علاج إدمان الفودو علي وجه التحديد يحتاج إلى اهتمام أكثر من اللازم، لان الفودو من المُواد المُخدرة الخطرة التي تُصيب الإنسان جداً، وبالتالي يستوجب الأمر وقفة مع علاج إدمان الفودو

في هذا التقرير سوف نتناول علاج إدمان الفودو بالتفصيل ووضع حلول أكيدة للتخلص من هذه السموم

ولكن قبل أن نتحدث عن كيفية علاج إدمان الفودو،لابد ان نتحدث في بداية الأمر عن الفودو كمُخدر وتأثيره على جسم الإنسان، وفي النهاية الختام ب علاج إدمان الفودو.

 

ما هو مخدر الفودو وعلاج إدمان الفودو:

 
من المتعارف عليه أن مخدر الماريجوانا والحشيش هما نتاج لنبات القنب الطبيعي مضافا إليها بعض المكونات الأخرى التي تمكن تعاطي هذه المخدرات من الوصول إلى التخدير المتطلب

ولكن مروجي المخدرات لم يكتفوا بذلك فقط، لكنهم لجأوا لعمل مادة صناعية يتشابه تأثيرها مع تأثر الحشيش والماريجوانا ولكن بصورة مبالغ فيها لتحقيق أعلى عائد ربحي وأعلى نسبة توزيع بين الأشخاص، وقد أطلقوا على المادة الجديدة التي تم تصنيعها ويتشابه تأثيرها مع الحشيش والماريجوانا اسم “الفودو” أو “الاستروكس”، وتم تصنيع هذا المخدر من سموم صناعية وطبيعية

يبلغ مدى سمية مخدر الفودو إلى درجة كبيرة قد تصل إلى قتل متعاطيه من أول مرة في الحال، وقد انتشر مخدر الفودو بصفة سريعة بين الكثير من الشباب والشابات والمراهقين ومع مرور الوقت ازداد انتشاره بين الكثير من الفئات العمرية نظرا لقلة ثمن هذا المخدر وبالتالي زاد إنتاجه نظرا لزيادة الطلب عليه

يتطلب علاج إدمان الفودو الكثير من العوامل سنوافيكم بها تباعا
ومن هنا يمكن أن نقول أم مخدر الفودو هو نوع من أنواع المخدرات الصناعية التي تدخل الإنسان فيها لصنعها حيث أنها تعطي نفس تأثير نبات القنب المخدر  وليست مصنعة منه

لذا يمكن القول بأن مخدر الفودو ينتمي إلى عائلة الماريجوانا والحشيش إلا أنه تفوق خطورته وسميته أعلى منه بمراحل شديدة نظرا لدخول الكثير من المواد المسممة في تركيب الفودو، وتلك المواد مثل الهيوسين، والاتروبين، والهيوسيامين، لذا فإنه يتوجب علاج إدمان الفودو بشكل ضروري لتخليص الجسم من تلك السموم التي تمكنت منه وستودي بحياة المتعاطي إذا لم يقم بصورة سريعة بطريقة يتم من خلالها علاج إدمان الفودو

حيث أن هذه المواد التي تدخل في تصنيع مخدر الفودو تلعب بصور سيئة على الجهاز العصبي في جسم الإنسان وبالتالي تفقد الشخص التحكم في اتزان جسده.
أثناء تصنيع هذا المخدر يتم حقن هذه المواد في التربة خلال النمو، لذا ينبغي مراعاة كل هذه التأثيرات خلال العمل على علاج إدمان الفودو.

 

تاريخ مُخدر الفودو:

 
يعد مخدر الفودو من أخطر أنواع المخدرات نظرا لآثاره الفتاكة على جسم الإنسان، ويتواجد الفودو على هيئة خليط أو على هيئته الطبيعية فإن الخليط مثل الحشيش والخشخاش والترامادول والأفيون والفودو

قد تم إدخال مخدر الفودو إلى مصر عبر الحدود الليبية المصرية وتعد أمريكا هي المصدر الرئيسي لهذا المخدر، ويطلق على الفودو بأنه أخطر أنوع المخدرات على الإطلاق وعلى مستوى العالم نظرا لتأثيره السريع عن باقي المخدرات

حيث يتمكن مخدر الفودو من الدخول السريع إلى خلايا المخ ومن ثم تدميرها والفتك بها كليا بالإضافة إلى تأثيره السلبي والمدمر للخلايا العصبية وأثره الفتاك أيضا على القلب وإشعار المريض بأنه قريب من الموت في أي لحظة يتناول فيها مخدر الفودو

لذا يحتاج مدمني مخدر الفودو البحث والتعرف على طريقة مؤثرة وفعالة في علاج إدمان الفودو، وقد اكتسب مخدر الفودو شهرة واسعة خلال الفترة الماضية وسط الشباب والمراهقين حيث يشهد هذا القطاع من الأشخاص زيادة مضطردة وسريعة في أعداد المدمنين لهذا المخدر ويرجع ذلك إلى أن أسعارها رخيصة بعض الشيء مقارنة بباقي أنواع المخدرات الأخرى وتأثيرها

عندما يبدأ المدمن في تعاطي مخدر الفودو يشعر بكمية بالغة من السعادة والنشوة التي تجعله يقبل على تعاطيه مرات عديدة و بشراهة إلا أنه سرعان ما تختفي تلك السعادة التي شعر بها وتتحول إلى سموم متراكمة في جميع أنحاء جسده من الصعب التخلص منه نظرا لتملكه منه، ومن ثم يشعر المدمن بأنه بحاجة ضرورية لطريقة يتم من خلالها علاج إدمان الفودو

الجدير بالذكر أن نسبة مدمني مخدر الفودو في ازدياد مستمر خاصة في الفترة الحالية حيث أن معدل المتعاطين لمخدر الفودو تخطت نسب الـ 7% للمعدلات العالمية والمتمثلة في نسبة 5% من معدل السكان العالمي

يعتبر مخدر الفودو من أخطر المخدرات ومن أكبر السموم التي يدخلها المدمن بيده إلى جسده وهو من المخدرات العشبية التي يكثر استخدامها في الكثير من الدول الإفريقية ومنطقة الكاريبي

لكي يتم التعرف على كيفية علاج إدمان الفودو نستعرض معكم أولا كافة التفاصيل المتعلقة بإدمان مخدر الفودو، ثم نكشف لكم عن الطريقة الفعالة والصحيحة التي يتم من خلالها علاج إدمان الفودو.

 

الآثار الناتجة عن تعاطي مخدر الفودو وعلاج إدمان الفودو:

 
يجب قبل الخوض في كيفية علاج إدمان الفودو أن نتوقف على الآثار السيئة التي تنتج عن تعاطي مخدر الفودو

فقد سبق وأن أشرنا إلى مدى سمية هذا المخدر التي قد تصل أحيانا إلى حد الموت عند أول مرة يتم تناولها، إلا أنه في الغالب يؤدي تناول مخدر الفودو إلى الآثار الخطيرة التالية:

  1. فقدان الشهية بصورة واضحة الأمر الذي ينتج عنه النحافة الشديدة في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث ضعف عام وعدم تحمل أي شيء وفقدان الحيوية والنشاط.
  2.  حدوث اختلال في الجهاز الهضمي في جسم الشخص المتعاطي للفودو.
  3. اختلال في توازن الجسم.
  4. الشعور بالانتفاخ في البطن.
  5. التهاب في المعدة وحدوث آلام  مبرحة بداخلها.
  6. تضخم الكبد.
  7. التسبب في كثير من الأحيان في حدوث الذبحة الصدرية.
  8. تآكل الملايين من الخلايا العصبية الأمر الذي يؤدي إلى فقدان التوازن والتحكم بالجسم.
  9. فقر الدم وارتفاع الدم.
  10. فقدان مؤقت للذاكرة وانعدام التركيز نهائيا.
  11. هلوسة بصرية بصور واضحة.

وخلال القيام بعملية علاج إدمان الفودو يتم التعامل مع كل هذه الأمراض التي تسبب الفودو في وجودها لذا فإنه للوصول إلى علاج إدمان الفودو يتطلب معه الاستعداد التام من الناحية النفسية والبدنية والمادية نظرا لصعوبة القيام بخطوة علاج إدمان الفودو.

 

تأثير مخدر الفودو على المخ:

 
تختلف مدة تأثير الفودو بعد تعاطيه من شخص لآخر طبقا لما أفاد به مدمني الفودو حيث قال بعضهم أنه يستمر مفعوله لمدة ثلاث ساعات بينا قال البعض الآخر أن مدة تأثيره تستمر لمدة خمس ساعات وفي كل الأحوال فإن الشعور بالسعادة مهما طالت فإنها لحظية و ستنقلب على المتعاطي بحالة يرثى لها نظرا لما يسببه هذا المخدر السام الذي يتطلب أهمية قصوى للقيام بخطوة علاج إدمان الفودو بطريقة سريعة لأن الأمر يتعلق بحياة أو موت في هذه الحالة

ويشبه تأثير الفودو على المخ ظاهريا نفس تأثير الماريجوانا والحشيش، ولكن الفودو أشد سمية وأكثر فتكا بصحة الشخص الذي يتعاطاه

يسبب تعاطي الفودو التحكم في وظائف المخ، حيث انه يتسبب في الفقدان المؤقت للذاكرة وضعف التركيز وفقدان الشخص قدرته على التوازن ورد الفعل السريع الذي يتطلب في بعض المواقف

كما يؤدي إدمان الفودو أيضا إلى وجود تنميل وثقل في أطراف الجسم والشعور باللامبالاة والبلادة بالإضافة إلى الإصابة بالبارانويا والقيء واشتداد سرعة ضربات القلب، ويسبب الكثير من حالات الإغماء والإحساس الدائم لدى المدمن بالموت القريب نظرا لما يلاحظه من علامات على قرب وقوع الوفاة على نفسه

ومن هذا المنطلق يجب عند الوقوع في فخ إدمان هذا النوع من المخدر التفكير جيدا في اتخاذ خطوة علاج إدمان الفودو، ويسيطر الفودو على الجهاز العصبي حيث يلعب على المستقبلات العصبية في مخ الإنسان الذي إدمان مخدر الفودو ويؤدي ذلك إلى تخدير الشخص تماما فضلا عن مسح الذاكرة وفقدانها وحدوث تشنجات عصبية وضمور بالمخ، وحدوث خلل في الدورة الدموية وزيادة الهلاوس السمعية والبصرية لدى الشخص مدمن الفودو والكثير من أعراض تدمير الإنسان

لذا فإن مدمن هذا النوع من المخدرات أمام اختيارين إما التسليم والخضوع إلى الآثار المدمرة للفودو والتي تؤدي لا محالة إلى الوفاة الحتمية، أو اتخاذ قرار علاج إدمان الفودو.

 

طرق علاج إدمان الفودو:

 
عند اتخاذ قرار علاج إدمان الفودو يجب التنبه جيدا إلى أنه عند الامتناع عن تعاطي مخدر الفودو فإنه ينتج اعراض انسحابية شديدة الألم وتتشابه تلك الاعراض الانسحابية مع الأعراض الانسحابية لمخدر الحشيش والماريجوانا وتحدث تلك الأعراض عند علاج إدمان الفودو في المرحلة الأولى منه وهي مرحلة سحب السموم المخدر من الجسم

التي تليها مرحلة العلاج النفسي من مراحل علاج إدمان الفودو وهي المرحلة التي تهتم بالقيام بعمل علاج إدمان الفودو نفسيا أي تلعب هذه المرحلة من مراحل علاج إدمان الفودو على الحالة النفسية التي تدهورت بسبب تعاطي الشخص هذا المخدر والذي عصف بحالته الصحية البدنية وحالته النفسية وهي بشكل عام من أهم مراحل علاج إدمان الفودو، لأنه يتم فيها محاربة التوجه مرة أخرى من قبل المريض إلى إدمان الفودو وعدم حدوث انتكاسة في يوم من الأيام

ذلك من خلال قيام الطبيب المعالج خلال علاج إدمان الفودو بالجلوس مع المريض والتحدث إليه بشكل شخصي والاستماع إلى دوافعه التي جعلته يقبل على إدمان هذا النوع من المخدرات ومن ثم القيام على علاج إدمان الفودو من خلال تخلص المريض من كافة الدوافع التي أودت به للوقوع في هذا الفخ وحسه على مقاومة أي شيء يحدث له ليواجه احتمالية انخراطه في الإدمان مرة أخرى

نظرا لما تسبب فيه هذا المخدر من آثار سلبية متعددة على جميع أجزاء الجسم، فقد نال هذا المخدر من كافة أجزاء الجسم ولم يترك شيئا على حاله

ثم يقوم الطبيب القائم على علاج إدمان الفودو بعقد جلسات علاجية جماعية حيث ان هذه الطريقة أثبتت فاعليتها في علاج إدمان الفودو

لكي يتم حث هؤلاء الشباب على ضرورة علاج إدمان الفودو وضرورة الخروج إلى المجتمع بأشخاص جديدة ومفيدة لمجتمعها وذلك بعد تعزيز قدرات هؤلاء الشباب واكسابهم المهارات الجديدة بعد الانتهاء من علاج إدمان الفودو باستطاعتهم مواجهة المجتمع مرة اخرى.

 

الأعراض الانسحابية خلال علاج إدمان الفودو:

 
يمر المدمن خلال علاج إدمان الفودو بعدة اعراض انسحابية منها الأعراض النفسية ومنها الأعراض الجسدية

تتمثل الأعراض الجسدية خلال علاج إدمان الفودو في حدوث آلام شديدة في العضلات والعظام و الظهر وحدوث رعشة قوية في الأطراف وزيادة ملحوظة وبارزة في إفراز كمية غزيرة من العرق، والشعور بالقيء والإسهال والغثيان وزيادة في معدل خفقان القلب، وعدم انتظام ضرباته وزيادة في ضغط الدم، وحدوث السيلان في الأنف وارتفاع معدل التنفس وعدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية وارتفاع في درجة حرارة الجسم

كما يتم خلال القيام بخطوة علاج إدمان الفودو اتساع في حدقة العين وتشنجات في البطن، لذا نظرا لقوة الأعراض الانسحابية أثناء علاج إدمان الفودو متابعة المريض بصورة لحظية ولكن بدون ملاحظة منه لكي لا يعود إلى إدمانه خلال القيام بعملية علاج إدمان الفودو

تتمثل الأعراض النفسية خلال علاج إدمان الفودو في حدوث القلق والعصبية والأرق والتفكير في الانتحار في كثير من الحالات.

 
تواصل معنا الان ... نحن هنا لمساعدتك0096871775103

تواصل معنا الأن

 
 
 
للاستفسارات والتحدث الينا عبر الهاتف اضغط هنا

00201020226226

00201020226227

 
للتواصل مع فرع سلطنة عمان

0096871775103

للتواصل مع مكتب التمثيل في السعودية

00966599916835

 

 لدينا خدمة الإستقبال من المطار نذهب إليكم في آي مكان لتقديم المساعدة

كما نساعدكم أيضا في حجورات الإقامة

اضغط هنا للتواصل مع متخصص عبر برامج الشات