أعراض انسحاب بريجابالين

أعراض انسحاب بريجابالين

قد تبدو أعراض انسحاب بريجابالين مؤرقة للكثير من متعاطيه، فالتوقف المفاجئ عن  تعاطي أحد أدوية البريجابلين بعد مدة من تناوله وإدمانه، قد يؤدي إلى اختلال بعض الوظائف في الجسم وظهور العديد من الأعراض الجسدية والنفسية المؤرقة، لهذا أنت بحاجة لطلب المساعدة الطبية للمرور من هذه الفترة دون حدوث أي مضاعفات، ودعنا نتحدث في المقال عن أعراض انسحاب بريجابالين وماهية هذه المادة ومدى تأثيرها على الجسم.

ما هو البريجابالين

بريجابالين هي إحدى مضادات الصرع والتشنجات التي تعمل على خفض حدة الإشارات الكهربية المرسلة بين الخلايا العصبية وبعضها، حيث تتحد المادة مع بعض المستقبلات في الجهاز العصبي المركزي، مما يساهم في تهدئة الأعصاب النشطة وتبطئة النبضات العصبية، وتستخدم البريجابلين كذلك في علاج آلام الأعصاب الطرفية الناتجة عن مرض السكري، وفي علاج الآلام الناتجة من إصابات الحبل الشوكي وغيرها.

أعراض انسحاب بريجابالين
أعراض انسحاب بريجابالين

تعرف على : بريجابالين لعلاج الصرع

ما هي أنواع البريجابالين

على الرغم من أن ليريكا تعد من أشهر الأدوية التي تحتوي على البريجابلين، إلا أن العديد من الأسماء التجارية الموجودة في الصيدليات قد تحتوي على نفس المادة الفعالة مثل:

  • بريجابا.
  • بانيكا.
  • ليرولين.
  • كيميركا.
  • أندوجابلين.
  • أفيروبريج.
  • كونفيوجابلين

أضرار تعاطى بريجابالين

تناول البريجابلين خارج المظلة الطبية من الممكن أن يؤدي إلى إدمانه، فيؤدي ذلك بالضرورة إلى ظهور الأضرار الجسدية والنفسية الآتية: 

  • الاكتئاب.
  • التقلبات المزاجية.
  • التوتر والقلق.
  • الأفكار الانتحارية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل القيء والغثيان.
  • زغللة الرؤية.
  • اضطراب ضغط الدم وضربات القلب.
  • الدوار.
  • الارتباك العصبي.

 حقائق هامة حول: اضرار كبسولات بريجابالين تعرف عليها

مدة بقاء بريجابالين في الجسم

تعتمد مدة بقاء البريجابلين في الجسم على العديد من العوامل التي قد تختلف من شخص لآخر مثل 

  • الجرعة المتعاطاة من الدواء.
  • مدة تعاطي وإدمان البريجابلين.
  • الطول والوزن وكتلة الجسم.
  • إن كان الشخص يعاني من إحدى الأمراض التي تصيب الجسم بالجفاف.
  • درجة حموضة البول.
  • وظائف الكليتين اللتين يعتمد عليهما الجسم للتخلص من السموم.

-واعتمادا على هذه العوامل من الممكن وضع مدة متوسطة لبقاء البريجابلين في الجسم، حيث تصل مدة بقائه في الدم إلى يومين، بينما قد تتراوح مدة بقائه في البول من 3 إلى 5 أيام، وقد تصل مدة بقائه في الشعر إلى 3 شهور.

أعراض انسحاب بريجابالين

انسحاب البريجابلين من الجسم يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجسدية والنفسية والتي قد تتراوح في شدتها من شخص لآخر، حيث تعد الأعراض الآتية من أبرز أعراض انسحاب بريجابالين:

  • الاضطرابات السلوكية.
  • التقلبات المزاجية.
  • صداع الرأس وآلامها.
  • التوتر والقلق.
  • الاكتئاب.
  • الارتباك العصبي.
  • الأفكار الانتحارية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك والإسهال والغثيان.
  • التعرق الشديد.
  • الرفرفة وسرعة ضربات القلب.
  • اضطرابات النوم.
  • ارتعاش الأطراف أو التشنجات في بعض الأحيان.

-ولعلك لاحظت أن بعض هذه الأعراض الانسحابية قد تصبح خطرة للغاية، فاضطرابات القلب والأفكار الانتحارية التي تراود الشخص في هذه الفترة قد تودي بحياته.

مدة أعراض انسحاب بريجابالين

من الممكن تقسيم الأعراض الانسحابية الناجمة من التوقف عن تعاطي البريجابلين إلى أعراض انسحابية حادة وأعراض انسحابية أخرى قد تستمر لمدة أطول، فالأعراض الحادة التي قد تحدث بعد التوقف عن التعاطي مباشرة قد تظهر في خلال يومين، أما الأعراض المتبقية الأخرى قد تستمر لعدة أسابيع.

أعراض انسحاب بريجابالين
أعراض انسحاب بريجابالين

علاج إدمان البريجابلين 

كما هو الحال في الكثير من الأدوية التي لها قدرة إدمانية عالية، لابد من الانخراط في مراحل علاج الإدمان المعلومة على النحو الآتي: 

  • التقييم والتشخيص

والتي لابد فيها من تقييم حالة المريض الجسدية والنفسية ومعرفة درجة الإدمان التي وصل إليها، والسؤال كذلك عن التاريخ العائلي المرضي للشخص وعائلته.

  • سحب السموم من الجسم

والتي تعد من أهم مراحل العلاج وأكثرها خطورة، والتي لابد فيها من المتابعة الطبية الجيدة عن كثب، و سنتطرق للحديث عنها بعد قليل بمزيد من التفصيل.

  • إعادة التأهيل النفسي والسلوكي 

تتم هذه المرحلة عن طريق إقامة العديد من الجلسات العلاجية لإعادة تأهيل الشخص سلوكيا ونفسيا بعيدا عن إدمان العقار وسيطرة الإدمان عليه.

  • متابعة المدمن بعد العلاج 

والتي لا تقل أهمية عن المراحل السابقة لضمان عدم انتكاس الشخص مرة أخرى بعد انتهاء المراحل السابقة.

أقرا أيضا: علاج ادمان ليريكا

طرق علاج أعراض انسحاب بريجابالين

بالطبع قد يفضل الدخول في برنامج علاجي مخصص لسحب سموم البريجابلين من الجسم، وقد تختلف هذه البرامج حسب تشخيص الطبيب لحالة المريض على النحو الآتي:

  1. برامج الإقامة الكاملة.
  2. برنامج الإقامة الجزئية.
  3. برامج العيادات الخارجية.

-أما عن الأدوية المستخدمة للسيطرة على أعراض انسحاب البريجابلين في هذه الفترة، فقد يوصف دواء كلونيدين خصيصا لعلاج اضطرابات القلب والرفرفة الزائدة التي قد تحدث أثناء سحب السموم، وقد يوصف دواء ديكسميديتوميدين لنفس الغرض كذلك.

الخلاصة 

  • تعد مادة البريجابلين من الأدوية المضادة للصرع والتشنجات والتي تعمل على تهدئة النبضات العصبية المرسلة والخلايا العصبية المثارة بشدة.
  • تساهم كذلك هذه المادة في علاج آلام الأعصاب الطرفية وآلام إصابات الحبل الشوكي، وقد تساهم في علاج التوتر والقلق والانزعاج العصبي.
  • من الممكن أن يؤدي تعاطي البريجابلين خارج المظلة الطبية إلى الاعتياد الجسدي والذهني عليه ومن ثم إدمانها.
  • التوقف عن تعاطي البريجابلين قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض الخطرة التي يعد أبرزها اضطرابات القلب واضطرابات الجهاز الهضمي وارتعاش الأطراف.
  • قد تصل بعض هذه الأعراض الانسحابية إلى درجة عالية من الخطورة، مثل الأفكار الانتحارية التي قد تراود المريض ورفرفة القلب الشديدة وغيرها.
  • من الممكن السيطرة على هذه الأعراض الانسحابية عن طريق الانخراط في إحدى برامج العلاج المقدمة في سرية تامة.

اهم اسئلة شائعة حول أعراض انسحاب البريجابلين

قد تكثر الأدوية التي تحتوي على مادة البريجابلين الفعالة والمضادة للصرع والتشنجات في الصيدليات، وقد يكثر كذلك وصف الأطباء لها نظرا لقدرتها على السيطرة على العديد من الاضطرابات العصبية مثل الصرع والتشنجات وآلام الأعصاب المزمنة، لهذا تثار العديد من الأسئلة حول هذه المادة، ودعنا نستعرض أبرزه الاسئلة حول أعراض انسحاب بريجابالين.

  • هل من الممكن تناول مادة البريجابلين أثناء الرضاعة؟

لا يفضل تناول دواء البريجابلين أثناء الحمل والرضاعة.

  • ما هي أبرز موانع استخدام دواء البريجابلين؟

قد تعد الحساسية المفرطة التي قد تحدث من المادة الفعالة في بعض الأشخاص من أبرز موانع استخدام العقار، فمن الممكن أن تؤدي الحساسية المفرطة من المادة الفعالة إلى ضيق التنفس وتورم الوجه والحنجرة وغيرها من الأعراض الخطرة للغاية، وقد لا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق.

  • ما هي أخطر أعراض انسحاب البريجابلين؟

بعض الأعراض الانسحابية قد تصل إلى درجة عالية من الخطورة خاصة رفرفة القلب والاكتئاب الشديد وغيرها.

أقرا المزيد:

46

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *