أضرار الأفيون وكيفية العلاج منه

أضرار الأفيون وكيفية العلاج منه

الأفيون من المواد المخدرة التي تحظى بشهرة عالية، وهي من أنواع المخدرات التي تحتوي على الكثير من المركبات الكيميائية المختلفة، ويتم استخراج الأفيون من المادة اللزجة التي توجد في نبات الخشخاش الغير ناضج، ويتم خلطها بمركبات كيميائية مختلفة وأضرار الأفيون على الإنسان أضرار جسيمة، حيث أنها تتسبب في حدوث الكثير من الأمراض المختلفة.

إن الأفيون يحتوي على الكثير من المواد ومنها الناركوتين والكوكداين والبابا فيرين والنارسين والثيبين والمورفين وجميعها من المواد التي تشكل خطورة على صحة الإنسان.

يتم تعاطي الأفيون من خلال العديد من الطرق المختلفة، ومنها عن طريق الحقن أو الشم أو عن طريق التدخين، ولهذا تعد أضرار الأفيون متعددة بإختلاف طريقة تعاطيها.

 

أضرار الأفيون:

أولاً: أضرار الأفيون على الجسم:

  • إن الأفيون يؤثر على خلايا المخ، ويؤدي إلى تدميرها، وهذا ينتج عنه الإصابة بالاضطرابات العقلية المختلفة.
  • الإصابة بالضيق المستمر في التنفس.
  • النوم لفترات طويلة جداً نتيجة إدمان الأفيون.
  • من أضرار الأفيون أنه يعمل على ضمور في عضلات الجسم، واصابة العظام بالمشكلات الصحية.
  • فقدان الشهية بشكل كبير وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • من أخطر أضرار الأفيون التأثير على صحة القلب، والتسبب في الإصابة بالضيق في شرايين القلب، والإصابة بالبطء في ضربات القلب، وهذا من الممكن أن يتسبب في الموت المفاجئ للمدمن.
  • الإصابة بإرتفاع في ضغط الدم الشديد، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالجلطات المختلفة سواء الدماغية أو القلبية.
  • قد تصل أضرار الأفيون إلى التسبب في تلف الكلى والإصابة بالتليف بالكبد.
  • يؤثر إدمان الأفيون على الجهاز العصبي بشكل واضح مما يتسبب في الإصابة بالاحتقان بالمخ مما يجعله أكثر عرضة إلى الإصابة بالنزيف.
  • إن المرأة التي تدمن الأفيون تتعرض إلى الاضطرابات الشديدة في الدورة الشهرية.
  • نتيجة الحقن المستمر بالإبر الملوثة قد يتسبب الأفيون بالإصابة بمرض الإيدز والذي يعد من أمراض المناعة الخطيرة.
  • من أضرار الافيون أنه يعمل على التأثير على الصحة الجنسية للرجال، وهذا من خلال إنخفاض نسبة السائل المنوي.
    الإصابة بالجفاف الشديد بالفم
  • الإصابة بالشحوب في الوجه ويتحول لون الشفاه إلى الأزرق.

 

ثانياً: أضرار الأفيون النفسية:

  1. يتسبب الأفيون في الكثير من المشكلات النفسية التي تظهر على المدمن ومنها الإصابة بالقلق والتوتر المستمر.
  2. قد يشعر المدمن بالسعادة والنشوة الزائفة بعد تعاطي مخدر الأفيون.
  3. الإصابة بالاضطرابات النفسية، ومنها الإصابة بالاكتئاب والعصبية الزائدة والانعزال عن الآخرين.
  4. عدم القدرة على المشاركة في الأنشطة الاجتماعية المختلفة.
  5. من أضرار الأفيون أنه يجعل الشخص لا يهتم بمظهره الخارجي على الإطلاق.

 

علاج الأفيون:

  • من المهم جداً قبل علاج إدمان الأفيون اقتناع المدمن الكامل بالإقلاع عن ادمانه لمخدر الأفيون وهذا حتى يتم العلاج بطريقة ناجحة، والتي تجعل المدمن لا يعود إلى الإدمان مرة أخرى.
  • يتم علاج الأفيون في مراكز لعلاج النفسي وعلاج الإدمان، وهذا من خلال تشخيص الحالة وتحديد نسبة المخدر التي توجد الجسم.
  • يتم العلاج الدوائي تحت إشراف الأطباء المتخصصين، وكما يتم العلاج النفسي والسلوكي على أحدث مستوى فى هذه المراكز وهذا للتخلص من آثار أضرار الأفيون التي أصيب بها المدمن.
  • قد يلجأ الطبيب إلى وصف أنواع من الأدوية والعقاقير التي تكون مضادة لمخدر الأفيون في حين أنها ليست آمنة إذا ما تم استخدامها دون وصف الطبيب.
  • من المهم جعل الأسرة تشارك في مراحل العلاج المختلفة لتخطيها، وهذا لأن الأعراض الإنسحابية لمخدر الأفيون تكون مؤلمة للمدمن، ولهذا يجب أن يكون هناك دعم معنوي من قبل الأسرة والأصدقاء المقربين للمدمن.

 

الأعراض الإنسحابية للأفيون:

  • تعتبر الأعراض الإنسحابية للأفيون صعبة جداً على المدمن، ولهذا يجب أن تكون هذه المرحلة تحت إشراف طبي متكامل وهذا لخطورة الأفيون، وهذا يتمثل في مدى تأثير هذا المخدر على الصحة بشكل عام.
  • الإصابة بالضعف العام والإرهاق.
  • التعرض إلى الألم في العضلات.
  • تصيب البرودة مناطق كثيرة من الجسم وخاصة الأطراف.
  • الأرق والتعرض إلى الاضطرابات في النوم.
  • يوجد الكثير من الأعراض التي تكون مماثلة لمرض الأنفلونزا نتيجة تعاطي الأفيون.
  • الارتفاع في نسبة ضغط الدم.
  • يصاب مدمن الأفيون في المرحلة الإنسحابية للمخدر بالاضطرابات الشديدة في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالإسهال والقيء.
  • يكون الشخص في هذه المرحلة مصاب بالعصبية الزائدة والمبالغ فيها.
1027

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *