الفرق بين الافيون والترامادول

ما هو الفرق بين الافيون والترامادول؟ هل يعد الترامادول من الأفيونات التي تستطيع التأثير على الجهاز العصبي المركزي؟، أم أنه لا يستطيع الاتحاد بالمستقبلات العصبية الخاصة بعائلة الأفيونات في الدماغ؟، وهل تختلف أعراضه الجانبية وأعراض انسحابه من الجسم عن عائلة الأفيونات؟ على الرغم من أن الترامادول يعد من الأفيونات المصنعة، يوجد فرق يمكننا أن نفصله لك بين الترامادول الأفيونات، ودعنا نتحدث بمزيد من التفصيل عن الفرق بين الأفيون والترامادول في المقال.

 ما هو الأفيون والترامادول وتاريخ ظهورههما

الأفيون والترامادول ليسا شيئا واحدا، فقد يختلف تعريف كل منهما عن الآخر على النحو الآتي:

ما هو الأفيون

يعود تاريخ زراعة الأفيون إلى 3400 عاما قبل الميلاد في عهد السومريين، حيث كان يزرع هذا النبات ويستخدم للعديد من الأغراض، ويعد الأفيون من أشد أنواع النباتات المخدرة تأثيرا، فقد كان يستخلص منه مادة حليبية شديدة اللزوجة تسمى اللاتكس والتي يسهل الاعتياد عليها وإدمانها، ويمكن استخراج العديد من المواد الإدمانية الأخرى منها.

ما هو الترامادول

أما الترامادول فمن المعلوم أنه من الأفيونات المصنعة، والذي صنع في بادئ الأمر لعلاج الآلام الشديدة والمتوسطة التي قد لا تستطيع المسكنات الأخرى علاجها، ويصنع الترامادول من المورفين نفسه والذي يتم استخلاصه من الأفيون كذلك، ويعود تاريخ صناعة الترامادول إلى عام 1962 بواسطة شركة ألمانية.

تعرف على : مكونات الترامادول

الفرق بين الافيون والترامادول
الفرق بين الافيون والترامادول

هل يسبب الافيون والترامادول الإدمان؟

كلا من الأفيون والترامادول يستطيعان الاتحاد مع بعض المستقبلات العصبية في الدماغ والتأثير على بعض الناقلات العصبية؛ مما يساهم في حدوث الاعتياد الجسدي والذهني بسبب الشعور بالاسترخاء والراحة والشعور بتخفيف الآلام التي تؤدي إليه عائلة الأفيونات.

الفرق بين الافيون والترامادول

على الرغم من أن الترامادول مشتق من الأفيون وقد يبدو لك أنه لا يوجد أي فرق بينهما على الإطلاق، إلا أننا يمكننا أن نتحدث عن الفرق بينهما بمزيد من التفصيل

الفرق بين الافيون والترامادول من حيث دواعي الاستعمال

دواعي استعمال الترامادول

بداية صناعة الترامادول كانت في عام 1962 كما سبق أن أخبرناك لأغراض طبية، فالترامادول يستخدم للأغراض الآتية:

  1. علاج الآلام الشديدة الناتجة عن حوادث الطرق.
  2. علاج آلام الناتجة عن العمليات الجراحية.
  3. علاج آلام مرضى السرطان.

دواعي استعمال الأفيون

في البداية استخدم السومريون الأفيون كمسكن لعلاج الآلام وللتسكين الجراحي، وأثبتوا ذلك في لوح من الطين به قائمة من الأدوية الطبية التي اعتادوا على استخدامها تعود صناعته إلى 2100 عاما قبل الميلاد.

الفرق بين الافيون والترامادول من حيث الآثار الجانبية

يؤثر الترامادول والأفيون على العديد من المستقبلات العصبية؛ مما يساهم بالضرورة في حدوث بعض الأعراض الجانبية:

الآثار الجانبية للترامادول

من الممكن أن يسبب تناول الترامادول خارج المظلة الطبية إلى بعض الأعراض الجانبية التي يعد من أبرزها ما يلي:

  • اضطرابات الهضم.
  • اضطرابات النوم.
  • التقلبات المزاجية.
  • الاكتئاب.
  • الشعور بالتوتر البالغ والقلق.
  • ارتعاش الأطراف.
  • آلام العضلات.
  • الصداع الشديد.

-وبالطبع قد يؤدي الترامادول إلى الاعتياد الجسدي والذهني ومن ثم الإدمان خاصة إذا تناولته لفترة طويلة بعيدا عن إرشاد الطبيب.

الآثار الجانبية للأفيون

تناول الأفيون قد يؤدي للعديد من الآثار الجانبية خاصة أنه  لا يستخدم كدواء في الأصل، بل يشتق منه بعض المواد الإدمانية الأخرى، لهذا من الممكن أن يسبب لك الأفيون الآثار الجانبية الآتية:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • ارتعاش الأطراف.
  • الدوار.
  • الإمساك الشديد.
  • الغثيان والقيء.
  • الضعف العام.
  • فقدان الوعي.

-والجدير بالذكر أيضا أن تناول الأفيون من الممكن أن يؤدي لبعض الأعراض الخطرة مثل الارتباك الشديد وضعف وظائف الرئة والتنفس.

تعرف على : أضرار الأفيون القاتلة

الفرق بين الافيون والترامادول من حيث علامات التعاطي

إذا تناولت الأفيون أو الترامادول فقد تظهر عليك الأعراض الآتية:

  1. التقلبات المزاجية.
  2. الرغبة في النوم والشعور بالنعاس.
  3. جفاف الفم.
  4. ارتعاش الأطراف.
  5. آلام الرأس.
  6. اضطراب معدل التنفس.

-وربما علينا لفت انتباهك هنا أن المادة الفعالة في الترامادول ما هو إلا مشتق من الأفيون؛ فكلاهما يثبط الجهاز العصبي المركزي بنفس الكيفية خلال مدة بقائهما في الجسم.

أقرا أيضا: علامات مدمن الترامادول وكيفية اقناعه بالعلاج

الفرق بين الافيون والترامادول من حيث مدة البقاء

كما هو الحال في الكثير من الأدوية العلاجية والمواد الإدمانية الأخرى، تختلف مدد البقاء بصفة عامة من شخص لآخر لاختلاف العوامل الآتية:

  • الجرعة الشخص على تعاطيها.
  • طول مدة التعاطي.
  • ما إن كان الشخص متعاطيا لأكثر من مادة في الوقت ذاته
  • الصفات الفسيولوجية للجسم مثل الوزن والطول وغيرهما
  • وظائف الكلى والكبد التي يعتمد عليها الجسم للتخلص من سموم هذه المواد.

-وعلى الرغم من اختلاف هذه العوامل، يمكننا وضع مدة متوسطة على النحو الآتي:

مدة بقاء الأفيون في الجسم

يبقى الأفيون في دم المتعاطي لمدة تصل إلى أسبوع، بينما قد يبقى في البول لمدة تصل إلى 5 أيام.

مدة بقاء الترامادول في الجسم

يبقى الترامادول في الدم لمدة تصل إلى يوم واحد، بينما قد يبقى في البول لمدة تصل إلى 4 أيام اعتمادا بعد آخر جرعة تعاطاها الشخص.

الفرق بين الافيون والترامادول
الفرق بين الافيون والترامادول

أقرا بالتفصيل: متى يبدأ مفعول الترامادول؟

الفرق بين الافيون والترامادول من حيث الأعراض الانسحابية

وهنا السؤال الاهم ما هي أعراض انسحاب الافيون والترامادول؟

والاجابة هي بعد انقضاء مدة بقاء الأفيونات في الجسم تظهر على الشخص المتعاطي بعض الأعراض الانسحابية التي يعد من أبرزها ما يلي:

  1. الغثيان والقيء.
  2. آلام المعدة.
  3. الشعور بالهلاوس.
  4. الارتباك الشديد.
  5. الشعور بآلام العضلات.
  6. آلام الجسم بصفة عامة.
  7. التوتر الشديد.
  8. نوبات الهلع.

الفرق بين الافيون والترامادول من خلال الصحة الجنسية

كلا من الأفيون والترامادول يؤثران سلبا على الصحة الجنسية بهذه الكيفية:

  • تؤثر الأفيونات بصفة عامة على إنتاج الهرمونات الجنسية في كلا من الذكور والإناث.
  • عن طريق منع إنتاج ما يسمى الهرمون المصفر LH، مما يؤدي إلى عدم القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية في الذكور، ومنع التبويض الصحيح في الإناث.
  • بالإضافة إلى ضعف القدرة على الانتصاب والقذف وغيرها من الوظائف الجنسية في الذكور.

تعرف على : علاج ادمان الترامادول

 هل يوجد فرق بين الأفيون والترامادول في طرق العلاج

يعتمد علاج إدمان الترامادول والأفيون على المراحل العلاجية الآتية:

  • التشخيص

تبدأ مراحل العلاج برؤية الطبيب للمريض، ومعرفة درجة الإدمان التي وصل إليها، ومدى تأثير المادة المخدرة على صحته الجسدية والعقلية، وما إن كان متعاطيا لأكثر من مادة أو مشخصا بأحد الأمراض النفسية الأخرى.

  • سحب سموم المادة المخدرة من الجسم

من أهم مراحل العلاج التي تعتني بالسيطرة على أعراض انسحاب الأفيونات، والتي من الممكن أن تصل إلى درجة عالية من الخطورة كما سبق أن وضحنا لك.

  • إعادة التأهيل النفسي والسلوكي

تعتمد هذه المرحلة على إقامة جلسات العلاج النفسي التي تهدف إلى إعادة المدمن مرة أخرى إلى بيته وعمله من جديد بعيدا عن السعي الحثيث على المادة المخدرة، وبعيدا عن تأثيرها الجسدي والنفسي.

  • متابعة المدمن بعد التعافي

من الوارد أن يعود المدمن من جديد لتعاطي المادة المخدرة بعد المرور بالمراحل العلاجية السابقة، لهذا من المهم للغاية متابعة المدمن بعد الخروج من مستشفى علاج الإدمان.

تعرف على : علاج ادمان الافيون

-ولكن هل تظن أن بإمكانك إجراء المراحل العلاجية السابقة في المنزل؟ لنتعرف!!

 هل يمكن علاج كلا من الأفيون والترامادول في المنزل

قد لا يفضل على الإطلاق علاج إدمان الافيون والترامادول  أو أيٍ من عائلة الأفيونات في المنزل؛ بسبب ظهور أعراض انسحاب الأفيونات التي قد تصل في بعض الأحيان إلى الهلوسة والارتباك الشديد، فيفضل القيام بحسب السموم في المستشفى العلاجي تحت ناظري الطبيب المختص؛ لمتابعة العلامات الحيوية للمريض والتدخل في حال اضطراب أحد هذه العلامات أو حدوث أي مضاعفات سواء كانت جسدية أو نفسية.

اسئلة شائعة

-قد تدور العديد من الأسئلة حول الفرق بين الأفيون والترامادول، ودعنا نستعرض أبرز هذه الأسئلة شيوعا.

  • ما هو تأثير الأفيونات على الجهاز العصبي المركزي؟

الأفيونات مواد مثبطة للجهاز العصبي المركزي، ومن الممكن أن يؤدي تعاطيها إلى اضطراب معدل التنفس واضطراب ضغط الدم وغيرها بسبب هذا التثبيط.

  • هل يمكن أن تؤدي الجرعة الزائدة من الترامادول أو الأفيون إلى الوفاة؟

تعاطي الجرعة الزائدة من الأفيونات قد تؤدي إلى فشل وظائف التنفس ومن ثم فقدان الوعي والوفاة.

أقرا المزيد: