مرض الفصام

5 أنواع لمرض الفصام وطرق علاجه

الفصام مرض عقلي يصيب الدماغ بالاضطرابات والتي تشوه طريقة تفكير الأشخاص، وعدم القدرة على التعبير عن المشاعر، وهو من الأمراض التى تسبب الخوف المستمر والميل إلى الإنطواء والعزلة طوال الوقت، ولا يتم معالجة هذا المرض إلا بواسطة العلاج الدوائي والنفسي.

دائما يعتقد الناس أن الفصام في الشخصية هو الإزدواج فى الشخصية، وهذا غير صحيح على الإطلاق لأنه عبارة عن اضطرابات عقلية ونفسية، وهذا يؤثر على الشخص في عدم التمييز بين الواقع والخيال والذي يؤدي إلى التغيير في الشخصية والسلوكيات التي يقوم بها المريض.

 

أنواع مرض الفصام:

فصام المطاردة:

يتخيل الأشخاص المصابين بهذا النوع من مرض الفصام أنهم مطاردين دائماً من قبل أشخاص آخرين، وهذا يسيطر عليهم تماماً وعلى طريقة تفكيرهم.

فصام جامودي:

المصابون بالفصام الجامودي لا يستطيعون الإستجابة للمؤثرات الخارجية المختلفة، والإصابة بالتحجر في الحركة، ولا يتحرك إلا قليلاً جداً وكما أنهم يصابون بحركات نمطية متكررة في الوجه، ويعانون بالنقص الغذائي الشديد والفرط في الإعياء.

فصام غير منتظم:

هذا النوع من الفصام المصابون به يشعرون بالارتباك الدائم، وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين والكلام المتلعثم والغير مفهوم بالإضافة إلى أنهم يتصرفون بسلوكيات مضطربة وغير منتظمة، كما أنهم لا يستجيبون للمشاعر والأحسايس الخارجية.

فصام متبقي:

من أنواع الفصام التي تؤدي إلى الهلوسة، والأوهام الكثيرة ولكنه يعد أقل أنواع الفصام في أعراضه.

فصام لا متميز:

وهو نوع من الفصام لا يتضح على المريض أي أعراض من الأنواع السابقة، ويعتبر من الأنواع الفرعية لمرض الفصام.

 

أعراض مرض الفصام:

 الأعراض الظاهرة

 الأعراض الغير ظاهرة

  1. الإصابة بـالأوهام والهلوسة.
  2. يظهر على المريض الإرتباك الشديد.
  3. عدم قدرة المريض على التفكير بالشكل السليم والسيطرة على الأمور المختلفة.
  4. إن الشخص المصاب بالفصام لا يكون لديه القدرة على تكوين جمل منطقية ولا يستطيع التواصل مع الآخرين.
  5. الشخص المصاب بالفصام يلاحظ عليه الإنتقال السريع من موضع إلى الآخر في وقت قليل جداً.
  6. الإصابة بالبطء فى الحركة.
  7. يحرص مريض الفصام على الكتابة بشكل عشوائي وبدون معنى مفهوم.
  8. يميل مريض الفصام إلى النسيان بشكل كبير.
  9. مريض الفصام كثير تكرار الحركات والإيماءات مختلفة ومنها المشي بنفس الطريقة بشكل متكرر.
  10. الصعوبة فى التفكير.
  1. عدم القدرة على التعبير عن المشاعر وفقدان الأحاسيس المختلفة.
  2. النقص في الطاقة.
  3. عدم الإهتمام بالحياة.
  4. عدم الاندماج مع الآخرين، والانسحاب من الحياة الأسرية.
  5. مريض الفصام يصاب بالمشكلات فى الآداء الوظيفى سواء فى العمل أو المدرسة أو أى نشاط آخر يقوم به.
  6. تقلب المزاج بشكل واضح فى وقت قليل.

 

أسباب الفصام:

  • إن السبب الحقيقى للفصام غير معروف، ولكنه قد يرجع إلى أسباب بيولوجية مثل الكثير من الأمراض الصحية.
  • الوراثة لها دور كبير في الإصابة بالفصام.
  • قد يحدث الفصام نتيجة العمليات الكيميائية بالدماغ.
  • الخلل فى تركيب وبنية الدماغ.

 

تشخيص الفصام:

  • عند وجود أعراض تدل على مرض الفصام، يجب عمل الفحوصات اللازمة والتي يطلبها الطبيب المعالج.
  • إجراء فحص جسدي شامل وفحوصات الدم المختلفة.
  • تصوير بالأشعة السينية رنتجن X-RAY.
  • عند عدم قدرة الطبيب على التعرف على الفصام من الفحوصات التي قام بها المريض، يتم الكشف النفسي تحت إشراف الطبيب النفسي.
  • الطبيب النفسي يكشف الإضطرابات النفسية المختلفة التي يمر بها المريض، ومراقبة تصرفاته والتي تدل على إصابته بالفصام.

 

علاج مرض الفصام:

  1. يتم علاج مرض الفصام من خلال العلاج الدوائي الذي يصفه الطبيب المتخصص في المراكز النفسية المتخصصة.
  2. العلاج النفسي الفردي والذي يعمل على فهم حالة المريض بالشكل الجيد والتعامل مع هذه الحالة والقدرة على مواجهة المشكلة.
  3. العلاج الأسري وهذا من خلال المساعدة الأسرة مريض الفصام، وكيفية التعامل مع المريض وبطرق مختلفة من خلال الطبيب النفسي المتخصص.
  4. التأهيل من الطرق المهمة جداً للعلاج، والتي تساعد على تطور المهارات الاجتماعية للمريض والتدريب السليم له وهذا حتى يستطيع الإندماج مع المجتمع والمحيطين به.
  5. قد يتم العلاج من خلال دمج المريض في مجموعات الدمج والعلاج، والتي تعمل على الدعم المتبادل بين المرضى.
  6. من طرق العلاج لمرض الفصام هي الإستشفاء، وهذا من خلال إقامة المريض في المستشفى لعلاج الحالات النفسية.
  7. يتم المعالجة بالصدمات الكهربائية إذا ما كانت الحالة شديدة.
  8. قد يتم إستخدام الجراحة في علاج فصام الشخصية والتي تتم في نسيج الدماغ.
996

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *