تشخيص مرض الذهان

تشخيص مرض الذهان

يعتبر مرض الذهان أو الاضطرابات الذهنية إحدى الأمراض العقلية التي تصيب عدد لا باس به من البشر على مستوى العالم، وأحدث الدراسات توصلت أن هناك واحد من بين مائة شخص يتعرض الى مرض الذهان على فترات مختلفة طوال حياتهم، قد تكون في فترة المراهقة، وفي بعض الأحيان في مرحلة البلوغ، الا انه أعراض الذهان تظهر بشدة وتصبح واضحة المعالم في سنوات متقدمة من العمر.

كما سبق أن عرضنا في بعض المقالات الأخرى أسباب الذهان، والتي من بينها الاستعدادات الوراثية للإصابة بالمرض، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من المسببات والضغوط النفسية وتناول الكحوليات والمخدرات وعوامل اجتماعية أخرى.

في هذه المقال سوف نركز على أنواع الذهان، كم سنلقي الضوء أيضا على شدة مرض الذهان، والتي تختلف من شخص إلى آخر، وعلى حسب طبيعة الفترة التي تصيب الشخص في حياته.

 

ما هو مرض الذهان؟

يعرف أطباء الصحة النفسية مرض الذهان بأنه مجموعة من الاختلالات العقلية التي تصيب الشخص وتؤدي إلى حدوث خلل كبير في التفكير بشكل ملحوظ، ويمتد تأثيرها إلى إصابة الشخص بعدم القدرة على التواصل مع الواقع المحيط به، وأصابته بمجموعة من الهلاوس السمعية والبصرية التي تقوم بالتأثير على الإدراك لما يدور حوله، وتزداد ذروة تلك الهلاوس العقلية لمجموعة من المعتقدات الخاطئة والغير حقيقية.

 

يمتاز مريض الذهان دائما بأنه غير قادر التواصل مع أقرب الناس إليه، مما يجعله يشعر بانطواء بالغ في حضور المناسبات الاجتماعية وغيرها من الفعاليات الأخرى.

 

أنواع مرض الذهان:

للذهان عدة أنواع فلا تعني الإصابة به هو فقدان الشخص عقله تماما ليصبح على دروب الجنون، وإنما تتعدد أنواعه حسب خطورة الحالة والمدة التي قضاها الشخص في إصابته بالمرض، ويمكن أن نعدد أنواع مرض الذهان إلى تلك الأنواع التالية وهي:

 

1.الفصام الذهاني:

هو أحد الأنواع التي تسبب التهابات حادة في منطقة الدماغ، وتعمل على تشويه طريقة تفكير المريض، ويتم ذلك من خلال إصدار مجموعة من التصرفات او التعبيرات البعيدة عن الحقائق، فضلا عن إصابته بمجموعة من الهلاوس السمعية والبصرية.

2.اضطراب فصامي الشكل:

هو أحد أنواع الذهان التي تكون أقل حدة وخطورة على الشخص المريض، ولكنه لا يعاني من الهلاوس السمعية والبصرية، وقد يستغرق علاجه عده أعوام، وما يميز هذا الاضطراب أنه لا يعاني من التواصل مع الأصدقاء أو الأقارب، كما انه يستطيع أن يقوم بالأعمال التي تطلب منها.

 

3.اضطراب فصامي العاطفة:

هو أحد أنواع الذهان التي تشيع عند النساء أكثر من الرجال، ويكون مصحوبا بمجموعة من الهلاوس السمعية والبصرية والأوهام التي تتواجد داخل عقولهم واغلبها يكون غير واقعي، ويؤدي إلى الشعور بمزيد من الكآبة وتعكر المزاج.

كيف يتم تشخيص مرض الذهان؟

لا شك أن الأمراض النفسية تختلف تماما عن الأمراض الجسدية من حيث طبيعة التشخيص، فلا يمكن للأطباء النفسيين أن يقوم بالتركيز على الفحوصات البيولوجية وعينات الدم ومسح الدماغ حيث أن هذا المجال يعتمد من الدرجة الأولى على الملاحظة بشكل دقيق، كما أن طبيعة الأمراض النفسية تعتمد على مجموعة من العوامل المتداخلة كالعوامل النفسية والاجتماعية والبيئية، والتي لابد أن يتم الوقوف على كل حال منها لكي يتم تشخيص المرض التشخيص السليم.

في إحدى التجارب التي قام بها مجموعة من العلماء للوقوف على تشخيص وعلاج مرض الذهان، فإنه اعتمدوا على مجموعة من العوامل التشخيصية والتي تتمثل في كل من:

  • الأعراض السريرية الأعراض التي يمكن ملاحظتها على الشخص.
  • ملاحظة القدرات المعرفية للشخص التركيز والانتباه والذاكرة.
  • إجراء فحوصات الرنين المغناطيسي لتحديد الخلل الذي أصاب الدماغ وأثره على أداء وظائفه، والمسؤول عن القدرات المعرفية.

 

كل عامل من هذه العوامل يكون له تأثير كبير في تحديد شدة المرض، ونوع الذهان الذي أصاب الشخص، فإذا تعاملنا مع كل عنصر من هذه العناصر على حده فان احتمالية التنبؤ بنوع الذهان سوف تكون ضعيفة جدا، ولكن في الآونة الأخيرة بدأ الأطباء ينظرون إلى تلك العناصر مجتمعة مع بعضها البعض باستخدام نموذج تشخيص مناسب، وحتى يمكن التعرف على مسار وطبيعة المرض.

كذلك النظر إلى تلك العوامل مجتمعة يساعد في تحديد احتياجات المريض والفترة الزمنية التي سوف يأخذها في العلاج، وغيرها من العوامل الأخري التي تساهم في تعافي المريض بشكل أسرع.

 

كيف يتم علاج مرض الذهان؟

يتم ذلك من خلال اللجوء الى أحد الأطباء المتخصصين داخل المستشفيات النفسية حيث يحصل المريض على مجموعة من العقاقير والأدوية التي تسهم بشكل كبير في التخفيف من حدة المرض، فضلا عن العلاجات النفسية التي تركها المريض، والتي يقوم بتحديدها الطبيب المعالج.

ولا ننسى دور الأهل في دعم المريض وذلك من خلال متابعة خطة العلاج، ومساعدته على الاسترخاء والحصول على الراحة الكاملة، وعدم تعنيفه أو توجيه اللوم إليه بأي شكل من الأشكال.

135

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *