مراحل علاج إدمان الاستروكس

ما هى مراحل علاج إدمان الاستروكس ؟ – أعراض متعاطى الاستروكس

 

الاستروكس هو أحد المخدرات الصناعية التي لقت رواجا وانتشارا بين العديد من فئات الشباب في الوطن العربي.

بالرغم من ارتفاع ثمنها إلا أنه يعتبر أكثر خطورة من الحشيش والبانجو حيث يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد الكيماوية التي تؤثر تأثيرا مباشرا على الجهاز العصبي المركزي وغيرها من أنسجة الجسم.

للأسف فإن مخدر الاستروكس قد انتشر بكمية كبيرة في الوطن العربي، وخاصة في مصر ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى نفاد كميات الحشيش المتواجدة نتيجة الإجراءات التي يتم اتباعها من قبل الشرطة والأمن.

وادي ذلك إلى لجوء تجار الحشيش لتلك المخدرات الصناعية كبديل للمخدرات المعتادة.

 

أعراض تناول مخدر الاستروكس:

بعد تناول مخدر الاستروكس فإنه خلال أسبوعين سوف يصل المتعاطي الى مرحلة الإدمان.

حيث يتم إطلاق السموم التي تدخل الى الجسم من خلال مخدر الاستروكس إلى الدهون الموجودة داخل جسم المدمن.

بالتالي لا يستطيع التخلص من هذه السموم نهائيا من يسبب له مجموعة من الأمراض والتأثيرات الخطيرة على صحتهم.

كما يظهر على المتعاطي مجموعه من الأعراض التي يمكن ملاحظتها بسهولة مثلا:

  1. زيادة في ضربات القلب.
  2. اتساع حدقة العين.
  3. ارتخاء العضلات والشعور بالإمساك.
  4. الشعور بمجموعة من الهلاوس البصرية والسمعية لفترة طويلة.
  5. عدم القدرة على الإدراك و الوعي مما يضطره الى الدخول في غيبوبة في أغلب الأوقات.
  6. انخفاض ضغط الدم واحتباس البول.
  7. مع زيادة الجرعة فإن الفرد يكون معرض للإصابة بهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقفها وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى الوفاة مباشرة.

 

كيف يمكنك معرفة أن هذا الشخص مدمنا على تناول الاستروكس من عدمه:

يمكن تشخيص الاستخدام المزمن لمتعاطي الاستروكس وصوله إلى مرحلة الإدمان من خلال مجموعة من المؤثرات والسلوكيات التي تظهر عليه ومن بينها:

  1. عدم القدرة على انتظار جرعته القادمة.
  2. تناول كميات متكررة ومتزايدة من الاستروكس وعلى مدى زمني قصير.
  3. الاشتياق الجسدي والجسماني لتناول الاستروكس.
  4. وجود كميات من مخدر الاستروكس في محيطه كالمنزل أو غرفته.

 

كيف يمكن علاج ادمان الاستروكس:

يجب على المريض في البداية أن يحدد المركز العلاج أو المستشفى التي سوف تساعده على التخلص من هذا المخدر، حيث ثبت من خلال العديد من التجارب التي تم اجراؤها على متعاطين ذلك المخدر أنه يصعب استحالة التخلص منه في المنزل.

إنما لابد أن يتم تحت إشراف طبي، وسوف نذكر مراحل التخلص من إدمان الاستروكس.

 

المرحلة الاولى: مرحلة سحب السموم من الجسم:

فيها يتم تنقيه الجسم والدم من تلك المواد الكيماوية المتواجدة داخل مخدر الاستروكس وتنظيفه بشكل كامل، ويطلق عليها مرحلة الانسحاب من المخدر، تتراوح مدة هذه المرحلة ما بين سبعة أيام إلى أسبوعين وذلك على حسب مدة تعاطي المخدر والحالة الجسدية والنفسية للمريض.

لا ننسى أن شدة الأعراض الانسحابية التي تظهر على المريض تتفاوت من شخص إلي آخر.

فيها يتم إعطاء المريض مجموعة من الأدوية التي تساعد على تهدئة الأعصاب وسحب المخدر بدون الم، لذا يستلزم أن يكون المريض داخل مستشفى متخصص للإدمان.

المرحلة الثانية: التأهيل السلوكي والنفسي للمريض:

يتم ذلك من خلال مجموعة من الجلسات النفسية والسلوكية مع المتعافي وذلك لمعرفة الدوافع والأسباب النفسية والاجتماعية التي دفعته إلي تناول هذا الاستروكس.

كما يتم فيها تدريب المتعاطي على إجراء بعض التدريبات السلوكية الحياتية والالتزام بها طوال فترة علاجه داخل مستشفى لعلاج الادمان.

يكون المشرف في هذه المرحلة مجموعة من الأطباء المتخصصين في الصحة النفسية والسلوكية.

المرحلة الثالثة: وهي مرحلة المتابعة وضمان عدم عودة التعافي إلى المخدر مرة اخرى:

فيها يتم المتابعة المباشرة والمستمرة لدى المتعافي عقب انتهاء البرنامج العلاجي داخل المستشفى، ويتم ذلك من خلال عقد جلسات نفسية على فترات متباعدة فضلا عن تناول بعض الأدوية عقب خروجه من المستشفى.

كما يتم متابعة التغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تطرأ على المتعافي، والتأكيد على عودته إلى الحياة الطبيعية مرة اخرى، مع إعطاء مزيد من الاستشارات التأهيلية والسلوكية لكيفية التعامل مع ضغوط واضطرابات الحياة عقب خروجه من المستشفى.

يكون للأهل في مرحلة المتابعة دور هام للتأكد من عدم تناوله لذلك المخدر مرة اخرى وابتعاده عن تلك الأسباب والأشخاص التي دفعته تناول هذا العقار.

تلك كانت المراحل الثلاثة التي يتم استخدامها في علاج ادمان الاستروكس،  فضلا عن أدق المعلومات المرتبطة به.

449

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *