الكميكال من المُخدرات الفتاكة التي إنتشرت بشكل كبير وأصبحت تُشكل خطرا حقيقاً علي المُجتمع، وبالتالي يجب العمل علي علاج إدمان الكيميكال والتصدي بشكل كبير إلي جميع مروجي هذه السموم

خلال السطور القادمة سوف نتحدث عن مُخدر الكيميكال وأضرارة وضرورة علاج إدمان الكيميكال، مع وضع بعض الخطوات العملية التي تُساعد بشكل كبير في علاج إدمان الكيميكال.

 

خطورة مُخدر الكيميكال وعلاج إدمان الكيميكال:

 
يعد مخدر الكيميكال من أخطر أنواع المخدرات بشكل عام، ويسبب خطورة كبيرة على جسم الإنسان، ويصيب الإنسان بالعديد من الأمراض الصدرية، وأمراض القلب، وأمراض الالتهاب الكبدي الوبائي

يرجع سبب أن مخدر الكيميكال أخطر أنواع المخدرات لأن مادة المخدر المكون منها مركزة، وتتكون من مجموعة من الأعشاب الكيميائية الخطيرة مثل الفوسفور الأحمر والذي يستخدم فى صناعة أعواد الكبريت، ويتكون أيضا من حمض الكبريتيك الذي يستخدم فى صناعة بطاريات السيارات، ويحتوى مخدر الكيميكال على مواد الليثيوم والأسيتون والأمونيا، وهذه المواد تتفاعل مع بعضها البعض لتكون مخدر الكيميكال الذي يؤدي بصاحبه إلى الجنون

لذلك يجب على الشخص الذي يتناول هذا المخدر يكون لديه رغبة كبيرة فى علاج إدمان الكيميكال المنتشر فى جسمه، لأنه يسبب له مخاطر عديدة لا يدركها الا بعد تمكن المخدر في الجسم وإنتشاره

يوجد عدة خطوات تفيد في علاج إدمان الكيميكال سوف تتعرف عليها بالتفصيل من خلال هذا المقال، ويوجد أيضا طرق كثيرة تساعد فى علاج إدمان الكيميكال ولها تأثير كبير على التخلص من مخدر الكيميكال من الجسم بشكل جذري

ويلزم كل هذه الطرق الإرادة من الشخص المدمن، وتعد العزيمة والإرادة هي أول مراحل علاج إدمان الكيميكال فهي التي تجعل الشخص يتعدى الصعاب، ويتغلب على رغبته فى إحتياج للمخدر، والذي يفيد فى علاج إدمان الكيميكال هو المتابعة للشخص نفسه من قبل طبيب متخصص، أو من خلال مصحة نفسية متخصصة فى علاج إدمان الكيميكال، ويكون لها دور كبير في علاج أشخاص كثيرون من قبل وتتميز بالسمعة الجيدة.

 

تآثير الكيميكال علي المُدمن:

 

  • تنشر العديد من السموم المكونة لمخدر الكيميكال فى جسم المدمن، وتعمل على اصفرار وجهه وأسنانه، وشحوب جسمه، وإصابة البشرة ببعض الأمراض الجلدية، واحمرار في المنطقة المحيطة بالعينين، والنعاس الكثير للمدمن للهروب من مشاكل الدنيا، ويشعر المدمن دائما بالكسل وعدم قدرته على القيام بالأعمال الموكلة إليه من قبل مديرة في العمل، أو أي أعمال أخرى خاصة.
  • بعد تناول مخدر الكيميكال يكون له تأثير قوى على الشخص لمدة ساعتين، ويكون الشخص فى حالة من الجنون وقد يتسبب فى إرتكاب العديد من الجرائم دون أن يشعر الشخص المدمن بما يفعله، لذلك يلاحظ كثرة الجرائم فى الأشخاص الذين يتناولون مخدر الكيميكال بشكل مستمر.
  • رسوب الطلاب فى الإختبارات  فإن المعتقد الخاطئ لديهم أنهم يتناولون مخدر الكيميكال على أساس التركيز فى المذاكرة ويحصلون على طاقة كبيرة ولكن يحدث العكس يجعل الطلاب لا يفهمون شيئا ولا يركزون في الدراسة ويعرضهم إلى الفشل والرسوب.
  • كثرة الحوادث فالشخص الذي يتناول مخدر الكيميكال يكون غير قادرا على التركيز في القيادة لأن تأثير المخدر يكون قويا ويؤثر بشكل كبير على الرؤية والوعي مما يعمل على حدوث تشويش أمام الشخص المدمن ويعرضه للخطر أثناء القيادة فيكون غير مدرك بالمسافات التي أمامه وغير مدرك بالخطر القادم عليه، فهو يكون مغيب تماما.
  • الإصابة بالأمراض العضوية والخطيرة مثل الإيدز والكبد الوبائي والعديد من الأمراض التي تصيب الجسم وتجعله مصابا، وفى حالة حرجة ويمكن أن يؤدي كثرة تعاطيه إلى الوفاة بسبب زيادة كمية السموم بالجسم فتقوم بالقضاء على أجهزة الجسم وعضلة القلب وتعمل على تدمير الكبد.

 

أسباب تناول مخدر الكيميكال:

 

  1. متوفر بكثرة في الأسواق وسهل الحصول عليه.
  2. سعره زهيد جدا ويمكن لأي طالب في مدرسة أن يحضره ويتناوله من مصروفه، وطال الجامعة أيضا يحضره بكل سهولة من خلال مصروفه الذي يحصل عليه.
  3. عدم التوعية الكاملة من المجتمع بأضرار مخدر الكيميكال، وزيادة عدد الندوات التي تحث على التوعية والإقلاع عن التدخين والمخدرات.
  4. التفكك الأسري وعدم متابعة الآباء للأبناء يجعلهم يقعون تحت تأثير المخدرات للهروب من الواقع الأليم.

 

اهمية علاج إدمان الكيميكال:

 
لابد من وجود رغبة حقيقية لدى الشخص المدمن حتى يتعافى تماما من إدمان الكيميكال، فلا يوجد أي نوع من العلاج ناجحة الا بوجود الإرادة من الشخص نفسه، فإذا كان هناك رغبة حقيقية من الشخص المدمن يصبح خطوات علاج إدمان الكيميكال سهلة وبسيطة ويتخذها بنجاح وبسهولة

لذلك يجب على المحيطين والمقربين بإقناع الشخص المدمن بالعلاج حتى يشفى تماما، وحتى يتخلص من السموم المنتشرة في جسمه والتي تشبع منها الجسم أثناء تناوله لمخدر الكيميكال.

 

مراحل تمهيدية فى علاج إدمان الكيميكال:

 

النصيحة:

يجب على المحيطين بالمدمن تقديم النصيحة له بشكل مستمر لأنه يكون فى حالة عدم وعي وغير مدرك بالمخاطر التي تأتى له نتيجة إدمانه لمخدر الكيميكال

ومن هنا يأتي دور الأسرة، والأصدقاء فى إعطاء النصائح بشكل مستمر وبرز للمريض طريقة المظلم فى تناوله لمخدر الكيميكال وفقد صحته وإصابته بالعديد من الأمراض وفقد أيضا كل ما لدية من أموال وأصدقاء والنهاية المؤلمة التي تنتظره،
فيجب أيضا على المحيطين بالمريض تحديد الخطوات التي يجب أن يتبعها لأنه فى ذلك الوقت يكون تائها ولا يعرف من أين يبدأ، فيجب تقديم خطة قوية محكمة تدفعه إلى الإقلاع عن الإدمان.

القرار الصحيح:

حيث يكون المريض جاهزا لإتخاذ القرار الصحيح فى البدء إلى الذهاب إلى الطبيب المختص أو مصحة لعلاج الادمان  لمتابعة حالته ليساعدوه على التخلص من هذه السموم وإزالتها تماما من جسم المريض.

 

خطوات علاج إدمان الكيميكال:

 
أولا: رغبة الشخص في العلاج كما ذكرنا سابقا أن الرغبة هي أولى خطوات علاج إدمان الكيميكال فالشخص الذي يريد أن يعيش حياة طبيعية وحتى لا ينفر منه أحد يجب عليه التفكير في مستقبله وحياته المهددة بسبب تناول الكيميكال، فعندما يدرك الشخص المدمن أن ما يفعله خطأ ويبدأ في الذهاب الى الطبيب المختص أو أي مركز في علاج إدمان الكيميكال يكون قد وفر على نفسه نصف المشوار في علاج إدمان الكيميكال

وذلك عكس الشخص الذي لا يوجد لديه رغبة أو إرادة فقط المحيطين حوله هم الذين يؤثرون عليه  في علاج إدمان الكيميكال، وذلك الشخص الثاني يكون عرضه بشكل كبير للعودة إلى تناول المخدر بعد مراحل مختلفة من العلاج.

ثانيا: يجب أن تكون مراحل علاج الإدمان تحت إشراف طبيب مختص  في علاج إدمان الكيميكال أو علاج ادمان المخدرات بشكل عام، ويباشر الحلة بنفسه حتى يستطيع أن يعرف مدى استجابة الحالة للعلاج.

ثالثا:يجب أن يتوفر الدعم المعنوي والنفسي من جميع المحيطين بالمدمن، فهذا يكون له تأثير قوى على نفسية المدمن، فهي نقطة قوة بالنسبة للمدمن لترك تلك السموم نهائيا.

 

احتياطات هامة يجب الأخذ بها عند علاج إدمان الكيميكال:

 

  • يجب قطع كل العلاقات التي تصل المدمن إلى طريق الإدمان فإذا كان سبب تعاطيه صداقته مع صديق سيء فيجب قطع العلاقة به فورا، وإذا كانت بسبب كثرة المال في يده فيجب تقليل المصروف أو منعه منه نهائيا حتى تمام الشفاء ورجوعه إلى طبيعته وعقله ويعرف الصح من الخطأ، وإذا كان بسبب التفكك الأسرى فيجب على الآباء ألا يتناقشون في مشاكلهم أمام الأبناء لعدم هروبهم من الواقع، وتجنبهم الإباء لما لهم من مشاكل كثيرة.
  • يجب أخذ أجازة من المدرسة أو الجامعة أو العمل في فترة العلاج حتى لا توقف المريض من مراحل العلاج بشكل مستمر.
  • يجب أن يتحلى المريض بالصبر لأن علاج إدمان الكيميكال ليس من السهل علاجه بسهولة في أيام قليلة فيأخذ أسابيع، وشهور لكي يشفى المريض تماما.
  • يجب أن يجهز أهل المريض الماديات التي تساعد في علاج إدمان الكيميكال حتى لا يتوقفون في منتصف مراحل العلاج.
  • لابد من إختيار مصحة نفسية تناسب إمكانيات أهل المريض وتكون لها سمعة جيدة في علاج إدمان الكيميكال.
  • يجب معرفة جميع مراحل العلاج من الطبيب المختص حتى يكون المسئول عن الحالة ملما بجميع الأمور.

 

مراحل علاج إدمان الكيميكال:

 

  1. يقوم الطبيب المختص بالكشف على المريض وتحديد طرق العلاج المناسبة والتي تبدأ بعملية سحب السموم من جسم المريض بشكل تدريجي، والتعامل مع أعراض الحالة بشكل فعلى.
  2. يقوم الطبيب بكتابة الأدوية التي يجب أن يتناولها المريض فى هذه المرحلة، وغالبا ما يتم حجز المريض فى مصحة نفسية تعمل على علاج إدمان الكيميكال وتكون لها مدة يقررها الطبيب تصل إلى ١٥ يوم أو أكثر على حسب كمية المخدر بالجسم.
  3. يبدأ المريض حياة جديدة بمهارات جديدة يتعلم منها التغلب على ترك الإدمان لمخدر الكيميكال تماما، والقرار بعدم العودة مرة أخرى إلى مخدر الكيميكال.
  4. يبدأ الطبيب بعمل جلسات العلاج السلوكي والنفسي للمريض، وتغيير حياته للأفضل، حيث أن الجلسة النفسية تساعد المريض التعبير عن رأيه والأسباب التي أدت إلى إدمان مخدر الكيميكال ليتم التعامل معه بسهولة وحل المشكلة بشكل جذري،
    بالإضافة إلى أن العلاج النفسي له أهمية كبيرة، فالمريض فى ظل مرحلة علاج إدمان الكيميكال الفعلية يتعرض لنوبات نفسية، واكتئاب حاد لذلك العلاج النفسي يساعد على خفض حدة الاكتئاب والتوتر والقلق والانفعالات الزائدة من خلال جلسات النفسية وبعض الأدوية التي تهدئ الأعصاب تحت إشراف طبيب.
  5. يقدم الطبيب الدعم الدوائي بتقرير بمجموعة من الأدوية التي تساعد المريض فى علاج إدمان الكيميكال بشكل تدريجي.

 

علاج إدمان الكيميكال بالمنزل:

 
كثير من المدمنين يفضلون العلاج في المنزل لكثير من الأسباب منها عدم الجلوس في مصحة نفسية  أو عدم معرفة الأقارب والأصدقاء وفى كل الأحوال يمكن علاج إدمان الكيميكال بالمنزل عن طريق مجموعة من الخطوات التي يتم إتباعها وفقا لتقرير الطبيب المختص وجلسات علاج نفسي وسلوكي بالمنزل، ويقوم الطبيب أيضا بكتابة مجموعة من الأدوية مع الأخذ بمجموعة من الإحتياطات التي يجب اتباعها وهى:

  • الإبتعاد عن أصدقاء السوء، وأخذ أجازة طويلة لعدم مقابلة أصدقاء قد يكونوا هم السبب في عملية إدمان الكيميكال للشخص المريض.
  • التخلص بشكل نهائي من جميع المخدرات التي قد توجد بالمنزل حتى لا يعود إليها المريض في حالة وجوده وحده بالمنزل.
  • تقوم الأسرة بتقديم المساعدة الكاملة للمريض حتى لا يشعر بالوحدة والاكتئاب، ويجب على الأسرة أيضا تهيئة الجو النفسي للمريض.

 

ملحوظة هامة:

 
لا يوجد حتى الآن دراسات أو أبحاث تؤكد أن الأعشاب الطبية تفيد في علاج إدمان الكيميكال أو بعض المواصفات و الخلطات الطبية.

فالأفضل للمريض في عملية علاج إدمان الكيميكال هو إتباع مراحل العلاج الصحيحة حتى يتم شفاؤه بشكل نهائي وبطريقة ممتازة تجعله لا يعود لإدمان الكيميكال مرة أخرى، ويكون هذا العلاج تحت إشراف مصحة نفسية أو طبيب مختص يتابع حالة المريض بشكل مستمر

ويجب أن يتابع الأهل المريض حتى لا يقوم بعمل أي شي في نفسه في حالة احتياجه للمخدر مرة أخرى فيكون المرض في حالة غير مستقرة في مرحلة العلاج في التخلص من المخدرات يحتاج إلى صبر ووقت كافى في علاج إدمان الكيميكال بشكل جذري ونهائي.

 
تواصل معنا الان ... نحن هنا لمساعدتك0096871775103

تواصل معنا الأن

 
 
 
للاستفسارات والتحدث الينا عبر الهاتف اضغط هنا

00201020226226

00201020226227

 
للتواصل مع فرع سلطنة عمان

0096871775103

للتواصل مع مكتب التمثيل في السعودية

00966599916835

 

 لدينا خدمة الإستقبال من المطار نذهب إليكم في آي مكان لتقديم المساعدة

كما نساعدكم أيضا في حجورات الإقامة

اضغط هنا للتواصل مع متخصص عبر برامج الشات