أضرار فاليوم

أضرار فاليوم الصحية والنفسية وطرق علاجه

الفاليوم نوع من أنواع الأدوية التي تنتمي إلى فئة البنزوديازيبين، والتي لها تأثير على الدماغ وخاصة حمض أمينو بيوتريك، والتي تعمل على جعل الدماغ غير متوازنة، مما يتسبب في الإصابة بالقلق وإن هذا الدواء يستخدم في العلاج من الإضطرابات النفسية، ومنها القلق والإصابة بالتشنجات العضلية، ويصفه الطبيب لعلاج حالات الهلع الليلي التي يصاب بها الإنسان، وإن الفاليوم يستخدم كعلاج للأعراض الانسحابية للكحول، ولكن عند تعاطي هذا النوع من الدواء بشكل مستمر يعمل على إدمانه بشكل كبير، ويتسبب في الكثير من الأعراض التي يصاب بها مدمن الفاليوم، والآن نتعرف على المزيد عن أضرار فاليوم الصحية والنفسية.

أضرار فاليوم
أضرار فاليوم
 تعرف على : الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب وأنواعها

ما هي حبوب الفاليوم 

الفاليوم هو الاسم التجاري لمادة الديازيبام أحد أفراد عائلة البينزوديازبين المهدئة ، فهو يعمل على تثبيط وتهدئة الجهاز العصبي المركزي، لذلك فهو يستخدم في علاج بعض الاضطرابات النفسية مثل الانزعاج العصبي والتوتر والقلق وغيرها.

ماذا يفعل الفاليوم

يستخدم عقار الفاليوم لعلاج اضطرابات القلق وتشنجات العضلات، وعلاج نوبات الهلع بجانب أدوية أخرى، والسيطرة على أعراض انسحاب الخمر، وعلاج التهاب المفاصل وتيبس العضلات، والأرق، و التخدير قبل العمليات الجراحية، ويخفض من الرعشة والهذيان والهلوسة

استخدامات حبوب الفاليوم

لا يتوقف استخدام الفاليوم على علاج الانزعاج العصبي وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى وفقط، بل من الممكن استخدامه كذلك في علاج كل مما يأتي 

  1. الشد العضلي.
  2. علاج أعراض انسحاب الخمور والكحوليات.
  3. في علاج التشنجات والصرع.
  4. من الممكن استخدام الفاليوم كذلك قبل العمليات الجراحية.

 تحذيرات استخدام الفاليوم

من المهم للغاية اتباع الإرشادات الآتية أثناء تناول عقار الفاليوم 

  • لا يفضل تناول الدواء إلا بوجود داعي طبي يذكر.
  • زيادة الجرعة دون إرشاد من الطبيب من الممكن أن يؤدي إلى العديد من الأضرار.
  • تناول دواء الفاليوم مع غيره من مثبطات الجهاز العصبي المركزي من الممكن أن يؤدي إلى اضطراب نبضات القلب ومعدل التنفس، لهذا أخبر الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها قبل البدء في تناول الدواء.
  • لا تتوقف عن تناول الدواء فجأة لأن هذا من الممكن أن يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض غير المحبذة.

هل الفاليوم يسبب الإدمان؟

في الواقع تناول الفاليوم لمدة تزيد عن 6 أسابيع من الممكن أن تؤدي إلى إدمانه، ودعنا نشرح لك السبب في نقاط

  • تناول دواء الفاليوم بشكل المستمر يؤدي إلى تهدئة الجهاز العصبي المركزي بصورة ملحوظة.
  • ولكن بعد مدة من تناوله سيصعب على الدماغ العمل بصورة طبيعية بدون العقار.
  • لهذا سيؤدي التوقف المفاجئ عن تناول الفاليوم إلى ظهور بعض الأعراض الانسحابية.

بديل الفاليوم

ليس هناك بديلًا رسميًا للفاليوم، له نفس الفعالية، بينما يمكن استبداله بعقاقير أخرى تعالج الأمراض ذاتها، مثل دواء زولفت لعلاج القلق، ودواء راميلتيون لعلاج الأرق.

مدة مفعول الفاليوم

مدة مفعول الفاليوم لم تحدد رسميًا من قبل لجنة الدواء والغذاء الأمريكية في حال الاستخدام طويل المدى، أي ما يزيد عن 4 أشهر، لذا يجب على الطبيب تقييم الوضع الصحي للمريض بصورة دورية لمعرفة مدى فائدة الفاليوم في علاج هذه الحالة.

 تعرف على : أعراض نوبات الهلع والأسباب المؤدية إليها وطرق العلاج

طريقة تعاطي الفاليوم

غالبا ما يؤخذ الفاليوم على هيئة أقراص من مرة إلى أربع مرات في اليوم، ولكن تعاطي الفاليوم لمدة أطول من المعتاد أو زيادة الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب، أو تناوله عن طريق طحن الأقراص وإذابتها ومن ثم تعاطيها عن طريق الحقن الوريدي من الممكن أن يؤدي إلى إدمان المادة الفعالة في الأقراص.

جرعات دواء الفاليوم 

جرعات دواء الفاليوم يحددها طبيبك وفقًا لحالتك الخاصة، اتبع إرشادات الطبيب بشكل دقيق، لا تقوم بزيادة الجرعة أو نقصها دون الرجوع إلى طبيبك.

وبشكل عام يتم تحدد الجرعات حسب المرض، كما يلي:

  • اضطرابات القلق: حبوب الفاليوم 2مجم و 10مجم من مرتين لـ4 مرات يوميًا.
  • علاج اعراض انسحاب الخمر: حبوب الفاليوم 10مجم من 3 لـ 4 مرات يوميًا، ويتم خفضها إلى 5مجم.
  • علاج تشنج العضلات: حبوب فاليوم 2مجم و 10 مجم من 2 لـ 4 مرات يوميًا.

أضرار فاليوم الصحية:

  • وجود أورام بوجه الإنسان وأيضاً أورام باللسان والشفاه.
  • يتعرض الإنسان إلى الصعوبة في التنفس.
  • دائماً ما يشعر من يتناول الفاليوم بالدوار الشديد، والرغبة في النوم بشكل مستمر.
  • الإصابة بالجفاف بالفم، ويكون اللعاب دائماً مصاب بالسيلان.
  • يصاب الإنسان بالضعف الشديد بالعضلات.
  • الإصابة بالإنخفاض في الوزن الناتج عن فقدان الشهية.
  • التعرض إلى الارتجاف في الأطراف.
  • التعرض إلى عدم الوضوح في الرؤية.
  • يعاني من يتناول عقار فاليوم بالإنخفاض في ضغط الدم.
  • من أضرار فاليوم على الصحة، أنه يعمل على الإصابة بالنوبات من التبول اللاإرادي.
  • يؤثر الفاليوم على المرأة الحامل، وهذا لأن عند تعاطيه أثناء الحمل يعمل على حدوث التشوهات الخلقية للجنين، وكما يتسبب في الكثير من الأضرار للمرأة وللطفل في مرحلة الرضاعة.

أضرار فاليوم النفسية:

  • إن عقار الفاليوم يتسبب في الكثير من الإضطرابات النفسية المختلفة الناتجة عن تأثير هذا العقار الخطير.
  • يصاب الإنسان بالاضطرابات في المزاج، وكما قد يفكر من يتعاطاه في الإنتحار أو حتى إيذاء النفس.
  • إن عقار الفاليوم يؤثر على دماغ الإنسان مما يجعله يصاب بالهلاوس سواء كانت هذه الهلاوس سمعية أو بصرية.
  • من أضرار فاليوم النفسية أنه يعمل على التأثير على الذاكرة، ويصيبها بالضعف وكما أن إدمان العقار يعمل على الفقدان المؤقت بالذاكرة.
  • التعرض إلى الإصابة بالأرق طوال الوقت والإرهاق والتعب المستمر.
  • الإصابة بالإكتئاب الشديد من أضرار فاليوم الصحية.
 تعرف على :  حقائق هامة حول اضرار كبسولات بريجابالين تعرف عليها

أضرار الفاليوم على طفلك أثناء وبعد الحمل 

أضرار الفاليوم على طفلك أثناء وبعد الحمل كارثية، يضر الفاليوم بصحة الجنين عند تعاطي الأم في كلا المرحلتين، في:

  • مخاطر إجهاض الجنين.
  • تشوهات الأجنة.
  • انتقال الفاليوم إلى الجنين عبر مشيمة الأم مما قد يصيبه بعيوب خلقية أو تأخر ذهني.
  • يعاني الطفل من أعراض انسحاب فاليوم بعد الولادة.

أضرار الفاليوم على البالغين 

أضرار الفاليوم على البالغين قد تشير إلى رد فعل تحسسي من المادة الفعالة الموجودة في الدواء، أو نتيجة استخدامك الأفيونات أو الكحوليات سابقًا، لذا يجب الانتباه جيدًا عند حدوثها واستشارة طبيبك فورً عند حدوث الآتي:

  • ضعف عملية التنفس.
  • الشعور بالدوار.
  • النعاس.
  • مزاج مكتئب.
  • الارتباك.
  • الهلوسة.
  • اضطرابات النوم.
  • فرط النشاط.
  • عصبية وعدوانية.
  • أفكار انتحارية..

أعراض تناول جرعة زائدة من الفاليوم 

أعراض تناول جرعة زائدة من الفاليوم خطيرة جدًا ويجب التدخل الطبي فورًا عندما تلاحظها، وهي:

  • فقدان التوازن.
  • ضعف التنسيق في الزمان والمكان والمسافة.
  • التنفس بصعوبة.
  • ارتخاء العضلات.
  • النعاس الشديد.
  • الغيبوبة.

مدة بقاء الفاليوم فى الجسم

تعتمد مدة بقاء الفاليوم في الجسم على عدة عوامل مثل الوزن والطول وعدد سنوات التعاطي والجرعة التي اعتاد الشخص على تعاطيها، ولكن يمكننا وضع مدة متوسطة لبقاء الفاليوم على النحو الآتي 

  • مدة بقاء الفاليوم في اللعاب تصل إلى 5 إلى 7 أيام.
  • مدة بقاء الفاليوم في البول قد تصل إلى عدة أسابيع بعد آخر مدة تناولها الشخص.
  • أما مدة بقائه في الشعر فقد تصل إلى 3 شهور.

علاج إدمان الفاليوم:

يتم علاج عقار فاليوم بالعديد من المراحل التي يمر بها في مراكز العلاج النفسي وعلاج الإدمان.

أولاً: مرحلة ازالة السموم من الجسم:

يتم علاج الفاليوم في أول مراحله بالتخلص من السموم بالجسم، والتي تكون ناتجة عن عقار فاليوم وقد يتم العلاج تبعاً للكمية التي دخلت الجسم وتبدأ عملية التخلص من تأثير الدواء على الجسم في 3 أيام، والتي يصاحبها أعراض مختلفة انسحابية ومنها:

  • الإصابة الارتجافات والرعشة.
  • القيء المستمر.
  • التشنجات بالجسم.
  • القلق والتوتر المستمر.
  • التعرق الدائم.

وتكون هذه الأعراض الإنسحابية ناتجة عن استخدام الأدوية التي تعمل على التخلص من المخدر من الجسم وانسحابه، وهذا يعرف بإسم الإرتداد الدماغي والذي يتسبب في الكثير من المشكلات منها التي تضر بالصحة والحالة النفسية، ولهذا يجب أن يتم العلاج تحت إشراف الطبيب في مراكز العلاج النفسي، ولا يتم أخذ أي دواء إلا بوصف الطبيب.

ثانياً: مرحلة العلاج النفسي:

  • يعانى من يتناول دواء الفاليوم من العديد من المشكلات النفسية والأمراض، والتي تعتبر من أضرار فاليوم على الحالة النفسية، ومنها القلق والتوتر ويجب الحرص على العلاج النفسي السليم، وهذا من خلال البرامج التي يتم وضعها من مراكز العلاج النفسي، والتي تشكل أيضاً العلاج السلوكي والمعرفي الذي يهدف إلى التخلص من جميع المشكلات النفسية والسلوكية التي يتعرض إليها مدمن الفاليوم.
  • كما يتم عمل جلسات فردية أو جماعية في مراحل العلاج النفسي، والتي تكون بعد التعافى من الفاليوم وهذا حتى يتأهل نفسياً للتعامل مع المجتمع وعدم الرجوع إلى تناول الفاليوم مرة أخرى، وهذا يتم من خلال الأخصائيين النفسيين المتخصصين في مجال علاج الإدمان.
  • عند اللجوء إلى المهدئات للأعصاب أو المنوم يجب أن لا يكون بطريقة عشوائية، وهذا لأن يوجد أنواع من المهدئات تتسبب في الإدمان، ومنها فاليوم والذي له آثار جانبية وأضرار خطيرة على الصحة، ولهذا يجب التنويه بأن الأدوية وخاصة التي تنتمي لفئة المهدئات يجب أن تكون بوصف الطبيب، وهذا لأنها تتسبب في الإدمان والذي يحتاج إلى مراحل علاج وتأهيل نفسي.

الأسئلة الشائعة حول أضرار فاليوم الصحية والنفسية وطرق علاجه

إليك أكثر الأسئلة شيوعًا حول فاليوم:

  • هل يمكنني التوقف عن تناول الفاليوم؟

لا ينصح بالتوقف المفاجئ عن تعاطي الفاليوم حتى لا تتعرض للأعراض الانسحابية، عليك استشارة الطبيب والتوقف تدريجيًا.

  • هل الفاليوم جدول؟

تم إدراج الفاليوم جدول مخدرات لأنه أثبت اعتمادية جسدية ونفسية مع التعاطي المستمر.

  • هل يمكن استخدام الفاليوم في علاج الصرع؟

الفاليوم من الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي، لهذا هو بالفعل من الممكن استخدامه في علاج التشنجات.

  • ما هي أعراض انسحاب الفاليوم؟

من الممكن أن يؤدي التوقف المفاجئ عن تعاطي العقار إلى العديد من الأعراض مثل ارتعاش الأطراف واضطرابات الجهاز الهضمي والهلع الشديد  وغيرها.

أقرا المزيد: 

4013

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *