الأفيون والجنس

الأفيون والجنس

الأفيون والجنس علاقة تم ترويجها لتصبح وسيلة تجذب الكثيرين إلى الإدمان، فقد انتشر الاعتقاد أن الأفيون يعمل على زيادة القدرة الجنسية وتأخير القذف، إلا أن الواقع كان صادمًا بعدما انزلقت أقدامهم في الإدمان، لذا إليك الحقيقة الكامل عن علاقة الأفيون والصحة الجنسية، وتأثيره على الإنجاب والجنين.

حقيقة فوائد الافيون والجنس

حقيقة فوائد الأفيون والجنس لا تتخطى حد الشعور، أي أنه عند تعاطي الأفيون يشعر المدمن بالراحة والسعادة، أي يعمل على تحسين المزاج مما ينتج عنه شعورًا بالرغبة الجنسية وزيادة المتعة.

وبمرور الوقت ينتهي ذلك الشعور، ولا يؤثر الأفيون بشكل إيجابي على الجنس وذلك لأنه مثبط للجهاز العصبي، أي يهبط كافة الوظائف الخاصة به ومن بينها الوظيفة الجنسية.

الأفيون والجنس
الأفيون والجنس
 تعرف علي المزيد عن :أضرار الأفيون وكيفية العلاج منه

اضرار الأفيون والجنس؟

اضرار الأفيون على الجنس متعددة، تشمل الآتي:

  • نقص الرغبة الجنسية نتيجة نقص هرمون التستوستيرون.
  • نقص الطاقة الليبيدية مما يسبب نقص إفرازات الغدد الجنسية.
  • عدم الشعور بالنشوة والفتور من العلاقة.
  • سرعة القذف.
  • ضعف الانتصاب.

كم مدة خروج الافيون من الجسم

مدة خروج الأفيون من الجسم، تكون على النحو التالي:

  • يستغرق الأفيون 24 ساعة للخروج من الدم.
  • ويظل الأفيون في اللعاب حوالي 36 ساعة.
  • وفي البول يظل حتى 5 أيام، بينما يستمر في الشعر لمدة 3 أشهر.

تأثير الأفيون على الجنين 

تأثير الأفيون على الجنين غير صحيًا تمامًا، وتتمثل أضراره في:

  • إصابة الجنين بـ إعاقة ذهنية.
  • احتمال الإجهاض خاصة في الشهور الثلاثة الأولى.
  • إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  • نقص وزن الجنين.

تأثير الافيون على الانجاب؟

تأثير الأفيون على الإنجاب في الجنسين الرجال والنساء سلبيًا، وبنسبة عالية جدًا يسبب تعاطي الأفيون العقم، وذلك للأسباب التالية:

  • تقليل عدد الحيوانات المنوية عند الرجال.
  • العجز الجنسي عند الرجال.
  • توقف الدورة الشهرية عند النساء.
  • ضعف التبويض عند النساء.

تأثير الأفيون و الجنس على الحياة الزوجية

تأثير الأفيون والجنس على الحياة الزوجية وفقًا للدراسات التي أجريت على أزواج يتعاطون الأفيون، قد أظهرت النتائج التالية:

  • عدم الشعور بالمسئولية من قبل الزوج.
  • إصابة الزوجة بالاكتئاب.
  • شعور الزوجين بالإجهاد المستمر.
  • زيادة العصبية بين الزوجين.
  • استخدام العنف والاعتداء.
  • ممارسة سلوكيات جنسية خطيرة.
 تعرف علي : ما هي أعراض انسحاب الأفيون وطرق التخلص منها

الأفيون والجنس لدى الرجال

يتعاطي الرجال الأفيون للعديد من الأسباب، من بينها:

  • مسكن للآلام الحادة.
  • علاج السعال.
  • تقليل آلام إصابات الحروق.
  • زيادة الرغبة الجنسية.

الأفيون والجنس لدى النساء

الأفيون والجنس  لدى النساء بينهما علاقة ضارة للغاية، فـ عدا أنه مكسنًا قويًا ليس له فوائد متعلقة بالعلاقة الجنسية نهائيًا، فهو يسبب فقدان الرغبة الجنسية، كما يتسبب في اضطرابات الطمث ومشاكل في التبويض، مما يعيق قدرتها على الإنجاب.

الأسئلة الشائعة حول الأفيون والجنس

إليكم بعض الأسئلة التي قد تدور في أذهانكم حول الأفيون والجنس:

ما هي بدائل الافيون للرجال؟

تشمل بدائل الأفيون للرجال “الفياجرا، الفاردينافيل، اوكسيسكودون، هيدروكدون، كودايين، ميثادون”.

العلاقة بين الأفيون والانتصاب؟

يسبب الأفيون ضعف الانتصاب عن الرجال، وذلك لأن تأثير الأفيون مهبط للجهاز العصبي.

ما هو الربط بين الأفيون والجنس وتأخير الحمل؟

يقضي الأفيون على الحياة الجنسية وكذلك يسبب العقم أو تأخير الإنجاب.

أقرا المزيد:

 

345

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *