اسباب و أعراض انفصام الشخصية

اسباب و أعراض انفصام الشخصية

أسباب وأعراض انفصام الشخصية قد تتداخل مع  أعراض بعض الأمراض النفسية الأخرى، لكن باللجوء إلى الأطباء المتخصصين والمستشفيات النفسية يمكن التأكد من إصابة المريض وتشخيصه بانفصام الشخصية، في هذه المقال سوف نشرح أبرز أعراض انفصام الشخصية، ومتى يمكن أن تظهر على المريض.

أسباب انفصام الشخصية:

لا يوجد أسباب رئيسية واضحة للإصابة بانفصام الشخصية، كغيره من الأمراض النفسية، ولكن يوجد مجموعة من العوامل التي تساعد على زيادة فرص الإصابة بانفصام الشخصية، وهي : 

  • التعرض للصدمات النفسية الشديدة :  إن التعرض للصدمات النفسية العنيفة من أكثر العوامل المؤدية إلى الإصابة بانفصام الشخصية، مثل الصدمات الناتجة عن التفكك الأسري، أو فقدان أحد الوالدين.
  • العنف والأذى خلال مرحلة الطفولة : إن التعرض في مرحلة الطفولة إلى حوادث عنف شديد أو أذى جسدي ونفسي، أو الإهمال من قبل الوالدين يزيد من احتمالية الإصابة بانفصام الشخصية.
  • العوامل الوراثية :  تعد العوامل الوراثية من أكثر العوامل المساعدة في الإصابة بانفصام الشخصية مثل إصابة أحد أفراد الأسرة بذلك المرض.
  • عيوب خلقية : التعرض لبعض الصدمات أثناء ولادة الجنين، مع وجود اضطرابات في الدماغ تؤثر بشكل مباشر على ظهور المرض.
    اسباب و أعراض انفصام الشخصية
    اسباب و أعراض انفصام الشخصية

    تعرف على : علاج انفصام الشخصية ونصائح للمساعدة على العلاج

 أعراض انفصام الشخصية:

يظهر على مريض انفصام الشخصية مجموعة من الأعراض والعلامات، يمكن من خلال ملاحظتها اكتشاف إصابة الشخص بانفصام الشخصية، وهي : 

  • الوحدة والانعزال:

عادة ما يرغب مريض انفصام الشخصية في الانعزال داخل غرفته الخاصة والابتعاد عن الآخرين، ودائما ما يتجنب التواجد في حالة حضور بعض الضيوف أو مخالطتهم.

  • التوتر الدائم : 

من أعراض انفصام الشخصية التي تظهر بوضوح خلال احتكاك المريض بمجموعة من المواقف الاجتماعية والأماكن العامة هو التوتر والقلق، وعدم القدرة على التعامل ببساطه وسهوله كما يجب أن ينبغي.

  • أفكار مرتبطة بالقوة الخارقة:

دائما ما يتواجد داخل ذهن مريض انفصام الشخصية مجموعه من الأفكار الغريبة غير التقليدية، حيث نجده دائما مقتنعا بقدرته على التأثير في الآخرين من خلال القوة الغير طبيعية مثل التخاطر أو حتى من خلال التأثر ببعض الطرق السحرية.

  • فشل علاقاته الاجتماعية:

دائما ما يفشل مريض انفصام الشخصية في تكوين صداقات أو علاقات جديدة، ويقوم المريض بإلقاء اللوم على هؤلاء الأشخاص وأنهم غير قادرين على الاندماج مع تفكيره، فهو يرى نفسه دائما خارج نطاق المجتمع كما أنه شخص مختلف مميز للغاية، بالطبع كل هذه الأفكار تزيد من انطوائهم وانعزالهم.

أقرا ايضا: انفصام الشخصية، أهم الأسباب والأعراض

متى وكيف يتم التدرج في أعراض انفصام الشخصية:

تبدأ أعراض انفصام الشخصية في الظهور خلال فترة البلوغ ومن المحتمل أن تستمر فترة معينة، ولكن يمكن التخفيف من تلك الأعراض من خلال العلاجات المناسبة وتحت إشراف أطباء متخصصين.

ومن الملاحظ أن أعراض انفصام الشخصية تبدأ في التدرج طبقا للترتيب التالي:

  • يبدأ المريض في الانعزال والانطواء، ويتفادى الجلوس أو الاحتكاك في الأماكن الاجتماعية في كل النوادي والمسارح وغيرها من سائر الأماكن الأخرى.
  • يقوم المريض بإعطاء مجموعة من التحليلات الغير واقعية والبعيدة تماما عن المنطق لسائر المواقف الحياتية المختلفة التي يتعرض لها.
  • بعد ذلك يعتنق مريض انفصام الشخصية مجموعة من المعتقدات والأفكار الشاذة مثل قدرته على التخاطر والتأثير على الآخرين باستخدام قوة السحر.
  • بعدها تبدأ تظهر على مريض انفصام الشخصية مجموعة من الآلام الغير حقيقيه وغير الموجودة، فضلا عن تعرضه لمجموعة من التغيرات والاضطرابات في الحواس والتفوه ببعض الكلمات الغير مفهومه.
  • اخيرا فان مرض انفصام الشخصية يشعر بمزيد من القلق والاضطراب في جميع الأشياء التي يتعامل معها، كما أنه يفقد السيطرة على المشاعر في مختلف المواقف المختلفة كعدم الاهتمام وغيرها من المواقف الحياتية الأخرى.
اسباب و أعراض انفصام الشخصية
اسباب و أعراض انفصام الشخصية

تعرف على : افضل دكتور نفسي في دبي

بعض الاستعدادات قبل زيارة الطبيب المختص لمعرفة أعراض انفصام الشخصية:

في هذا الجزء من المقال سوف نورد بعض الاستعدادات التي يتم اتخاذها من قبل المريض لزيارة المستشفى المتخصصة او الأخصائي النفسي، للوقوف على أعراض انفصام الشخصية ومساعدة الطبيب النفسي.

من أمثلة تلك الاستعدادات:

  • يجب أن يقوم المريض أو الأهل بتسجيل بعض الأعراض التي ظهرت عليه، والفترة التي استمرت عليها تلك الأعراض.
  • يجب أن يسجل أيضا بعض المعلومات والبيانات عن أي أمراض نفسيه أو جسديه تم الإصابة بها خلال الفترة السابقة والأدوية التي كان يتناولها.
  • يمكن أن يقوم المريض بتسجيل بعض الأحداث الهامة في حياته والتي قد مر بها طوال الفترة السابقة لإصابته بالمرض النفسي، ربما تكون تلك الأحداث عبارة عن صدمات نفسية أو إحداث أثرت بشكل أو بآخر على الأسرة.
  • يمكن أن يقوم المريض بالاستعانة بصديق أو أحد أفراد العائلة ليقوم بتجميع تلك البيانات وتسجيلها، كما يمكنه أن يقوم بكتابة الأسئلة التي تتوارد إلى ذهنه حتى يمكن أن يحصل على الإجابة الكافية من الطبيب المعالج.

أقرا المزيد:

 

2091

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *