علاج الترامادول في الفترة الحالية يعتبر أحد أهم العلاجات التي يبحث عنها العديد من الشباب والرجال وأيضا حتى النساء لكي يتخلصوا من أثارها ولا شك أن تزايد الكميات التي يتم تهريبها من خارج الوطن العربي ساهم بنسبة كبيرة في انتشار هذا المرض .

حيث أن هناك دول العربية بعينها احتلت المراكز الأولى على مستوى العالم في تعاطي  إدمان الترامادول لذلك كان لابد أن يكون هناك وقفة صارمة وحادة حتى يمكن الوصول إلى علاج إدمان الترامادول بين فئة الشباب والمراهقين.
وربما يرجع الانتشار الكبير والواسع على استخدام الترامادول إلى اعتقاد الملايين من الشباب أنه يساعد على مشكلة سرعة القذف وبالتالي فانه يرتبط في أذانهم أنه يمكنهم من إطالة العملية الجنسية وإطالة فترة الجماع وبالتالي الحصول على متعة أكبر و لذة جنسية جامحة.

بالتأكيد كل هذه الانتقادات والخيالات التي يرسمها الشباب لعقار الترامادول غير صحيحة تماما كما أن الأبحاث العلمية والدراسات أثبتت عدم صحتها وأنها بعيدة  تماما عن المعايير العلمية والدوائية.

لذلك سوف نحاول في هذه المقالة أن نقدم بعضا من طرق علاج إدمان الترامادول كما سوف نحاول أن نقدم المراحل التي يمر بها علاج الترامادول، وما هو علاج الترامادول بالأعشاب؟.

وكيف يمكنه أن يساهم حتى لو بنسبة صغيرة في التخفيف من حدة وأعراض انسحاب الترامادول لذلك سوف تعتبر هذه المقالة هي بحث كامل ووافي عن علاج إدمان الترامادول.

 

ما هو الترامادول؟

 
نود أن نوضح أن الترامادول هو أحد المشتقات الأفيونية التي تنتمي إلى عائلة الهيروين والمورفين والتي يعرف تأثيرها الكبير والضار على العقل ولذلك فهو يستخدم في المقام الأول في علاج بعض أنواع الآلام سواء كانت متوسطة أو شديدة والتي تصيب الجهاز العصبي المركزي.

ومن أمثلة الأمراض التي يستخدم فيها الترامادول لعلاج الآلام هي الآلام العظام الشديدة والمزمنة فضلا عن علاج الآلام الناتجة من السرطان ومثل هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى جرعات مسكنة تكون قوية وفعالة على مدار اليوم حتى تمكنه من مقاومة المرض والتغلب على ألامه.

ولكن نود أن نوضح كثرة المداومة على استخدام الترامادول يؤدي إلي حدوث مشاكل كبيرة في خلايا الأعصاب وخلايا المخ ونظرا لما يسببه هذا العقار من تسكين قوي وشديد للأعصاب والعضلات الجسم.

فان هناك العديد من الأفراد الذين يلجأون إلي استخدامها دون أن يعانوا من الأمراض أو الأعراض المذكورة وتجدر الإشارة هنا إلى أن الترامادول يعتبر من أحد المسكنات القوية للآلام ولكنه في نفس الوقت لا يقوم بتنشيط الجسم على القيام بأداء وأعمال شاقة.

ولكن الذي يحدث هنا أن الجسم يعمل فترة طويلة دون أن يشعر بالتعب أو الإرهاق ولذلك نجد دائما أنه فور توقف هؤلاء الأشخاص عن تعاطي الترامادول فأنهم يشعرون بالآلام رهيبة و شديدة في كافة أنحاء الجسم ولا يستطيع القيام بأبسط الأعمال التي تطلب منه حتى ولو كانت بسيطة فضلا عن شعوره بالعديد من الانفعالات النفسية والعصبية من جراء تناول هذا العقار.

 

بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند علاج ادمان الترامادول:

 
لأشك أن علاج الترامادول يعد من الأمور التي تحتاج إلي تركيز ومتابعة شديدة وباستمرار مع متعاطي تلك المادة المخدرة لذلك فإنه لابد أن يكون هناك مجموعة من الاحتياطات و التدبيرات و التي يجب مراعاتها وتنفيذها وعلى قدر عالي من الدقة والحيادية.

حتى يمكن الوصول بالمتعاطي إلى بر الأمان و الحصول على الشفاء في أقرب وقت وبأقل تكلفة ممكنة لذلك سوف نحاول في هذا الجزء المتبقي من المقالة أن نقدم بعض من الاحتياطات التي سوف تساهم في الحصول على أفضل نتيجة ممكنة في علاج الترامادول ومن أمثلة تلك العوامل:

1.لابد أن يكون هناك دعم كامل و كبير من خلال الأسرة  والأصدقاء والأقارب الذين أحاطوا بالشخص المتعاطي فمثل هذا التعاطف والدعم يمثل نقطة تحول كبيرة وخط قوي للمساهمة في شفاء المدمن في أسرع وقت.

2.نود أن نشير إلى نقطة مهمة جدا وهو أنه علاج الترامادول لابد أن يتم تحت إشراف طبي متكامل.
ويتم ذلك من خلال المستشفيات والمصحات النفسية والعلاجية وذلك لاحتوائها على قدر كبير من الأطباء و الأخصائيين النفسيين.
حيث أنهم علي قدر عالي من التعامل مع مختلف الحالات والاستجابة المنعكسة مع كل شخص مدمن أو متعاطي.
وللأسف هناك بعض الأقاويل والشائعات التي توضح وتشير إلى أنه يمكن علاج الترامادول دون اللجوء إلى إشراف طبي بالتأكيد مثل هذه المعتقدات الخاطئة ربما تساهم في مزيد من الانتكاسة وتزايد الإصابة إلي الشخص المتعاطي.

3. ينبغي قبل اختيار المصحة العلاجية أن يكون هناك بعض التقديرات و الاختيارات التي تساعد في اختيارها بشكل مباشر وسريع ومن أمثلة تلك الترتيبات الخاصة بالمستشفى العلاجي :

  •  تحديد مكان المصحة ومعرفة تاريخها السابق.
  •  معرفة النفقات المادية و التفاصيل الخاصة بالعلاج.
  •  معرفة الفترة التي سوف يقضيها المتعاطي داخل المصحة النفسية التي يمكنها التماثل للشفاء تماما.
  •  لابد أن تكون هناك مقابلة ابتدائية مع الفريق والطبيب المعالج حتى يمكنهم فهم طبيعة مرحلة العلاج .
    ومعرفة الدور الذي سوف يقوم به  الأهل أثناء فترة العلاج   داخل المستشفى.

4.  قبل أن يتم دخول المريض إلى المستشفى لابد أن تقوم الأسرة بمجموعة من الترتيبات والأولويات التي تساعد المريض على بدء العلاج ومن أمثلتها:

  •  لابد أن يقوم المريض بابلاغ عمله أو دراسته إذا كان طالبا من خلال فترة العلاج وحتى يمكنه العودة مرة أخرى إلى دراساته دون أن يسبب العلاج أي مشكلات أخرى.
  •  لابد أن تكون الأسرة قد اتخذت قرارا ببعد المتعاطي عن أصدقاء السوء تماما حتى لا يتودد إليه طوال فترة العلاج و يقومون بنقل المواد المخدرة إلى داخل المستشفى وبالتالي يسببه له مزيدا من الانتكاسة  ويأخذ فترة علاجية داخل مستشفى لعلاج الادمان.
  • في بعض الأحيان يكون علاج الترامادول مكلف ماديا لذلك لابد أن تقوم الأسرة ترتيب الجوانب المادية الخاصة بالمستشفى حتى لا تقف مثل هذه الأمور عقبة في علاج إدمان الترامادول بالنسبة من الشخص المتعاطي.

 

العوامل التي يتوقف عليها علاج إدمان الترامادول؟

 
في البداية نود أن نوضح أن استجابة الأشخاص أثناء علاج إدمان الترامادول يختلف من شخص إلى أخر كما أن هناك مجموعة من العوامل والترتيبات الخاصة التي يظهر فيها أن علاج الترامادول لا يكون من خلال فترة ثابتة وإنما هو عبارة عن فترة متغيرة تختلف من شخص إلي أخر كما سنوضح الآن من خلال تلك التأثيرات المختلفة:

  1. سن المريض والحالة الصحية العامة لهم و مدى قدرته على مقاومة الأمراض.
  2. الحالة النفسية للمريض أثناء تلقيه علاج الترامادول داخل المصحة النفسية.
  3. في حالة إذا ما كان المريض يتناول بعض الأدوية الأخري التي تؤثر على برنامج علاج الترامادول داخل المستشفى  ومن ثم فإن تلك الأدوية  يمكن أن تؤثر على  فترة العلاج المعتادة.
  4. مدى قدرة الشخص المتعاطي على الانتظام داخل المصحة النفسية أثناء فترة العلاج ورغبته الأكيدة في التخلص نهائيا من علاج إدمان الترامادول.
  5. من العوامل الأخري التي تلعب دورا مهما في علاج الترامادول هو عدم سعي الشخص المريض لتهريب كمية من الترامادول أو تعاطيه داخل المصحة مثل هذه الأمور تكون كافية تماما بتدمير برنامج العلاج .

هذه العوامل الخمسة ترتبط ارتباط وثيقا ببرنامج علاج إدمان الترامادول.

 

المدة الزمنية اللازمة لعلاج إدمان الترامادول:

 
نود أن نشير أن هناك العديد من الدراسات الطبية والعلمية التي أشارت أن فترة علاج الترامادول تتراوح ما بين 80 إلي 90 يوما ولكن في الغالب مثل هذه الفترة تعطي بعض النتائج الغير مؤهلة طبيا المريض لممارسة حياته.

فكلما كانت فترة العلاج كبيرة كلما كان تعافي الشخص نهائيا من الإدمان والعودة إلى حياته الطبيعية بكل سهولة وأمان و هنا نود أن نوضح أن هناك بعض الحالات لأشخاص  يتعاطون الترامادول منذ  فترة طويلة من الزمن.

وبالتالي فان برنامج علاجهم قد يمتد إلى 12 شهرا حتى يتمكنوا من التعافي نهائيا من  تعاطي الترامادول ونود أن نشير إلي أن دور الأسرة يلعب دورا مهما في علاج الترامادول في حالة خروج الشخص من المصلحة أو البعد عن البرنامج العلاجي فمن المحتمل أن يقع الشخص في الإدمان مرة أخرى وبسبب  له نوع من الانتكاسة التي تدمر حياته.

 


هل علاج إدمان الترامادول يحتاج إلى مستشفيات خاصة أو مصحات علاج متخصصة؟

 
للإجابة على هذا السؤال فإننا نوضح أن البرامج العلاجية التي يتم تطبيقها على الأفراد تختلف من شخص إلي أخر وبالتالي فمن الضروري أن يدخل الشخص إلى مستشفى خاصة في علاج الترامادول حتى يمكن الحصول على البرنامج الذي يناسب حالته الصحية والنفسية.

في الواقع من المستحيل أن يتم تطبيق برنامج واحد لعلاج إدمان الترامادول  على جميع الأشخاص حيث أن الطبيب داخل المصحة النفسية المتخصصة يقوم بإعطاء برنامج لكل شخص حتى يمكن الحصول على أسرع نتيجة و في أقل وقت ممكن.

في هذا الدور  فإننا نود أن نوضح أن العبء كله لا يقع على المستشفى وهناك الدعم النفسي والتوجيه الذي يحصل عليه من قبل الأسرة، والذي من شأنه أن يدعم دورا ويصل به إلى  بر الأمان.

 

أشهر الأدوية التي تستخدم في علاج إدمان الترامادول:

 
هناك مجموعة من الأدوية التي يتم اللجوء إليها بكثرة في حالة علاج إدمان الترامادول وهذه الأدوية تقوم على التأثير على المستقبلات العصبية المركزية ومن ثم فأنها تعمل على منافسة الترامادول ومنع تأثيره ويتم اللجوء إلي هذه الأدوية  في علاج الترامادول لسببين:

منع أو تقليل الأعراض الجانبية التي تظهر من اثر تناول الترامادول وبالتالي فإن المريض قدرته على مقاومة أعراض الانسحاب تكون كبيرة مما يقلل من رغبة المدمن في العودة والرجوع إلى إدمان الترامادول مرة أخرى.

لتقليل جرعة الترامادول على المريض ومن أشهر ثلاث أنواع يتم من خلالها اللجوء لعلاج  استخدام الترامادول هما:

  •  النالتريكسون .
  • الميثادون.
  • البوبرينورفين.

 

علاج الترامادول بدون الم باستخدام الأعشاب:

 
ظهرت في الفترة الأخيرة بعض الوصفات الطبية التي تدعو إلي علاج الترامادول دون اللجوء إلى مصحة نفسية أو إلي أطباء متخصصين بالتأكيد كل هذه الدعوات غير صحيحة وسليمة من الناحية الطبية.

علاج الترامادول لابد أن يتم من خلال المتخصصين أو الأطباء النفسيين والذين لديهم باع طويل في علاج مثل هذه الأمراض وربما علاج ادمان الترامادول بدون الم باستخدام الأعشاب واحد من تلك الدعوات التي ظهرت حديثا.

ومن المعروف أن الأعشاب هي عبارة عن مواد مستخلصة من الطبيعة تساعد على تحسين الوظائف والأعضاء والأنسجة التي توجد بوجه عام داخل جسم الإنسان وفي هذه المقالة سوف نحاول أن نقدم وصفة طبية ساعدت على التخلص من أعراض الانسحاب وذلك أثناء فترة العلاج.

وهنا نود أن نوضح مرة أخرى أنه لا يمكن علاج الترامادول بدون الم باستخدام الأعشاب فقط ولكن  هذه الطريقة تستخدم جنبا إلى جنب أثناء فترة العلاج داخل المصحة.

ومن الممكن الرجوع إلى المستشفى العلاجية أو المصحة النفسية، حتى يمكن التأكد من الوصفة أثناء فترة العلاج فربما تكون هذه الوصفة صالحة إلي بعض الأشخاص، ولكنها لا تصلح مع الأشخاص الآخرين ولذلك لابد من العودة والرجوع إلى الطبيب المختص حتى يحدد مدى جدواها.
وتتكون هذه الخلطة من:

  1. مائة جرام من حبة البركة.
  2.  مائة جرام من نبات الشوفان الطبيعي.
  3. نبات العرقسوس بمقدار 100 جرام.
  4.  حبة البركة بمقدار 100 جرام.
  5. 100  جرام من نبات الحرمل.
  6. نبات بذور الحلبة بمقدار 100 جرام.
  7. 50 جرام من نبات المورينجا.
  8.  أعشاب الكبابة الصيني بمقدار 50 جرام.
  9. نبات حصا البان بمقدار 50 جراما.
  10. أوراق إكليل الجبل المجففة بمقدار مائة جرام.

بعد أن يتم شراء هذه المقادير وخلطها مع بعض نطحنها جيدا.

ويتم وضع هذه المقادير المطحونة داخل إناء زجاجي ذو لون غامق، وبعدها نأخذ معلقة كبيرة حتى يمكن عمل الخلطة ولابد أن يتم ترك هذا المقدار في الماء حتى يتم اختمارها وذلك خلال فترة زمنية تتراوح ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات.

 ثم يتم أخذ هذا المقدار ووضعه على النار لمده فترة زمنية تتراوح  20 دقيقة حتى يغلي ويشرب بعد أن يتم إضافة السكر أو عسل النحل إليها ويمكن أن يتم تناول هذا المشروب جنبا إلي جنب مع بعض من قطع الفواكه. وكمية وفيرة من الخضراوات وما بين الوجبات الأساسية.

وبذلك نكون في هذه المقالة قد قدمنا بحث متكامل عن علاج إدمان الترامادول والفترة الزمنية التي يستغرقها علاج الترامادول.

 
تواصل معنا الان ... نحن هنا لمساعدتك0096871775103

تواصل معنا الأن

 
 
 
للاستفسارات والتحدث الينا عبر الهاتف اضغط هنا

00201020226226

00201020226227

 
للتواصل مع فرع سلطنة عمان

0096871775103

 

 لدينا خدمة الإستقبال من المطار نذهب إليكم في آي مكان لتقديم المساعدة

كما نساعدكم أيضا في حجورات الإقامة

اضغط هنا للتواصل مع متخصص عبر برامج الشات