اعراض الاكتئاب و كيفية علاج الاكتئاب

ماهي أعراض الاكتئاب وكيفية علاج الاكتئاب

يعاني الكثير من المشاكل الحياتية والضغوط النفسي الأمر الذي يسبب للبعض مرض الاكتئاب النفسي وهو علة عقلية يعاني الشخص بسببها من المشاعر السلبية والحزن لفترات طويلة بالإضافة إلى عدم الاكتراث وفقدان الحماس لما يحدث حوله والإحساس بمشاعر الحزن والقلق والتشاؤم وانعدام الأهداف في الحياة وفقدان الواقع، والاكتئاب من أحد الاضطرابات النفسية شيوعاً و المتسم بحدوث خلل في المزاج، وأهم اعراض الاكتئاب الانخفاض التدريجي في المزاج والمتسارع في بعض الأحيان والابتعاد عن ممارسة الأنشطة والنفور منها، كما أنه قد يكون له تأثيرا سلبيا على الأفكار الخاصة بالشخص وعلى مشاعره وسلوكه.

كما أنه من اعراض الاكتئاب أيضا المعاناة من القلق وانعدام القيمة والأمل وقلة الحيلة والرغبة الدائمة في البكاء والفراغ وتعكر المزاج والشعور بالذنب والاضطراب والألم المعنوي، أيضا من اعراض الاكتئاب افتقاد العديد من الأشخاص المكتئبين للاهتمام بالعمل والحماسة والنفور من النشاطات الاجتماعية التي كانت محببة إليهم قبل إصابتهم بالاكتئاب وقد يعانون أيضا من الإفراط في الأكل أحيانا ومن فقدان الشهية أحياناً أخرى، كما أنهم يعانون أيضا من مشاكل في التركيز وعدم القدرة على اتخاذ القرارات وتذكر التفاصيل.

ومن أهم اعراض الاكتئاب التي تلحق ببعض المصابين هو التفكير في الانتحار أو محاولة الإقبال عليه، وبالنسبة ل اعراض الاكتئاب الظاهرية فهي التعب والنوم أو الأرق المفرط والاوجاع والآلام وانعدام الطاقة وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي والعديد من الأعراض التي لا يتم شفاؤها عن طريق العلاج التقليدي، وقد يكون اعراض الاكتئاب ليس بالضرورة اضطرابات نفسية فقد يظهر على شكل ردود فعل محددة على الأحداث الحياتية.
وتتعدد أسباب الاكتئاب فقد ينتج عن الظروف المحزنة والتوتر الانفعالي والكوارث القاسية والخبرات الأليمة أو الحرمان كخسارة شخص عزيز أو وفاته أو فقدان المساندة العاطفية وغياب شريك الحياة بالإضافة إلى الصراعات اللاشعورية مثل خيبة الأمل والفشل والإحباط والقلق والكبت، وقد يكون العنوسة والوحدة وسن التقاعد والشيخوخة وعدم الكفاءة الجنسية أو التربية الخاطئة، وفي هذا المقال نوضح لكم اعزائنا القراء الاكتئاب عند النساء واعراض الاكتئاب بصفة عامة.

 

تعرف على أعراض الاكتئاب عند النساء:

تتجمع الكثير من المشاكل والضغوط الحياتية على المرأة تصيبها بالعديد من المشاكل المؤرقة والنفسية واضطرابات الأكل والأرق والإرهاب الذي يتطور بعد ذلك ليشكل اعراض الاكتئاب، وتشير العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن نسبة الاكتئاب عند النساء أكثر منه عند الرجال، لتستطيع المرأة بعد الإصابة به التخلص منها باستعمال العلاجات المناسبة النفسية والمعنوية أو الدوائية.

  • بالنسبة لأسباب الاكتئاب عند النساء فقد يكون بسبب التكوين العاطفي للمرأة والتي تتكون من احاسيس ومشاعر جياشة والتي تجعلها تتعلق بالأشخاص بصفة كبيرة لدرجة أكثر بكثير من الرجل، فالمرأة تندمج بشكل قوي في العلاقات الاجتماعية أكبر من الرجل، وعند فقدانها لأشخاص تعلقت بهم فإنها تصاب بنوبة حزن كبيرة ويظهر عليها اعراض الاكتئاب بصورة واضحة ولفترة طويلة، من أسباب الاكتئاب أيضا عند المرأة هي التغيرات البيولوجية المتلاحقة والكثيرة، فعند بداية أول دورة شهرية يمر جسم المرأة بالتغيرات الهرمونية التي يصاحبها تغييرات في الدماغ والجسد وتزداد هذه التغييرات خلال فترات الحمل والولاده.
    وعند بلوغها سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية عنها وانخفاض إفراز هرمون الاستروجين بالدم يزداد احتمالية الإصابة بالاكتئاب، أيضا من أسباب الاكتئاب عند النساء هي المداومة على العمل بدون راحة لأن الأعمال التي تقوم بها الأم والزوجة لا تنتهي مما يسبب لها التعب والإرهاق.
  • طرق علاج مرض الاكتئاب عند المرأة و تعالج النساء عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب التي توصف من الطبيب المختص حيث تساعد هذه الأدوية على اتزان العمليات الكيميائية الموجودة في الدماغ، وقد تحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ليبدأ مفعولها في الظهور، ولكن قد يكون لديها العديد من الآثار الجانبية كجفاف الفم وفقدان الشهية والتعرق المفرط، وقد يتم العلاج النفسي عن طريق التفكير والتصرفات والوقوف على محاولة علاج المشاكل الاجتماعية، وقد يكون للنشاط البدني تأثير فعال في علاج الاكتئاب أو تخفيفه فعند ممارسة المرأة للأنشطة الرياضية لمدة نصف ساعة على الأقل يومياً.
    كما أن الدعم الأسري من أفراد العائلة له أثره الفعال في عملية علاج الاكتئاب عند المرأة، ومن الممكن أن يكون لكتابة المذكرات اليومية والمداومة على إفراغ كل المشاعر والأفكار في الورق له تأثير فعال للتخفيف من أعراض الاكتئاب إذا ما اطلع عليها الطبيب المعالج.

 

تعرف على أعراض الاكتئاب:

لا تتوقف أعراض الاكتئاب على الحالة النفسية فقط، ولكن تمتد أعراض الاكتئاب لتشمل أعضاء الجسد والتأثير عليها بشكل لا يمكن تخيله أو تصديقه، وقد لا ينتبه الشخص إلى أن هذه المشاكل الجسدية تعتبر أعراض الاكتئاب، لذا نقدم لكم من خلال هذا المقال أعراض الاكتئاب الجسدية لتتعرف عليها وتنتبه لها جيداً وهي:

أولا:
اضطرابات النوم وتعد من أعراض الاكتئاب الجسدية والتي تؤثر على الجسم كما يؤثر على العقل ويسبب ذلك للمريض ارهاقا كبيرا.

ثانيا:
آلام في الصدر حيث أنه قد يكون هذا الألم الموجود في الصدر علامة على حدوث مشاكل صحية بالقلب أو الرئة أو المعدة، لذا يجب زيارة الطبيب عند الإحساس بهذا الألم لتجنب الأمراض الناجمة عنه وتجنب الإصابة بالنوبات القلبية التي يتعرض لها الأشخاص المكتئبين في الغالب.

ثالثاً:
التعب والارهاق قد يكون الشعور بالإرهاق الدائم عند ممارسة الوظائف اليومية المعتادة عرضا من اعراض الاكتئاب.

رابعا:
وجع المفاصل والعضلات كذلك من اعراض الاكتئاب الشعور المستمر بآلام في المفاصل والعضلات حيث ترسل هذه الآلام إشارات عصبية للدماغ نتيجة آلام المفاصل والعضلات فقد يكون عرضا من اعراض الاكتئاب.

خامسا:
المشاكل الهضمية وقد تكون أيضا من اعراض الاكتئاب حيث أن اضطرابات الجهاز الهضمي ترتبط أحيانا بالدماغ فقد نرى أحيانا عند الشعور بالتوتر والقلق اضطرابات وآلام في المعدة والأمعاء وعسر الهضم والإسهال والغثيان فيجب عند الشعور الدائم بتلك الاضطرابات الهضمية التوجه الى الطبيب لمعرفة السبب لكونها قد تكون من ضمن اعراض الاكتئاب.

سادسا:
الصداع فقد أظهرت العديد من الأبحاث والدراسات تفيد بأن الأشخاص المكتئبين أكبر عرضة من الأشخاص الطبيعيين للإصابة بالصداع النصفي بمقدار ثلاثة أضعاف، فقد يكون الصداع المتكرر من ضمن اعراض الاكتئاب.

سابعا:
تغيير الشهية والوزن فقد يكون من ضمن اعراض الاكتئاب هو افتقاد الشخص الرغبة في تناول الطعام أو العكس عدم قدرته على التوقف عن تناول الطعام بالتالي يتغير الوزن بشكل سريع ومفاجئ.

ثامنا:
ألم في الظهر من ضمن اعراض الاكتئاب أيضا إحساس الشخص بصفة دائمة بآلام الظهر أو الرقبة حيث أشارت الأبحاث والدراسات النفسية بأن الأشخاص المصابين بالاكتئاب معرضون لآلام الظهر والرقبة بمقدار أربع أضعاف أكثر من الأشخاص الطبيعيين.

تاسعا:
الاضطراب والهياج فمن ضمن اعراض الاكتئاب مرور الشخص بحالة من العصبية والهياج بسبب الاضطرابات الحادثة في النوم ويعتبر الرجال أكثر من النساء عرضة لهذه الحالة.

عاشرا:
مشاكل بالعلاقة الزوجية فقد يكون أيضا من اعراض الاكتئاب افتقاد الرغبة في حدوث العلاقة الحميمة بين الزوجين مما ينتج عنها مشاكل بين الزوجين وقد تتسبب الأدوية المخصصة لعلاج الاكتئاب في فقدان الشهوة الجنسية لذا فيجب عند الشعور بهذا العرض التحدث فورا إلى الطبيب المعالج.

وأخيراً:
افتقاد الرغبة في ممارسة الرياضة وأخيراً من ضمن اعراض الاكتئاب عدم رغبة الشخص في ممارسة الرياضة بالرغم من الفوائد الكبيرة لها في علاج الاكتئاب حيث أن الرياضة ترسل رسائل كيميائية إلى الدماغ للشعور الشخص بالتحسن وتقليل الشعور بالألم في الرياضة تساهم بشكل كبير في التخفيف من أعراض الاكتئاب.

 

تعرف على علاج الاكتئاب:

ولعلاج الاكتئاب تستخدم بعض الأدوية المضادة للاكتئاب ،حيث أن هذه الأدوية تساهم بشكل كبير في توازن العمليات البيوكيميائية داخل المخ ولكن هذه الأدوية لا تساهم بشكل فوري فإنه يستغرق وقتاً طويلاً وتحتاج غالباً فترة تتراوح ما بين أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ليتم ملاحظة بدء تأثيرها، ولكن قد يكون لديها العديد من الآثار الجانبية كباقي الأدوية كجفاف الفم وفقدان الشهية والتعرق المفرط، وعند حدوث أي من هذه الأعراض يلجأ المريض فورا إلى الطبيب المعالج ليرشده على التصرف السليم.
في الاكتئاب مرض دينامي وقابلا للتغيير وقد تؤدي اعراض الاكتئاب في بعض الأحيان إلى حدوث أوضاع سيئة و أفكار واعتقادات خطيرة فقد تجعل الشخص يفكر بالانتحار ومن المفترض اخبار الطبيب سريعا بالتغيرات التي تظهر على التصرفات كعدم الهدوء النفسي والقلق الزائد و الارق وصعوبة النوم والخوف والعدوانية العصبية والاندفاع والهجوم الزائد والحركة المفرطة والانفعالية لأن تطور أي عرض من اعراض الاكتئاب السابقة

قد توجه الشخص إلى التصرفات الغير متزنة وإلى الأفكار الانتحارية فيجب إبلاغ الطبيب المعالج الشخصي لكل الأعراض السابقة ليقرر العلاج اللازم لتخطي هذه الحالة، ثانياً العلاج النفسي: فهناك علاجات نفسية كثيرة ساهمت في علاج المصابين من الاكتئاب وخففت من اعراض الاكتئاب أيضا ومن ضمن العلاجات الحائزة على دعما كبيرا من قبل البحث العلمي هي العلاج العملي الذهني الذي يركز على التغيير في طرق التصرفات والتفكير، وأيضا العلاج الذي يعتمد على معالجة الخلل في العلاقات الاجتماعية للشخص المصاب بالاكتئاب.

 

تعرف على أعراض الاكتئاب المزمن:

ويعتبر الاكتئاب المزمن من أنواع البسيط والذي تكون أعراضه أقل من اعراض الاكتئاب الشديد، لكن هذا النوع من الاكتئاب يستمر لفترات كبيرة تصل إلى أكثر من عامين، ومن الممكن أن يتعرض المصاب بالاكتئاب المزمن إلى إصابته بالاكتئاب الشديد في بعض الأحيان وعند حدوث هذه الحالة فإن الاكتئاب حينئذ يسمى بالاكتئاب المزدوج، وقد تتشابه اعراض الاكتئاب المزمن مع اعراض الاكتئاب الشديد ولكنها أقل في حالة أعراض الاكتئاب المزمن عنه في أعراض الاكتئاب الشديد وتشتمل على الآتي:

  • الشعور باليأس والحزن أغلب الأوقات.
  • افتقاد الشعور بالمتعة.
  • زيادة النوم أو الأرق واضطرابات النوم.
  • تغييرات في الشهية والوزن.
  • الاحساس بالهمدان والإرهاق والتعب.
  • الشعور الدائم بالندم والذنب.
  • صعوبة اتخاذ القرارات وقلة التركيز وتذكر التفاصيل.
  • التخطيط والتفكير في الانتحار.

ويتم تشخيص الاكتئاب المزمن عن طريق الطبيب حيث يطلع على كافة الأوراق والحالات المرضية التي مر بها الشخص من قبل والتأكد من خلو الأسباب الجسدية مثل انخفاض هرمون الغدة الدرقية، ويطلع أيضا على تاريخ العائلة في الأمراض النفسية ولا يجوز تشخيص اعراض الاكتئاب المزمن من خلال أي نوع من الأشعة أو التحاليل، ويتم علاج أعراض الاكتئاب المزمن عن طريق إعطاء المريض مضادات الاكتئاب أو عن طريق العلاج النفسي وذلك بإعطاء المريض مساحة خاصة به للتعبير عن آلامه وأفكاره حتى يتسنى للطبيب محاولة تحويل الأفكار السلبية إلى الأفكار الإيجابية والتي تساعد المريض على التخلص من اعراض الاكتئاب
ويمكن مزامنة العلاج بالأدوية بالإضافة إلى العلاج النفسي ويجب على المريض إضافة العوامل التالية إلى العلاج النفسي والدوائي كي يتحسن من اعراض الاكتئاب بشكل كامل وهذه العوامل اتباع نظام غذائي متوازن وصحي والمداومة على التمارين الرياضية يوميا ولمدة نصف ساعة على الأقل، وتجنب العرضة لأن أو تناول الكحوليات، محاولة البقاء دائما وسط التجمعات العائلية والمناسبات الاجتماعية ومشاركة الأهل والأصدقاء في نشاطاتهم والاشتراك معهم في الأحاديث.

 

799

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *