علاج إدمان الكوكايين واحداً من الموضوعات الشائكة التى دوما ما تجول بخاطر الكثيرين، سواء كانوا ممن تعاطوا هذا المسحوق اللعين، أو من يحاول الإطلاع

عند الحديث عن علاج إدمان الكوكايين لا يمكننا أن نغفل آثاره الجانبية و أعراضه الانسحابية التي غالباً ما تؤثر على الشخص المدمن فى بداية مشواره نحو العلاج، ودائماً علاج إدمان الكوكايين مرتبط بالعزيمة والإرادة والإصرار

لكن لا يمكنك أن تأمن غدر تلك الأعراض التى قد تجعلك تعود إلى نقطة البداية مرات عديدة، ونحن هنا نطلعكم على أهم الخطوات التي يجب عليك اتخاذها عندما تقبل على علاج إدمان الكوكايين.

 

تعريف إدمان الكوكايين:

 
الكوكايين أحد أخطر المساحيق التى يقبل الفرد على تعاطيها، فهى تؤثر مباشرةً على العقل، كما أن خطورته تكمن فى إحساس الفرد بأنه المتحكم فى الكمية التى يتناولها من الكوكايين فى بادئ الأمر، فيكون الأمر أشبه بالتجربة

لكن سرعان ما يتبدل الحال ويجد الإنسان نفسه غير قادر على استكمال حياته بدونه، بل يحتدم الأمر ويتطور إلى أن يصبح الكوكايين هو المتحكم فى كافة أموره.وهذا ما يصرف انتباهه عن التفكير فى علاج إدمان الكوكايين

تبدأ رحلة الشخص مع الكوكايين بدافع التجربة، أو أنه يزيد من القدرة الجنسية لديه، ولكن فى حقيقة الأمر هو يقلل فص القدرة الجنسية عند الشخص المدمن، خاصة مدمني الكوكايين

عند علاج إدمان الكوكايين تجد الفرد يميل نحو التفكير فى هذا الأمر نظراً لما كان يشعر به من نشوة عقب تناوله الجرعات المعتادة، ما يجعله يبحث دوماً عن تلك الحالة والتى يلجأ بسببها إلى تناول هذا المسحوق مرات ومرات دون أن يدرى أنه يدمر ليست  قدرته الجنسية فحسب، بل كافة مفاصل حياته.

والكوكايين هو مسحوق أبيض يضاف إليه بعض الإضافات مثل السكر، أو مادة البروكين، والتى تؤثر على الناقلات العصبية مباشرةً و تتلخص خطورتها أن تتحكم فى كافة أمور حياة الإنسان، وكان الكوكايين يضاف قديماً إلى المياه الغازية إلا أنه تم منع إضافة نظراً لكونه مادة تساعد على الإدمان.

 

طرق التعاطي والتعرف علي علاج إدمان الكوكايين:

 
للكوكايين طرق عديدة لتناولها، ومما لا شك فيه أن كل طريقة منهم لها تأثيرها على طريقة العلاج المناسبة للشخص المدمن، كما أن لتلك الطرق التأثير الأكبر فى رحلة العلاج نفسها

يجب علينا قبل أن نتحدث فى علاج إدمان الكوكايين أن نتعرف على طريقة التعاطي التى كان يقوم بها الشخص المدمن، فهذا سيسهم فى تيسير الأمر كثيراً عند علاج إدمان الكوكايين، وفيما يلى نعرض طرق تعاطى الكوكايين المختلفة.

  1.  التعاطي عن طريق الاستنشاق، وهذا يعد من الطرق الأكثر رواجاً، وهى تؤثر على المخ بشكل مباشر لذا يلجأ إليها العديد من مدمني الكوكايين، تأثيرها بالغ الخطورة وما تقدمه للشخص المدمن من حالة النشوة كفيل أن تجعله لا يفكر نهائياً فى حديثك عن علاج إدمان الكوكايين، فهذه الطريقة تتطلب منك مجهود كبير عندما تبدأ فى رحلة العلاج.
  2. عن طريق المضغ، وهى طريقة غير معروفة ولا تتمتع بالتأثير الذي يتمتع به الاستنشاق، ولكنها أيضاً تسهم فى إحداث حالات من النشوة التي من الصعب أن يتخلى عنها الشخص المدمن، قد تكون تلك الطريقة غير منتشرة، وقد تكون أيضاً لا تتمتع بنفس التأثير القوى لدى الأشخاص المدمنين، وعليك استغلال كل هذه العوامل عند علاج إدمان الكوكايين، لتخرج بنتائج أفضل وأسرع.
  3.  عن طريق الحقن، هنا عليك فحص المدمن جيداً قد يكون تعرض من خلال عمليات الحقن إلى الإصابة بأحد الأمراض الخطيرة، فقبل أن تشرع فى علاج إدمان الكوكايين لمن يرتادون تلك الطريقة، عليك أولاً التعرف على ما يحتويه الشخص المدمن لتلك الطريقة من أمراض أخرى، حتى تتمكن من إختيار الطريقة المثلى فى علاج، وكذلك سيسهم ذلك فى اختيار العقار المناسب له سواء كانت عقاقير مهدئة، أو عقاقير أخرى لابد من الفحص الجيد لمدمنى الكوكايين بهذه الطريقة إذا أردنا تحقيق نتيجة جيدة عند علاج إدمان الكوكايين لهؤلاء الأشخاص.
  4. عن طريق الخلط بالحشيش، وهذه الطريقة الأقل شيوعاً نظراً لارتفاع أسعارها، كما أنها تحتاج إلى مقاومة أكبر من الجسم لتحمل كمية المخدرات التي تدخل له، وهذا نادراً ما تجده عند أحدهم، وعليك عندما تجد أحد الأشخاص وقد أدمنت الكوكايين بهذه الطريقة الحديث معه قدر الإمكان للتعرف على ما يشعر به إبان تركه للمخدر، الحديث فى هذه الطريقة هو الأسرع لبدء علاج إدمان الكوكايين بشكل سليم.
  5. عن طريق الشم، وهذه الطريقة لا تقل فى خطورتها عن الطريقة الأولى، فهما يدخلان على المخ مباشرةً كما أن لهما نفس الأعراض الانسحابية تقريباً، إذا لم تتمتع بالصبر فلن تحقق نتائج المطلوبة، كما أن قدرة المدمن وإرادته دوراً بارزاً فى نتائج علاج إدمان الكوكايين، الأمر الذي يجعلك دوماً تبحث عن المحفزات التى تضمن استمرار الشخص المدمن فى العلاج.

 

أضرار تعاطى الكوكايين:

 
بعد أن تعرفنا على طرق تناول الكوكايين، عليك بأضراره فعندما تتعرف على الأضرار التى تنتج من تعاطى الشخص لهذا المسحوق، يمكنك أن تقدم له الطريقة المناسبة فى علاج إدمان الكوكايين، وفى السطور القادمة مخلص أضرار الكوكايين على الانسان.

أضرار الكوكايين الجسدية:

دائما ما يظهر على الشخص المدمن بعض الأعراض و الأضرار الجسمانية والتي تلخص لنا المرحلة التي بلغها الشخص المدمن، ومن تلك الأضرار .

  1. اتساع حدقة العين، فتجد الشخص المدمن لا يتمتع برؤية سليمة، وتكون لديه مشاكل فى الابصار بفضل تأثير تلك المواد على العقل والتركيز.
  2. فقدان الشهية وانقاص ملحوظ فى الوزن، وهذا يأتي نتيجة ما يتعرض له المدمن من أعراض إدمان الكوكايين التى تمنعه من الإحساس بالجوع لفترات طويلة على مدار اليوم
  3. ضعف القدرة على التنفس واضطرابات فى الجهاز التنفسى، ويحدث ذلك نتيجة التأثير على الأوعية الدموية، وكذلك الأنف خاصة عند مستخدمي التعاطي عن طريق الاستنشاق فهؤلاء الأكثر عرضة إلى الإصابة ثقب الحاجز الأنفى.
  4. زيادة ضربات القلب وإرتفاع ضغط الدم.

أضرار الكوكايين على العقل:

تقع أيضاً العديد من الأضرار الناتجة عن إدمان الكوكايين على العقل، ويؤثر ذلك عندما تقبل على علاج إدمان الكوكايين، فقد يستوقفك عرض من تلك الأعراض، أو قد يعكر أحد تلك الأضرار صفو رحلتك العلاجية، فعليك قبل أن تبدأ فى مشروع علاج إدمان الكوكايين التعرف الجيد والقراءة السليمة الخاصة ب أضرار تعاطى هذا المسحوق على العقل وهنا نعرض عليك أخطر الأضرار العقلية الناتجة عن تعاطى الكوكايين.

  1. القلق والتوتر، بفضل الضغط على الناقلات العصبية، ما تفعله الجرعات من تأثير عليها تجد الشخص المدمن دوماً فى حالة من القلق، كما أنه يلاحظ ازدياد حدة التوتر لدى الشخص المدن نتيجة الاضطرابات التي حدثت له فى الأجهزة العصبية.
  2. الأرق، من الطبيعى أن تجد إضطرابات فى النوم لدى الشخص المدمن، وهذا لما يتلقاه من منشطات أجهزته، كما أن تعاطي الكوكايين تحديداً يعمل على هياج الأنسجة بالمخ فيجعلك إما فى حالة إضطراب دائماً، وحتماً سيؤثر ذلك على علاج إدمان الكوكايين وعليك توخي الحذر والعمل مع الأمر بالشكل الذي يحتاجه.
  3. زيادة الميول الإجرامية، تجد الشخص المدمن يميل إلى العدوانية، واضطراباته النفسية قد تجعله إنسان شرس، كما أنه قد يقدم على إرتكاب جرائم متعددة إما بدافع الحصول على المال لشراء الجرعة، أو أنه تحت تأثير المخدر مصاباً بحالة فقدان تام للوعي، وعليك عند علاج إدمان الكوكايين الحديث كثيراً مع المدمن حول تلك الجزئية لتفادى أية ميول عدوانية.
  4.  الإكتئاب، قد يؤدى هذا الشعر إلى الانتحار، فعادةً تجد المدمن مصاباً بالإحباط والإكتئاب خاصةً عقب زوال التأثير الناتج عن الجرعات، أيضاً عند تقديم علاج إدمان الكوكايين عليك بالحديث والإنصات الجيد، ورفع الروح المعنوية لدى المدمن من أجل التمسك بفرص العلاج.
  5. الهلوسة، وهذا الأمر طبيعي أن تراه مع مدمن الكوكايين، أو المدمن بشكل عام، فإن التأثير الذي يحدث بفعل الكوكايين أمر يساعد على تخيل أشياءً قد لا تكون موجودة إلا في أذهان هؤلاء الأشخاص، ويجب مراعاة هذا البعد عند علاج إدمان الكوكايين.

أضرار الكوكايين الإجتماعية:

تلك الأضرار تكون البوابة التى قد تعصف بفكرة علاج إدمان الكوكايين لدى الشخص المدمن، وذلك لما ترتب عليها من أضرار إجتماعية، وعليك فقط اذابة تلك المؤثرات من ذهن الشخص المدمن وتهيئته قبل أن يتلقى العلاج. وهنا تعرف على تلك الأضرار.

  1.  الانعزالية، لا تجد الشخص المدمن يتمتع بفن التعامل مع الآخرين، فهو بفعل ما يحدث له من تعاطى المخدر يفقد السيطرة على نفسه ومن ثم فقدان القدرة على التعامل مع الآخرين، وهذا غالباً يكون بوابة الإصابة بالاكتئاب والشعور بالإحباط.
  2.  كثرة الأزمات المالية، وهنا تجد الشخص المدمن مطارد من قبل الأزمات المالية نتيجة انصراف انتباهه لفترة طويلة عن تلك الحقيقة، فهو لا يفكر سوى فى كيفية الحصول على الجرعة و تدبير المبالغ اللازمة لشرائها مهما كانت باهظة.
  3.  زيادة الميول الإجرامية، كما ذكرنا يلجأ المدمن إلى الأعمال الإجرامية للحصول على المال المطلوب، ولكن هناك بعداً أخراً يدفع المدمن إلى العنف، وهو الكراهية التى تنتج من نبذ المجتمع له، وكذلك التصرفات غير المحسوبة التى تبدر من الشخص المدمن، علينا عند تقديم علاج إدمان الكوكايين، أن نراعى هذه الأضرار وتقديم الحلول لها أولاُ.

 

طرق علاج إدمان الكوكايين:

 
علاج إدمان الكوكايين له طرق متعددة تختلف من شخص لآخر تبعا لعدة عوامل كعمر المريض والمدة الزمنية للتعاطي ونوع المادة المخدرة التي كان يتعاطاها المريض ، والظروف المحيطة به

قد يعتقد البعض أنه من السهل علاج مدمن المخدرات بالمنزل دون اللجوء لمراكز لعلاج الإدمان فقد يلجأ البعض لهذا التفكير للخوف من معرفة الناس بهذا الأمر واعتباره وصمة عار على كل أفراد الأسرة ومحاولة في إخفاء الأمر والرغبة في العلاج بسرية تامة ، و لنجاح علاج إدمان الكوكايين لابد من زيارة مصحة علاجية مُتخصصة في علاج إدمان الكوكايين لضمان العلاج الفعال والإيجابي.

 

علاج إدمان الكوكايين النفسي:

يعتبر العلاج النفسي هو الطريقة الأصح والخطوة الأهم فى علاج إدمان الكوكايين، فالمريض دائماً يحتاج إلى جو مهيأ ليستقبل العلاج بشكل سليم، خاصةً وأن الفترات الأولى من العلاج دائما ما تصاحبها أعراض غاية فى الخطورة قد تعصف بمشروع العلاج من بدايته إن لم تتم التهيئة بشكل كبير وهنا يأتي دور العلاج النفسي، وتقديم الدعم اللازم له من أجل إستكمال العلاج.

علاج إدمان الكوكايين الدوائي:

العلاج الدوائى، لم يتعرف حتى الأن على عقار فعال ضد الكوكايين، وهنا تكون الاستعانة بأدوية مضادة للاكتئاب، أو تساعد المريض على النوم لفترات طويلة، ولكن عند البدء فى علاج إدمان الكوكايين علينا أن نجعل المريض يعترف بحاجته إلى العلاج ليكون مستعداً لتحمل الأعراض الانسحابية والتي تأتي على النحو التالى.

أولاً: إضطرابات النوم

ثانياً: فقدان القدرة على التركيز

ثالثاً: إنعدام الشعور بالراحة

رابعاً: زيادة الشهية نتيجة اختفاء تأثير المخدر

خامساً: الإحباط والاكتئاب والتى قد تؤدى إلى التفكير فى الانتحار لذا لابد من السير فى العلاجين فى آن واحد النفسي والدوائي عند تقديم علاج إدمان الكوكايين.

 
تواصل معنا الان ... نحن هنا لمساعدتك0096871775103

تواصل معنا الأن

 
 
 
للاستفسارات والتحدث الينا عبر الهاتف اضغط هنا

00201020226226

00201020226227

 
للتواصل مع فرع سلطنة عمان

0096871775103

 

 لدينا خدمة الإستقبال من المطار نذهب إليكم في آي مكان لتقديم المساعدة

كما نساعدكم أيضا في حجورات الإقامة

اضغط هنا للتواصل مع متخصص عبر برامج الشات