يأتي علاج إدمان الحشيش في المرتبة الأولى في مراتب اهتمامات الأشخاص الذين وقعوا في بلاء إدمان الحشيش، وسنعرض معكم قرائنا الأعزاء خلال هذا التقرير كيفية علاج إدمان الحشيش، ولكن قبل التطرق لهذه النقطة، فسوف نوضح معكم ما هو الحشيش وما هي آثاره السلبية على جسم الإنسان، وكل ما يتعلق في هذا النطاق، وفي النهاية التحدث عن علاج إدمان الحشيش.

الجدير بالذكر أن الحشيش هو الخطوة من خطوات إدمان المخدرات بصفة عامة، وذلك في حالة إذا قام الإنسان الذي أدمن الحشيش بالاستسلام أمام المخدرات الأخرى وانزلق في هاوية هذا المستنقع الذي يكون من الصعوبة العلاج منه إلا أنه ليس مستحيلا.

 

ما هو الحشيش؟

 
وقبل التعرف على طريقة علاج إدمان الحشيش فيجب أن نتعرف أولا على هذا المخدر وكيف يتم زراعته وتصنيعه، فنبات الحشيش في الأصل هو نبات مخدر بري نما تلقائيا أو تمت زراعته بتدخل الإنسان وهو من ضمن المواد التي تسبب الهلوسة،

فبعد أن يقوم الشخص بتعاطي مخدر الحشيش يغيب عن الواقع ويحدث له شعور كبير بالنشوة والسعادة الغامرة، إلا ان هذا الشعور لا يدوم طويلا فبمجرد انتهاء مفعول جرعة الحشيش التي تناولها الإنسان يعود إلى طبيعته مرة أخرى وبالطبع يشتاق لتلك الشعور الذي حدث له أثناء تناوله مخدر الحشيش فيبدأ عنده إحساس الاحتياج إلى جرعة أخرى وزائدة عن التي قبلها ليحقق أكبر قدر من السعادة والنشوة،

وقد أثبتت الكثير من التقارير الصادرة عن وزارة الصحة العالمية بأن إدمان الحشيش هو من أكثر أنواع إدمان المخدرات انتشارا بصفة عامة وعلى مستوى دول العالم، وترجع نتيجة هذه الإحصائية إلى رخص ثمن الحشيش وسهولة تناوله وتداوله مقارنة بباقي المخدرات الأخرى، بالإضافة إلى اعتقاد الكثير من مدمني الحشيش بأنه ليس إدمانا ولا يحتاج إلى علاج إدمان الحشيش مثل باقي المخدرات،

ولكن هذا الاعتقاد بكل تأكيد خاطئ ولا أساس له من الصحة، فعدم وضوح علامات لإدمان الحشيش مبكرا لا يعني عدم الإدمان عليه وعدم احتياج الشخص للبحث عن علاج إدمان الحشيش، بل إن الآثار النفسية الناتجة عن إدمان الحشيش تفوق بكثير الآثار النفسية الناجمة عن تناول أنواع أخرى من المخدرات،

بالإضافة إلى أن إدمان مخدر الحشيش يجعل الشخص المدمن عرضة كبيرة للدخول في إدمان أي نوع من أنواع المخدرات الأخرى مثل الهيروين والأفيون والكوكايين وغيرهم.

 

أنواع الحشيش وطريقة علاج إدمان الحشيش:

 
تختلف أسماء مخدر الحشيش تبعا لاختلاف الجودة في كل نوع من أنواعه، فعلى سبيل المثال يقوم بعض تجار الحشيش بإطلاق اسم مسلسل من مسلسلات رمضان على مخدر الحشيش رغبة منهم واعتقادا بأنه بهذه الكيفية يتم الترويج بصورة فعالة لمخدر الحشيش الذي يريد أن يبيعه لكل شخص ليتكسب المال الوفير على حساب صحة ومجهود ووقت الأشخاص ضعفاء النفوس الذين قرروا الانزلاق في هاوية إدمان الحشيش،

كما يقوم البعض الآخر من بائعي الحشيش باستغلال الحالة السياسية والكلمات الأكثر استخداما في هذه الأوساط يطلقوها على الحشيش في محاولة منهم للاستحواذ بشكل أكبر على سوق الحشيش ويبيع بكل حرية وإقبال على المخدر الذي يمتلكه

ويتم إطلاق الكلمات التي يتداولها البعض في الأوساط السياسية على أنواع الحشيش الجيدة التي يتواجد فيها مادة مخدرة  أجود من غيرها بينما يطلقون الكلمات السيئة على نوع الحشيش الرديء وهكذا ليميزوا بين أنواعه بهذه الكيفية، وبالطبع كلمة أجود وأفضل في هذا السياق تعني أنها أجود بالنسبة للمدمن حيث تحقق له أعلى نسبة إدمان وأكثر ضررا وفتكا بصحته وبجسده.

 

طرق تناول الحشيش وعلاج إدمان الحشيش:

 
تتنوع الطرق التي يتم من خلالها تناول مخدر الحشيش، حيث يقوم مدمني الحشيش بابتداع العديد من الطرق العديد في تعاطي هذا المخدر وهذه الطرق هي:

  1. الحرق: ويتم في هذه الطريقة قيام متعاطي الحشيش بحرق الحشيش مباشرة ووضعه في الكوب الزجاجي أو في قداحة السيارة والانتظار حتى يتم امتلاء الشيء الموضوع فيه الحشيش المحترق بالدخان ثم يتم استنشاق  هذا الدخان مباشرة من قبل المدمن.
  2. التدخين: بحيث يقوم مدمن الحشيش بسحق الحشيش ثم خلطه مع تبغ السجائر أو بدون التبغ ويقوم بتدخينه وشربه مثل السجائر.
  3. الأكل: بحيث يتناول مدمن الحشيش هذا المخدر عن طريق خلطه مع أي مادة غذائية يفضلها مثل العسل أو الشكولاتة أو الحلاوة الطحينية أو حتى مع البهارات ثم يقوم بأكله بطريقة مباشرة.
  4. الشم: كذلك من ضمن الطرق التي يتناول بها المدمن الحشيش هي الشم حيث يقوم بسحق مخدر الحشيش ويقوم بتعاطيه عن طريق شمه.
  5. الشرب: ويتم ذلك عن طريق إذابته مع الماء الساخن او مع القهوة إلى أن يذوب تماما ثم يتم شربه.

وهناك الكثير من الطرق والوسائل التي يتبعها مدمن الحشيش لكي يتم تحقيق أعلى قمة سعادة يمكن أن يصل إليها من خلال تعاطيه مخدر الحشيش ويحقق له أكبر كمية من السعادة الوهمية والوقتية.

 

أثر الحشيش على جسم الإنسان:

 
وقبل الخوض في كيفية علاج إدمان الحشيش سنعرض معكم الآثار الناتجة عن تناول الحشيش، فإن المخدرات بصفة عامة لها الكثير من الآثار السلبية على الصحة الجسدية والصحة النفسية للإنسان، والحشيش من ضمن انواع المخدرات التي تسبب العديد من تلك الآثار ومن أهمها ما يأتي:

1. أثر الحشيش على جسم الإنسان:

في بداية رحلة إدمان الحشيش ومع أول مرة يتعاطى فيها هذا المخدر يشعر بحالة كبيرة من اللذة والسعادة والضحك الدائم بدون أي مبررات لهذا الضحك وهذه السعادة يصاحبه بعد ذلك حدوث اضطراب في إدراك الشخص فيحدث له الكثير من التخيلات بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية في الكثير من الأحيان ومع مرور الوقت واستمراره في التعاطي بدون علاج إدمان الحشيش يحدث عنده ضعف في التركيز والانتباه،

وبمرور وقت أطول عليه في التعاطي وزيادة الجرعة التي يتعاطاها المدمن من الحشيش يقوم المدمن بالتفسير الخاطئ والغير منطقي للأشياء ويحدث اضطرابات شديدة في ذاكرته، وفي أغلب الأوقات يحدث لديه تشتت وعدم ارتياح وخوف وقلق شديدين،

ومن أكثر الآثار الجانبية السيئة على جسم الإنسان هي حدوث ضعف شديد في الجهاز المناعي لديه، فضلا عن انخفاض عدد كرات الدم البيضاء وينتج عن هذه الآثار حدوث ضعف ووهن شديد في الجسم بصفة عامة وتقل قدرة مقاومة الجسد على الأمراض
وبالتالي فإن ذلك يفتح أبوابا لحدوث الكثير من الأمراض الأخرى المتوقعة والغير متوقعة؛ لذا فإن الحشيش من أخطر أنواع المخدرات التي تفتح الباب لعدة أمراض وإدمان أنواع المخدرات الأخرى.

2. أثر الحشيش على الدم والقلب:

من الضروري في أي حال من الأحوال القيام بطريقة ليتم من خلالها علاج إدمان الحشيش لما له من آثار خطيرة على جسم الإنسان، فيقوم الحشيش بالتأثير على ارتفاع ضغط الدم وارتفع معدل ضربات القلب، ومع مرور الوقت تزيد احتمالية الإصابة بنوبات قلبية في الساعات الأولى من تعاطي الحشيش حيث تتزايد بمعدل أربعة أضعاف عن الشخص الطبيعي،

كما يسبب تعاطي الحشيش انخفاض قدرة الدم على حمل الأكسجين الأمر الذي ينتج عنه حدوث اختناقات كثيرة، لذا فإنه من ضمن الضروريات القصوى لدى مدمن الحشيش اللجوء إلى طريقة يتم من خلالها علاج إدمان الحشيش.

3. أثر الحشيش على علاقة الزوجية:

عند تعاطي الرجل للحشيش وإدمانه عليه فإنه يحدث لديه ضعف في قدرته على الانتصاب من خلال تقليل نسبة هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى حدوث تشويه في الحيوانات المنوية لديه بالتالي حدوث اضطرابات في قدرتهم الحركية عند القذف للوصل إلى بويضة السيدة لحدوث الإخصاب ومن ثم يتسبب الحشيش في العقم التدريجي إلى أن يصل إلى العقم الكامل وفقدان القدرة والأداء الجنسي لديهم،

وهذا الآثار ليست فقط الآثار الكاملة لتناول الحشيش ولكن هناك العديد من الآثار السلبية والخطيرة على جسم الإنسان وعلى حياته لذا فإن القيام بعملية علاج إدمان الحشيش أمر بالغ الأهمية لدى المصابين بهذا الداء.

 

طُرق علاج إدمان الحشيش:

 
وبعد بيان الآثار السلبية للحشيش وما يشعر به المتعاطي في مرحلة متأخرة من إدمان هذا المخدر اللعين يضع في قمة أولوياته البحث عن طريقة صحيحة وفعالة لتتم من خلالها علاج إدمان الحشيش،

و مستشفى بيت الامل لعلاج الادمان  تقوم بتوفير أهم طريقة يتم من خلالها علاج إدمان الحشيش بطريقة فعالة وصحية، والحشيش مثله مثل باقي المخدرات فعند القيام بطريقة علاج إدمان الحشيش يتم ذلك من خلال برنامج يتم من خلاله تحديد الطريقة الأنسب حسب كل شخص للقيام بعملية علاج إدمان الحشيش،

ومن المؤكد أنه لن تظهر أعراض انسحابية خطيرة على الشخص مثل باقي المخدرات إلا أنه عند علاج إدمان الحشيش ينتج أعراض انسحابية نفسية لدى الشخص تجعل من السهل أن يعود المتعاطي إلى الانتكاسة مرة أخرى والعود لتعاطي مخدر الحشيش،

لذا من أهم العوامل التي يجب أن تتوافر عند علاج إدمان الحشيش هي إرادة المدمن التي تنبع من داخله ورغبته في علاج إدمان الحشيش بصورة نهائية مهما قابله من صعوبات ومهما شعر بأوجاع جسدية ونفسية خلال رحلة علاج إدمان الحشيش،

ومن ضمن الأعراض النفسية المصاحبة لعملية علاج إدمان الحشيش هي الشعور بالاكتئاب الحاد والاضطرابات العديدة في النوم وصعوبة التوصل إليه و حدوث رجفة في الجسم بسبب احتياجه للمخدر وتمتد الرجفة لتشمل جميع الجسم بأطرافه،

كما يحدث تشنجات للشخص عنيفة وانفعالات شديدة والتهيج والعصبية على أتفه الأسباب وقلة الثقة في النفس والشعور بعدم الكفاءة وعدم صلاحية الشخص للقيام بأي انجازات مما يسبب له حدوث اكتئاب، ولكن بعد الانتهاء من علاج إدمان الحشيش بصورة صحيحة نجد أن هذا الشخص أصبح مقبلا على الحياة بشكل كبير وتعززت ثقته بنفسه بعدما أتم رحلة علاج إدمان الحشيش وحقق هذا الإنجاز العظيم،

ولكن لكي يتم القيام بعملية علاج إدمان الحشيش بصورة أكثر فاعلية يجب تخطي الأعراض الانسحابية الناتجة عن علاج إدمان الحشيش يجب العمل على ضبط المعدلات الطبيعية للجسم في كل شيء من علاج ارتفاع ضغط الدم وعلاج اضطرابات دقات القلب بالإضافة إلى ضبط الحالة المزاجية للمريض الخاضع إلى علاج إدمان الحشيش من خلال ضبط عدد ساعات نومه ومواعيده حيث أن علاج إدمان الحشيش بهذه الكيفية يسبب تأثيرا قويا ونتيجة أكبر في علاج إدمان الحشيش،

ولكي يتم ذلك لا بد من اللجوء إلى مراكز طبية مختصة في علاج إدمان الحشيش وغيره من أنواع المخدرات الأخرى، وذلك لأنها أكثر نجاعة في علاج إدمان الحشيش أكثر من المنزل والاعتماد على النفس في علاج إدمان الحشيش بسبب الخضوع إلى أطباء ذوي خبرة وكفاءة في علاج إدمان الحشيش وغيره من المخدرات الأخرى بالإضافة إلى توفير أطباء نفسيين متخصصين في علاج إدمان الحشيش،

وبعد الانتهاء من هذه المرحلة يتم عمل برنامج تأهيلي لضمان علاج إدمان الحشيش بصفة نهائية.

 
تواصل معنا الان ... نحن هنا لمساعدتك0096871775103

تواصل معنا الأن

 
 
 
للاستفسارات والتحدث الينا عبر الهاتف اضغط هنا

00201020226226

00201020226227

 
للتواصل مع فرع سلطنة عمان

0096871775103

 

 لدينا خدمة الإستقبال من المطار نذهب إليكم في آي مكان لتقديم المساعدة

كما نساعدكم أيضا في حجورات الإقامة

اضغط هنا للتواصل مع متخصص عبر برامج الشات