علاج الوسواس القهري ومضاعفاته

ما علاج الوسواس القهري الشديد ومضاعفاته؟

الوسواس القهري من أكثر الأمراض النفسية التي يعاني منها المريض بالكثير من الأعراض المرتبطة بالقلق، والمخاوف الوسواسية الغير منطقية مع الإقامة بتصرفات لا إرادية ولا يستطيع التخلص منها بسهولة، ودائماً ما يكون الوسواس القهري مرتبط بالاكتئاب، وكثرة أعراض هذا المرض وتأثيرها على الإنسان يجب الحرص على علاج الوسواس القهري تحت برنامج علاجي شامل في مراكز العلاج النفسي وعلاج الإدمان.

تشمل أعراض الوسواس القهري غسل الأيدي بصفة مستمرة، وعدم مصافحة الآخرين نتيجة شكوك المريض حول النظافة، ومن الأعراض أيضا للوسواس القهري من نوع آخر الإصابة بالخوف على الآخرين من إصابتهم بأذى، كما يصاب المريض بعدم الثقة بالنفس بشكل كبير وكما يتعرض مريض الوسواس القهري إلى أفكار متعلقة بالموت والخوف منه.

 

اسباب الإصابة بالوسواس القهري:

  • مرض الوسواس القهري يكون نتيجة الجينات والعوامل الوراثية.
  • الإجهاد بشكل كبير فى الحياة مما يؤدى إلى التعرض إلى الاضطرابات النفسية والسلوكية.
  • التغيرات التى تصيب المخ، والتي تكون ناتجة عن الاختلال الكيميائى بالمخ وخاصة بمادة السيروتونين.
  • إن الشخص الذى يحرص على النظام بشكل كبير قد يؤثر هذا عليه مما يعمل على إصابته بالوسواس القهري.

 

مضاعفات الإصابة بالوسواس القهري:

يصاب مريض الوسواس القهري بالعديد من المشكلات سواء على المستوى الصحي أو النفسي أو الإجتماعي ومنها:

  • يتعرض مريض الوسواس القهري إلى فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام بالشكل الطبيعى.
  • الإصابة بالإكتئاب الشديد والذي تصل مضاعفاته إلى الرغبة بالانتحار.
  • نتيجة مرض الوسواس القهري يتعرض المريض الى التساقط الشديد بالشعر، والذي يكون ناتج عن نتف الشعر.
  • مريض الوسواس القهري لا يكون لديه قدرة على العمل أو التحصيل الدراسي، وهذا يكون ناتج عن إنشغال مريض الوسواس القهري بالأفعال القهرية التى يقوم بها دائماً.
  • الإصابة بالقلق الشديد والكثير من الإضطرابات النفسية المتعلقة بمرض الوسواس القهري.

 

علاج الوسواس القهري:

يكون علاج الوسواس القهري في العديد من المراحل المختلفة التي يتم بها العلاج في مركز للعلاج النفسي وعلاج الإدمان والتي تكون تحت إشراف الأطباء المتخصصين.

مرحلة العلاج الدوائي:

  • يعد العلاج الدوائي مهم جداً كنوع من علاج الوسواس القهري، وهذا لأن العلاج الدوائي يعمل على التقليل من حدة الأعراض التي تصاحب المرض ومنها الإصابة بالإكتئاب.
  • هذا من خلال الأدوية المضادة للإكتئاب، والتي لا يجب تناولها بدون وصف الطبيب لأنها تؤدي إلى الكثير من الأعراض الجانبية التي تؤثر على صحة الإنسان، وتعتبر من الأدوية التي تساعد على زيادة نسبة السيروتونين بالدماغ.
  • من أنواع الأدوية التي تقدم حتى يتم علاج للوسواس القهري بوصف الطبيب (فلوفوكسامين، سيرترالين، ابروكستين، فلوؤكسيتين، باروكستين).

 

مرحلة العلاج النفسي:

  • يعتبر العلاج النفسي من أهم المراحل التي يتعرض إليها مريض الوسواس القهري حتى يستطيع التخلص من مخاوفه وأنواع الوسواس التى يصاب بها المريض.
  • يوجد الكثير من الأنواع للعلاج النفسي التي تتم في مراكز العلاج النفسي ومنها التحفيز بالتخليج الكهربي، و التحفيز العميق للدماغ والذي يتم من خلال الأقطاب الكهربائية التي يتم زرعها في الدماغ، ومنها أيضا التحفيز المغناطيسي بالجمجمة، وهذا لا يتم إلا في الحالات النادرة في مرض الوسواس القهري وهذا لا يتم إلا بعد فشل علاج الوسواس القهري الدوائي والنفسي.

مرحلة العلاج السلوكى المعرفى:

  • كما يعد العلاج السلوكي مهم جداً و الذي يهدف إلى تغيير المعتقدات الخاطئة التى يؤمن بها مريض الوسواس القهري، وإن العلاج السلوكي يقلل من الأعراض التي يصاب بها المريض.
  • من المهم الحرص على تقديم النصح إلى المحيطين بمريض الوسواس القهري، وخاصة أفراد الأسرة وهذا حتى يمكنهم التعامل معه بالشكل السليم ومساعدته على تخطي مراحل علاج الوسواس القهري بشكل صحيح، وكما يجب الحرص على متابعة حالة المريض بعد الشفاء من المرض حتى لا يحدث إلى المريض انتكاسة مما يعرضه إلى عودة مرض الوسواس القهري.
  • يجب أن يتم تذكير المريض بنقاط القوة التي توجد لديه وتحفيزه بصفة مستمرة حتى يتوقف عن العادات التي يقوم بها والناتجة عن إصابته الوسواس القهري.
771

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *