مضادات الاكتئاب

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب وأنواعها

عند إصابة الإنسان بالإكتئاب الشديد من الطبيعي الذهاب إلى الطبيب النفسى، والذى يصف أنواع من العلاج ومنها مضادات الاكتئاب، ولا يجب على الفرد أن يتناول مضادات الإكتئاب بدون إستشارة الطبيب والتى تؤثر على الكثير من الوظائف، وعند تناول أدوية الإكتئاب قد تتعرض من أمراض أخرى لدى المريض، والتى من الممكن أن تصل إلى حد الوفاة.

درجات الإكتئاب تختلف فيما بينها لهذا يختلف وصف الطبيب لمضادات الإكتئاب، وحتى لو كانت الفروق بسيطة ولهذا لا يجب تناول مضادات الإكتئاب دون استشارة الطبيب نهائياً.

 

الآثار الجانبية لمضادات الإكتئاب:

  • تختلف أيضا الآثار الجانبية لمضادات الإكتئاب بناءاً لكل حالة.
  • قد يصاب مريض الاكتئاب عند تناوله عقاقير مضادة بالإكتئاب إلى المشكلات، والاضطرابات فى النوم.
  • قد يتسبب فى الإصابة بالزيادة فى الوزن والإصابة بالجفاف في الفم.
  • إن الأدوية المضادة للإكتئاب من الممكن أن تتفاعل مع أنواع الأدوية الأخرى، والتى ينتج عنها أعراض خطيرة.
  • قد تؤثر مضادات الإكتئاب على فترة الحمل والرضاعة للمرأة، وهذا لأن أدوية مضادات الإكتئاب ليست جميعها آمنة. ولهذا يجب يتم العلاج تحت إشراف الطبيب.
  • قد تتسبب مضادات الإكتئاب فى الإصابة بالكثير من الحالات النفسية الأخرى.

 

أنواع مضادات الاكتئاب:

الإصابة بالإكتئاب يعمل على التأثير على المواد الكيميائية التى توجد بالدماغ، والتي تسمى بالناقلات العصبية ومنها مادة النوريبينيفرين والدوبامين، ومضادات الإكتئاب تعمل على التأثير على هذه الناقلات والتى تعمل على التقليل من حدة الإكتئاب وإن أنواع مضادات الإكتئاب يجب أن يتم تناولها حسب وصف الطبيب ومنها ما يلى:

أولاً: مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الإنتقائية:

يعد هذا النوع من المثبطات أكثر أماناً من الأدوية الأخرى، ولكن أيضاً يرافقها آثار جانبية أقل خطورة من أنواع المثبطات الأخرى لعلاج الإكتئاب، ومنها فلوكسيستن، باروكسيتين، سيرترالين، سيتالوبرام، إسيتالوبرام.

ثانياً : مثبطات إعادة إمتصاص السيروتونين والنوريبينيفرين:

وتتمثل فى الأدوية منها دولوكسيتين، فيينلافاكسين، ديسفينلافاكسين، ليفوميلناسيبران.

ثالثاً: مضادات إعادة إمتصاص النورايبنفرين والدوبامين:

البوبروبيون ومنها أبلينزين، فور فيفو اكس ال، والتى تعتبر من مضادات الإكتئاب والتى لها القليل من الآثار الجانبية الجنسية.

رابعاً: مضادات الإكتئاب اللانمطية:

هذا النوع من مضادات الإكتئاب له تأثير مهدئ، ومنها الترازاودون، الميرتازابين، الفورتيوكسيتين.

خامساً: مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات:

تعتبر من مضادات الإكتئاب التى لها الكثير من الآثار الجانبية، ومنها الإيميبرامين، نورتريبتيلين، أميتريبتيلين، دوكسيبين، تريميبرامين، ديسيبرامين، ويتم وصف هذه الأنواع من مضادات الإكتئاب بعد تناول المثبطات لإعادة امتصاص السيروتونين الإنتقائية.

سادساً: مثبطات إكسيدارز أحادى الأمين:

قد يصف الطبيب ترانيلسيبرومين أو أيزوكربوكسازيد، والتى لها الكثير من الآثار الجانبية الخطيرة وكما يلازم تناول هذه الأدوية نظام غذائى خاص يصفه الطبيب عند وصف هذا الدواء، وهذا لأنها خطيرة جداً على الصحة.

 

خطوات لجعل مضادات الاكتئاب فعالة:

أولاً: الصبر :

يعد الصبر من أحد أهم الخطوات التى يجب أن يحرص عليها المصاب بالإكتئاب، وإن العلاج الذى يصفه الطبيب لا يكون سريع المفعول وربما يحتاج لمدة شهر تقريباً حتى تظهر نتائجه، ولهذا يجب المتابعة مع الطبيب.

ثانياً: ملاحظة تأثير الأعراض الجانبية:

إن استخدام مضادات الاكتئاب تعمل على التسبب فى الكثير من الأعراض الجانبية التى تصيب الفرد، والتى يجب ملاحظتها ومنها جفاف الفم، والشعور بالغثيان، والإصابة بالصداع والأرق ويجب الحرص على ملاحظتها حتى اختفائها والتى يتم الاعتياد على هذه الأعراض عند تكرار مضادات الإكتئاب.

ثالثاً: تغيير الجرعة للدواء الغير مناسب:

عند ملاحظة وجود الإكتئاب بعد الانتهاء من الجرعة المحددة يجب العودة إلى الطبيب حتى يتم تغيير نوع الدواء واستبدالها بنوع آخر أكثر فاعلية.

رابعاً: تناول الجرعة الصحيحة:

يجب على المريض أن يحرص على تناول الجرعة الصحيحة من مضادات الاكتئاب وفى الأوقات المحددة حتى يكون الدواء أكثر فاعلية، و قبل إجراء أى تغيير فى كمية الدواء يجب الرجوع إلى الطبيب.

خامساً: استشارة الطبيب قبل إيقاف الجرعة:

عند الرغبة فى إيقاف الجرعة المحددة يجب إستشارة الطبيب قبل إتخاذ هذا القرار، وهذا لأن الإيقاف المفاجئ لها يعمل على التسبب في أعراض شبيهة بالأعراض الانسحابية.

سادساً: العلاج النفسي إلى جانب مضادات الإكتئاب:

يجب أن يتزامن العلاج النفسى إلى جانب العلاج الدوائى بمضادات الاكتئاب حتى يكون هناك نتيجة فعالة للتخلص من الإكتئاب بالشكل المطلوب.

سابعاً: تجنب الكحوليات:

عند اللجوء إلى مضادات الاكتئاب يجب الحرص على تجنب تناول الكحوليات، وما إلى ذلك من عقاقير تضر بالحالة الصحية والتى من الممكن أن تؤدي إلى تطور مرض الاكتئاب بشكل كبير.

513

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *