الزهايمر 

الزهايمر

الزهايمر.. المرض الذي يراه البعض أشد فتكًا بمرضاه من السرطان، بل ويفطر قلوب المحيطين بهم خاصة أن غالبية ضحاياه من كبار السن، أصحاب الأجساد الواهنة والعقول التي أرهقتها الحياة بما يكفي، لذا يثير الزهايمر الكثير من الرعب والتساؤلات حول أسبابه وطرق الوقاية منه وكيفية التعامل مع مريض الزهايمر وهل يمكن علاجه؟ والسؤال الذي يؤرق العديد من الناس هل ألزهايمر مميت؟ هذا ما سوف نعرفه معًا في السطور القادمة.

ما هو الزهايمر 

الزهايمر هو البداية التدريجية لـ الخرف، وهو عبارة عن ضمور في بعض أجزاء المخ يترتب عليه ضعف الذاكرة وتراجع القدرات العقلية، ويؤثر بشكل سلبي على الحياة اليومية.

الزهايمر هو السبب الأساسي في 60 : 80 بالمائة من حالات الخرف، وفقًا لـ جمعية الزهايمر، ويتم تشخيص المرضى بدءً من سن 65 عامًا، وما يتم تشخيصه قبل ذلك يطلق عليه ألزهايمر المبكر.

حتى الآن ليس هناك علاجًا لمرض الزهايمر وأن العلاجات تقوم بإبطاء تقدم المرض.

الزهايمر 
الزهايمر
أقرا أيضا : ما هو مرض الفصام ؟

أنواع الزهايمر

أنواع الزهايمر ثلاثة تختلف وفقًا لتشخيص المرض، وتشمل:

  • الزهايمر المبكر

هذا النوع من الزهايمر يبدأ في سن مبكر أي ما قبل الـ 60 عامًا، وعادة تكون لديه مشاكل عصبية أخرى.

  • الزهايمر العائلي

الزهايمر العائلي يبدأ في سن الأربعين، ونادرًا ما يصاب أحد بهذا النوع. 

  • الزهايمر المتأخر

يصاب بهذا النوع من الزهايمر الأشخاص فوق الـ65 عامًا.

الزهايمر عند الشباب

الزهايمر عند الشباب نادرًا جدًا ويتم تشخيصه “الزهايمر المبكر” ويصاب به الأشخاص في عمر 30 : 40 عامًا، وله نفس أعراض الزهايمر عند كبار السن، ويعالج عن طريق إعاقة تقدم المرض والعمل على تعديل السلوك والسيطرة على التفاعل الاجتماعي.

أقرا أيضا : علامات الإكتئاب عند المرأة وطرق العلاج

أسباب  الزهايمر

أسباب الزهايمر لم يتم تحديدها بعد وإنما تم الإشارة إلى بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بالزهايمر، وتشمل:

  • العمر

عادة يصاب الأشخاص فوق عمر الـ65 عامًا بالزهايمر.

  • عوامل وراثية

وجود أحد أقاربك من الدرجة الأولى أو الثانية قد أصيب بالزهايمر هذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

  • نمط الحياة

هناك بعض الأمراض التي تجعلك أكثر عرضة للزهايمر مثل أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري.

  • الجنس

النساء أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر من الرجال، وذلك لأن النساء أعمارهن أكثر.

أعراض الزهايمر 

أعراض الزهايمر هي التي تميز الشخص المصاب بالمرض عن الشخص الذي يتعرض كل فترة لنوبات النسيان الطبيعية التي تحدث من حين لآخر، عن طريق بعض العلامات السلوكية والأعراض المستمرة التي تتفاقم مع الوقت، وتشمل:

  • عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية نتيجة فقدان التركيز ونسيان المواعيد.
  • نسيان كيفية استخدام الأشياء حوله، مثل تشغيل الميكروويف.
  • صعوب حل المشاكل.
  • صعوبة الكلام والكتابة.
  • الارتباك من الأماكن والأوقات.
  • صعوبة اتخاذ القرارات.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • تقلبات مزاجية وسلوكية.
  • العزلة وتجنب التواجد مع الآخرين.

ويختلف ظهور هذه الأعراض وفقًا لمرحلة المرض، فكلما تقدمت المراحل ازداد ظهور الأعراض.

مراحل الزهايمر السبعة

مراحل الزهايمر السبعة هي الصورة التدريجية التي يتضخم المرض خلالها وتزداد الأعراض سوءً، وهي:

  • المرحلة الأولى

لا توجد أعراض في هذه المرحلة، لكنه تشخيص مبدئي بناءً على وجود تاريخ عائلي للزهايمر.

  • المرحلة الثانية

يظهر العرض الأول وهو النسيان.

  • المرحلة الثالثة

تظهر بعض الإعاقات الجسدية أو العقلية، مثل عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة.

  • المرحلة الرابعة

يفقد المريض ذاكرته في هذه المرحلة ويصبح غير قادر على القيام بالمهام اليومية، وعادة يتم تشخيص مرض الزهايمر في هذه المرحلة.

  • المرحلة الخامسة

تظهر في هذه المرحلة الأعراض المتوسطة وبعض الأعراض الشديدة، وتطلب رعاية من متخصصين.

  • المرحلة السادسة

في هذه المرحلة يحتاج مريض الزهايمر إلى مساعدة للقيام بالمهام الأساسية “الأكل والشرب وارتداء الملابس”.

  • المرحلة السابعة

يصل مريض الزهايمر في هذه المرحلة إلى فقدان الكلام وتعبيرات الوجه.

أقرا أيضا : 7 من مضاعفات القلق النفسي

مضاعفات الزهايمر 

مضاعفات الزهايمر تظهر في المراحل المتقدمة من المرض، والتي يفقد المريض بها الاهتمام بنفسه، وذلك قد يسبب العديد من المشكلات، مثل:

  • التهاب رئوي.
  • تلوثات بولية قد تؤدي إلى الوفاة.
  • السقوط المتكرر المعروف عن مرضى الزهايمر قد يؤدي إلى إصابات الرأس والنزيف الداخلي.

مريض ألزهايمر والحمام

مريض الزهايمر والحمام أو مشكلة “سلس البول” وهي عدم سيطرة المريض على عملية التبول، هي مشكلة يقع بها المحيطين به، لذا ننصحكم بعد انتظار مريض الزهايمر أن يطلب الذهاب إلى الحمام، يفضل أن تحدد مواعيد على مدار اليوم لأخذه إلى التبول، بالإضافة إلى متابعته وعند ظهور أعراض الحاجة إلى الحمام قم بمساعدته، ولا تقدم له السوائل قبل موعد النوم.

في مرحلة ما من المرض لا يعود المريض قادرًا على أداء النشاطات اليومية الأساسية مثل دخول المرحاض، لذا ساعدهم على الاستحمام وغيره من نظافته الشخصية.

تشخيص مريض الزهايمر 

تشخيص مريض الزهايمر بدقة يحدث فقط بعد الوفاة عن طريق فحص عينة من أنسجة المخ، بينما الآن سيقوم الطبيب بتقييم قدراتك العقلية والعصبية والجسدية، وكذلك يمكنه تقييم ذاكرتك قصيرة المدى وطويلة المدى ومعرفتك بالزمان والمكان، من خلال أسئلة التي تدور حول:

  • الأعراض.
  • الإصابة بالأمراض في تاريخ العائلة.
  • حالتك الصحية حاليًا وسابقًا.
  • النظام الغذائي.
  • تناول الكحول أو تعاطي المخدرات.

ثم يقوم بإجراء بعض التحاليل لمعرفة الحالة الصحية الجسدية، من خلال أخذ عينات “بول، ودم” وقياس مستوى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

ولإكمال الفحص الشامل سيقوم الطبيب بإجراء فحص لقدراتك العصبية من خلال اختبار ردود فعل العضلات والكلام.

وتصوير الدماغ، من خلال أشعة الرنين المغناطيسي وأشعة مقطعية بالأشعة السينية والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

يقوم الطبيب بتشخيص المرض وتحديد نوع الزهايمر ومرحلة تقدم المرض، بعد الخطوات السابقة.

لماذا يصرخ مريض الزهايمر

لماذا يصرخ مريض الزهايمر؟ هذا السؤال الذي يبحث الكثيرين عن إجابته، والإجابة هي هياج مريض الزهايمر أحد الأعراض التي تظهر مع تقدم المرض وقد تجد المريض يتصرف بعدوانية وعنف وصراخ نتيجة تلف الخلايا العصبية في المخ، فتجده يصرخ على من حوله دائمًا وقد تصل للاعتداء الجسدي، ولهذا السبب يوضع غالبية مرضى الزهايمر في دور الرعاية.

هل يمكن الوقاية من الزهايمر؟ 

الوقاية من الزهايمر مثل علاج مرض الزهايمر لم يحدد الأطباء إجراءات خاصة، بل هي بعض العادات الصحية في نمط الحياة، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • النظام الغذائي الصحي وينصح بزيادة الجزء النباتي من الغذاء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات مضادة للأكسدة.
  • شارك في الأنشطة الاجتماعية بشكل كبير.
  • ممارسة الرياضة يوميًا.

ويمكنك تجربة تمارين التدريب الإدراكي، ولكن عليك استشارة الطبيب قبل القدوم على تغيير نمط حياتك.

أقرا أيضا : تعرف على كيفية التعامل مع المدمن المتعافي بخطوات بسيطة

كيف تتعامل مع مريض الزهايمر

التعامل مع مريض الزهايمر ليس سهلًا وقد يتعرض الكثير من مقدمي الرعاية لهم لـ مشكلات نفسية مثل الاكتئاب، لذا نقدم لكم بعض النصائح التي قد تساعدك على التعامل بشكل أفضل:

  • ضع له روتين يومي لممارسة بعض الأنشطة والهوايات، وتحديد مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • اجعله يقوم ببعض الأعمال البسيطة جدًا حتى لا يشعر أنه بلا فائدة وقم بتشجيعه دائمًا.
  • عند التحدث معه استخدام عبارات بسيطة حول فكرة واحدة.
  • لا تجادل مريض الزهايمر بقدر استطاعتك.
  • تعامل بصبر معه ولا تظهر له مشاعر الاستياء من أحد تصرفاته التي لم تعجبك.
  • قدم له القدر الكافي من الغذاء والشراب لكي لا تدهور صحته.
  • اجعل صوتك هادئًا واسلوبك لطيفًا وتجنب العصبية والصوت المرتفع.
  • وفر بيئة هادئة بعيدة عن الضوضاء وغير مزجعة حتى لا يفقد قدرته على التركيز تمامًا.
  • تواصل معه بلغة العيون و احرص على مناداته باسمه طيلة الوقت.

هل مرض ألزهايمر مميت

هل مرض الزهايمر مميت؟ كذا يسأل البعض والحقيقة أنه لا يكتب في شهادة وفاة أحد مصابي الزهايمر أن هذا المرض هو سبب الوفاة، وإنما تحمل غالبية شهادات الوفاة الخاصة بهم سبب آخر وهو الالتهاب الرئوي، وكما علمنا أن الالتهاب الرئوي هو إحدى مضاعفات الزهايمر.

وفي بعض الأحيان يموت مصابي الزهايمر نتيجة عدم الرغبة في تناول الطعام والشراب، وذلك أحد أعراض المراحل المتقدمة للزهايمر.

كذلك من الأسباب الأخرى التي تكتب في شهادات وفاة مرضى الزهايمر هو الالتهابات البكتيرية، وهي تحدث نتيجة ضعف جهاز المناعة، وهو أحد اعراض تقدم المرض.

والعديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الوفاة ويتم ذكرها دونما ذكر السبب الذي وراءها وهو مرض الزهايمر، نذكر بعضًا منها فيما يلي:

  • الجفاف.
  • النوبات القلبية.
  • الإصابات الناتجة عن السقوط.
  • الجلطات.
  • تقرحات الفراش.
  • الفشل الكلوي.
  • الإنتان، أي تعفن الدم الناتج عن التهابات المسالك البولية.

متى تحتاج الي زيارة الطبيب 

تحتاج إلى زيارة طبيب عندما تشعر بأحد الأعراض المذكورة أعلاه، أو تشعر أن أحد أحبائك يعاني من هذه الأعراض ولكني تستطيع مساعدته تقدم لك دار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان بعض النصائح الهامة التي عليك معرفتها قبل الذهاب إلى الطبيب، وهي:

  • استمع جيدًا للطبيب وقم بتدوين كل ما يقوله في ورقة.
  • حاول اختيار العيادة الأقل ازدحامًا والطبيب الأكثر خبرة.
  • حدد الأسئلة التي ستقدمها للطبيب ودون الإجابات التي تحصل عليها.
  • انظر للمستقبل قليلًا واجعل الطبيب يخبرك ببعض العلامات التي قد تحدث بعد عام أو اثنين وكيف تستعد لها.
  • لا تزور الكثير من العيادات أو الأطباء كون علاقة طيبة مع الطبيب حتى يثق به ولا يشعر بالارتباك.

اختبار الزهايمر في 3 دقائق

اختبار الزهايمر في 3 دقائق هو أحد أنواع الاختبارات التي قد يجريها معك الطبيب، لتقييم قدراتك ، فقد يوجه إليك الأسئلة التالية:

  • ما هو اليوم؟
  • من هو رئيس الدولة؟
  • أجمل بيت شعر تحبه؟
الزهايمر 
الزهايمر

كيفية علاج الزهايمر 

علاج الزهايمر لم يحدد حتى الآن، وإنما يصف أطباء دار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان بعض الأدوية والعلاجات التي قد تهدئ من أعراض الزهايمر وإبطاء تقدم المرض، من خلال أحدث الطرق العلاجية المستخدمة عالميًا، وتشمل:

  • العلاج الدوائي

في مرحلة الزهايمر المبكر إلى المتوسط يستخدم دواء دونيبيزيل “أريسبت” أو ريفاستيجمين  “إكسيلون”، وهي تنفع الناقلات العصبية التي تنشط الذاكرة.

في مرحلة الزهايمر المتوسط إلى الشديد يستخدم دواء ميمانتين “ناميندا” مع دونيبيزيل “أريسبت”، يساعد على منع تقدم المرض.

كذلك يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية الخاصة بعلاج أعراض الزهايمر “الأرق والكآبة والعصبية والهلوسة”، وهي:

  1. مضادات الاكتئاب.
  2. مضادات الذهان.
  3. مضادات القلق.
  • العلاجات الأخرى

يتبع الطبيب بعض الطرق الخاصة بإدارة الحالة العامة للمريض من خلال وصف نمط حياة صحي يساعد على:

  • علاج الارتباك.
  • القدرة على المواجهة.
  • القيام بالمهام.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم.
  • الهدوء والاسترخاء.

الأسئلة الشائعة حول الزهايمر

إليك بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا حول الزهايمر:

ما هي أسباب الزهايمر عند الشباب؟

أسباب الزهايمر عن الشباب يمكن أن يرتبط بشكل كبير بالجينات أو العوامل الوراثية أكثر من العوامل الأخرى مثل العمر والجنس ونمط الحياة.

هل يوجد أطعمة لعلاج الزهايمر؟

نعم، هناك أطعمة قد تساعد على تحسين الأعراض مثل الأطعمة المضادة للأكسدة والتي لا تحتوي على دهون، ويفضل اتباع نظام غذائي نباتي.

أقرا المزيد: 

618

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *