؟”

يذكر أن الإدمان هو مرض معقد، ويتطلب الأمر أكثر من إرادة قوية للتوقف عن سلوك الإدمان، وذلك لأن الإدمان يسيطر على الدماغ، وقد أكد العلماء ان الإدمان مرض دماغي مزمن يغير طريقة عمل الدماغ، وبناء على ذلك، يعرف المعهد الوطني لتعاطي المخدرات الإدمان على النحو التالي:

“مرض مزمن يتسم بالبحث عن المخدرات وتعاطيها بشكل قهري، وهو سلوك يصعب السيطرة عليه، ويحمل الكثير من العواقب الضارة”.

تقول الدكتورة مورين بويل، وهي مستشارة للصحة العامة في الوكالة: “الإدمان هو اضطراب بيولوجي اجتماعي، ويتطلب دراسة المزيد في علم الوراثة، وعلم الأعصاب ايضا”، وهذا يعني أن الإدمان هو مثل أي مرض مزمن آخر مثل مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، أو الربو، ويمكن الوقاية منه ومعالجته.

 

تغييرات الدماغ:

هناك ثلاثة مكونات رئيسية للدماغ تتأثر  بتعاطي المخدرات:

  • الخلايا المسؤولة عن الشعور بالسعادة أو التأثيرات الممتعة.
  • الخلايا  المسؤولة عن التسبب في التوتر والقلق والتهيج الذي يصاحب الانسحاب عادة.
  • القشرة المخية قبل الجبهية: وهي التي تتحكم في الوظيفة التنفيذية مثل اتخاذ القرارات والقدرة على تنظيم الأفكار، وإدارة الوقت، وما إلى ذلك.

هذه المناطق في الدماغ لها دورا حاسما في مساعدة الناس على البقاء على قيد الحياة، على سبيل المثال، عندما يأكل الناس، تنتج المواد الكيميائية الموجودة في خلايا المخ التي تحفز الشخص على تكرار هذا الفعل، وعندما تكون في خطر، تترجم خلايا الدماغ المعلومة وتجعل الجسم يقوم بمواقف الهروب او المواجهه.

 

مراحل الادمان:

الإدمان هي دورة متكررة من ثلاث مراحل،  ترتبط كل مرحلة بأحد مناطق الدماغ الثلاثة:

  1. الشراهة/ التسمم، هى مرحلة استخدام الفرد للمواد المخدرة، وتجربة المتعة (العقد القاعدية).
  2. الانسحاب، تحدث هذه المرحلة عندما يتوقف الشخص عن استخدام المواد المخدرة، وهنا يعاني الفرد  من أعراض سلبية ناجمة عن غياب المادة(اللوزة الموسعة).
  3. الانتكاس، وهي المرحلة الأخيرة وتحدث عندما يتخذ الشخص قرارًا باستخدام المخدر مرة أخرى (القشرة الأمامية الجبهية)

 

كيف يصبح الناس مدمنين؟

بدأ العلماء في فهم الإدمان على أنه مرض دماغي، ومن الممكن أن  يصبح الناس مدمنين على أي شيء وذلك يحدث اولا عن طريق تجربة ذلك الشيء والإعجاب به ومحاولة تكرارها مرات ومرات.

لكن هناك بعض العلماء والباحثين الذين  يعتقدون أن دماغ المدمن مختلف، وفى الوقت ذاته قد لاحظ العلماء أن القرار الأولي بتعاطي المخدرات أو المقامرة أو الشراب أو الإفراط في تناول الطعام أمر طوعي،  لكن ماذا يحدث بعد ذلك؟

 

أسباب الإدمان:

في الحقيقة، لا نعرف حقا ما الذي يسبب الإدمان، لأن الإدمان هو مرض معقد يؤثر على الدماغ، ويعد مرض جسدي ونفسي، لكن  هناك بعض العلماء قد عددوا ثلاثة أسباب رئيسية للإدمان:

  1. البيولوجيا (الطبيعة): يعتقدون أن الإدمان يتأثر نوعًا ما بالجينات، حيث  تجعل العوامل الوراثية بعض الناس أكثر عرضة للإدمان من غيرهم، علاوة على ذلك، فإن وجود نوع من الاضطراب العقلي قد يؤدى الى حدوث الإدمان.
  2. البيئة (التنشئة): تؤثر بيئة الشخص بشكل كبير على سلوكياته وقراراته.

هناك عدد من العوامل المختلفة التي يجب ذكرها أيضا، وتشمل ما يلي:

  • المواقف والمعتقدات.
  • الأسرة.
  • أصدقاء.
  • السمات الشخصية أو الخصائص.
  • مستوى حياة الفرد.
  • العنف الجنسي.
  • الوضع الاجتماعي والاقتصادي.
  • الضغط العصبى وصعوبات الحياة اليومية.

 

ملحوظة: على الرغم من أن استخدام المواد لمخدرة في أي عمر يمكن أن يؤدي إلى الإدمان، فمن المعروف أنه إذا بدأ الشخص في تعاطي المخدرات في سن مبكرة، فمن الأرجح أنه سيصبح مدمنا، ويعد هذا أمر محفوف بالمخاطر بالنسبة للمراهقين لأن الأجزاء والخلايا الرئيسية في الدماغ التي تتحكم في عملية صنع القرار، والمسؤولة عن التحكم في النفس لا تزال تتطور.

 

علامات  وجود مشكلة الإدمان:

تتضمن بعض العلامات التي تشير إلى مشكلة في الإدمان على المواد  المخدرة ما يلي:

  1. إهمال مجالات مهمة من الحياة (العمل، مسؤوليات المنزل، مسؤوليات المدرسة).
  2. استمرار التعاطي على الرغم من الأضرار الواضحة.
  3. إستخدام المخدرات بجرعات أكبر ولفترة أطول.
  4. يكون المدمن غير قادر على التوقف عن التعاطي  حتى إذا كان يرغب في ذلك.
  5. الرغبة الشديدة في المخدر.
  6. حدوث أعراض الانسحاب عند انخفاض مستوى التعاطي للمخدر.

إذا كانت واحدة أو أكثر من هذه العلامات متوفرة لديك او لدى أي شخص تعرفه، فقد تحتاج إلى مساعدة مهنية لعلاج الإدمان … نحن هنا لمساعدتك، من خلال فريق عمل متخصص في مستشفى الأمل لعلاج الإدمان .

 

إحصائيات حول الإدمان:

قد أصبح مرض الإدمان شائع نسبيا في المجتمعات الحديثة، حيث  تشير التقديرات إلى أن ما بين 8 إلى 13٪ من الأشخاص الذين يعيشون في الدول المتقدمة يعانون من الإدمان، وتقدر منظمة الصحة العالمية (WHO) أن 5.4 في المائة من سكان العالم يعانون من شرب الكحول والمخدرات غير المشروعة.

في الولايات المتحدة، أفاد المسح الوطني حول تعاطي المخدرات والصحة أن أكثر من 22 مليون شخص في سن 12 عامًا  يعانون من اضطراب في استخدام المواد في عام 2016، وتشمل الأرقام فئتين رئيسيتين: مشاكل الكحول والمخدرات.

كان هناك حوالى  15.1 مليون شخص في سن 12 عامًا يعانون من اضطراب تعاطي الكحول في عام 2016.

وعلاوة على ذلك، أعلن المعهد الوطني لتعاطي المخدرات في عام 2016، أن هناك حوالي 64000 حالة من المدمنين الذين تعاطوا جرعة زائدة من المخدرات.

لماذا الانتظار؟

اطلب المساعدة لك أو لأحبائك في أسرع وقت ممكن!

لا تتردد في السؤال!

يرجى ترك تعليقاتكم وأسئلتكم أدناه ،  سنبذل قصارى جهدنا للإجابة عليها بسرعة، باستخدام ردود مؤهلة ومحددة.

757

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *