هل يختلف الاعتماد على الكوكايين عن إدمان الكوكايين؟

هل يختلف الاعتماد على الكوكايين عن إدمان الكوكايين؟

يمكن أن يسبب تعاطي الكوكايين مشاكل صحية خطيرة وقد يؤدي إلى الوفاة، وعادةً ما يحدث ذلك بسبب السكتة القلبية أو السكتة الدماغية المفاجئة، ولكن هل يختلف تعاطي الكوكايين عن الإدمان؟ وما هي الأعراض التي تشير  إلى الاعتماد على الكوكايين وكيف يمكن علاجها؟

 

الإعتماد على الكوكايين:

هل هناك فرق بين تعاطي الكوكايين والإدمان؟ نعم هناك فرق.

 

يمكن أن يكون من الصعب التمييز بين التعاطي والإدمان، وخاصة بالنسبة للأدوية المنشطة مثل الكوكايين، ولكن يتم تعريف الإدمان – أو تعاطي الكوكايين بشكل قهري على أنه عبارة عن مجموعة من الأعراض النفسية التي تتمثل في:

  1. فقدان السيطرة على تعاطي المخدرات (عدم القدرة على التوقف عن استخدام الدواء).
  2. استمرار تعاطي المخدرات رغم العواقب السلبية.
  3. الرغبة الشديدة في تناول الدواء.
  4. التفكير الوسواسي أو القهري حول هذا المخدر او الدواء.
  5. محاولة فعل كل شيء للحصول على هذا المخدر.

 

أثناء تعاطي المخدر، يتكيف الجسم مع، ينتج عنه أعراض جسدية أو عقلية حادة، وعند التوقف عن تناول  المخدر فجأة تحدث أعراض انسحابية خطيرة للشخص المدمن، ولذلك يجب ان نقول انه لا يشكل الاعتماد الجسدي في حد ذاته إدمانًا ، ولكنه في كثير من الأحيان يصاحب الإدمان.

 

متى يكون تعاطي الكوكايين إدماناً؟

يعرف الاستخدام المفرط للكوكايين، أي تعاطي المخدر مرارا وتكرارا خلال فترة زمنية قصيرة نسبيا بأنه الإدمان على الكوكايين، ومع ذلك يمكن أن تؤدي هذه الطريقة  إلى الاعتماد الجسدي على الكوكايين خلال فترة من الأيام، ولكن اذا توقف المتعاطي عن اخذ الدواء وبمجرد أن يتعافى الشخص من أعراض الانسحاب الناجمة عن الاعتماد على الكوكايين، فإن الأعراض النفسية والرغبة الشديدة في التعاطى يمكن أن تجبر على الاستمرار في تعاطي الكوكايين حتى يصبح مدمناً له.

 

يذكر ايضا انه في مرحلة معينة، لا يستطيع الإنسان التوقف عن التعاطي وتصبح هناك حاجة إلى جرعة أكبر للوصول إلى نفس المستوى الذي شهده المستخدم في البداية، ويصبح جسم الإنسان أكثر اعتمادا على الكوكايين.

 

التأقلم مع  آثار الكوكايين السلبية:

مع التعاطي المتكرر للكوكايين، يبدأ الدماغ بالتأقلم مع أعراضه السلبية، ويتعود الدماغ على تغيير مسار المكافأة او الشعر بالراحة  والمتعة، قد يحدث التسامح مع الكوكايين خلال هذا الوقت، ويكون جسد المدمن حينها بحاجة لجرعات أعلى أو استخدام أكثر تواترا من الكوكايين لتحقيق نفس المستوى من المتعة التي حصل عليها  خلال الاستخدام الأول، وفي الوقت نفسه، يمكن للمستخدمين أيضا أن يصبحوا أكثر حساسية للتأثيرات السامة للكوكايين.

 

قد تشمل الأعراض الأساسية للاعتماد على الكوكايين ما يلي:

  1. الرغبة الشديدة في التعاطي.
  2. يصبح الفرد مكتئب المزاج.
  3. زيادة الشهية.
  4. أحلام غير سارة.
  5. تباطؤ النشاط والشعور بالكسل والخمول.

 

الاعتماد المادي على الكوكايين:

ينتج الكوكايين شعورا بالفرح الشديد من خلال جعل الدماغ يطلق كميات أعلى من المعتاد من بعض المواد الكيميائية الحيوية،  ومع ذلك، يمكن أن تكون آثار الكوكايين على أجزاء أخرى من الجسم خطيرة للغاية أو حتى مميتة. في الواقع، هناك مخاطر جسدية كبيرة مرتبطة بتعاطي أي كمية من الكوكايين .

على سبيل المثال، غالباً ما يعاني مدمني الكوكايين والكراك  من الضعف الجنسي، حتى المستخدمين لأول مرة لهذا المخدر قد يتعرضون لنوبات أو نوبات قلبية، والتي يمكن أن تؤدي الى الوفاة.

 

بعض المخاطر المادية لاستخدام الكوكايين تشمل:

  1. نوبات الدماغ.
  2. النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  3. التهاب الكبد أو الإيدز من خلال الإبر المشتركة.
  4. زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم.
  5. الحد من قدرة الجسم على مقاومة العدوى ومكافحتها.

 

الاعتماد النفسي على الكوكايين:

تشمل المخاطر النفسية للاعتماد على الكوكايين ما يلي:

  1. القلق.
  2. ارتباك.
  3. كآبة.
  4. الهلوسة (خاصة الإحساس بالحشرات التخيلية الزاحفة على الجلد).
  5. فقدان الاتصال مع الواقع.
  6. فقدان الاهتمام بالطعام أو الجنس.
  7. فقدان الاهتمام بالأصدقاء والعائلة والرياضة والهوايات وغيرها من الأنشطة.
  8. سلوك عنيف أو غريب أو الشعور بجنون العظمةز

 

يصرف بعض المستخدمين المئات أو الآلاف من الدولارات على الكوكايين، وفي سبيل الحصول على المال  يلجأ الكثيرون إلى بيع المخدرات أو الدعارة أو غيرها من الجرائم، كما أن استخدام الكوكايين والكراك عاملاً مساهماً في عدد من حالات الغرق حوادث السيارات والسقوط والحروق وحالات الانتحار.

 

انسحاب الكوكايين:

يحدث انسحاب الكوكايين عندما يتخلص المستخدم من الكوكايين أو يتخلى عن تناول الدواء بشكل تدريجى، وعندما يتم إيقاف تعاطي الكوكايين، يحدث الانهيار فورًا، ويرافق هذا الحادث شغف قوي للحصول على مزيد من الكوكايين،وأثناء الانسحاب، يمكن أن يكون هناك رغبة قوية ومكثفة في تعاطي الكوكايين، يمكن أن تستمر الرغبة والاكتئاب المصاحبين للانسحاب من الكوكايين أشهر بعد التوقف عن الاستخدام الكثيف على المدى الطويل، قد ترتبط أعراض الانسحاب أيضًا بالأفكار الانتحارية لدى بعض الأشخاص.

 

غالباً ما لا يكون للانسحاب من الكوكايين أعراض جسدية واضحة مثل القيء والهز الذي يصاحب الانسحاب من الهيروين أو الكحول، وارتفاع مستوى الرغبة الشديدة في التعاطي، والتهيج، والاكتئاب، وغيرها من الأعراض  التى نذكرها في ما يلي:

  • الإثارة.
  • القلق.
  • التعرض للشعور بجنون العظمة.
  • إعياء.
  • التهيج.
  • عدم المتعة.
  • الشعور بالنعاس والكسل الدائم.
371

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *