ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

تعرف على ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

الفرق بين الوسواس القهري والقلق لا يعلمه الكثير من الناس، وغالبًا ما يحدث الخلط بينهما عندما يثير قلقك تصرفات بعض الأشخاص أو ردود أفعالهم التي يشوبها الكثير من الخوف والقلق فـ أول ما يجول في ذهنك أن هذا الشخص مصاب بالوسواس القهري، ولكن كيف تتأكد؟ تابع هذا المقال لـ تعرف ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق.

ما هو القلق؟

القلق هو شعور يصيب جميع الناس في مراحل مختلفة من العمر وفي العديد من المواقف التي من شأنها أن تكون نقطة تحول في الحياة أو حال اتخاذ القرارات الصعبة، وربما تقلق حيال موقف خاص بأحد أحبائك يمر بوعكة صحية أو نفسية، فإن القلق شعور طبيعي عندما لا يتعدى الخط الأحمر أو يتحول إلى هاجس يعرضك لأعراض صحية مثل اضطرابات النوم أو فقدان الشهية.

أقرا أيضا : 10 من أعراض القلق و 5 من الأسباب التي تساهم في ظهوره

ما هو الوسواس القهري؟

الوسواس القهري هو اضطراب يصيب بعض الناس، عبارة عن أفكار أو هواجس مستمرة تدفعهم لفعل أشياء لا يرغبون فيها، مثل الخوف من التلوث ما يدفعهم إلى تكرار الاستحمام مرتين أو ثلاثة يوميًا، والخوف من الإصابة بمرض نادر أو فيروس يدفعهم إلى غسل اليدين بشكل متكرر خلال اليوم، كما يجعله يقلص من علاقاته الاجتماعية بشكل كبير، لأنه يخشى انتقال أي عدوى له من شخص آخر.

فإن مرضى الوسواس القهري يختلفون من الناحية السلوكية عن الأشخاص الذين ربما يصيبهم القلق ولديهم بعض الأفكار المشابهة لكنها لا تكون حائلًا بينهم وبين حياتهم اليومية الطبيعية، بل هم أشخاص تراودهم العديد من الأفكار التي عادة ماتكون لا وجود لها في الواقع وغير منطقية بشكل كبير وبالرغم من علمهم بذلك إلا أنهم مجبرين على روتين من الأفعال المدفوعون إليها ضد رغبتهم، وعدم قيامهم بهذا الروتين ا يسبب لهم الكثير من الضيق، وبرغم علمهم أن هواجسهم غير صحيحة، إلا أنهم غير قادرين على تحويل مسار أفكارهم أو إيقاف تلك الهواجس.

شاهد فيديو مميز حول مرض الوسواس القهري – ماهو وكيف يمكن علاجة

كيف يتم تشخيص الوسواس القهري

ولكي يتم تشخيص حالة الشخص أنها وسواس قهري لابد أن تتوافر عدة عوامل، وهي:

  • وجود الهواجس أو الوساوس “أفكار غير منطقية”.
  • التصرفات النابعة عن الإكراه أو الإجبار “دون رغبة”.
  • التأثير السلبي على نمط حياتهم الوظيفية أو الاجتماعية.

ويصيب الوسواس القهري الأشخاص في مرحلة الطفولة أو المراهقة أو حال البلوغ المبكر، وتبدأ الأعراض في الظهور في متوسط عمر 19 عامًا.

ويشمل الوسواس القهري عاملان أساسيان هما الهواجس والقهرات، نوضحها كما يلي:

  • الهواجس
  • التلوث

وهو الخوف الشديد من ملامسة الأشياء المتسخة أو الجراثيم والمواد الكيميائية “المنظفات”.

  • الأذى

الخوف من الإهمال أن يؤدي إلى إيذاء النفس أو الآخرين، التنظيف المستمر للمنزل خوفًا من الإصابة بالأمراض.

  • التناسق

الشعور بأهمية أن تكون الأشياء في ترتيب معين من حيث الألوان والحجم والاتجاهات، وعادة هذا النوع من الوساوس ينتشر بين الأطفال والمراهقين، حيث يخلطون بين أشياء خاصة بالتنظيم والترتيب بحدوث أشياء غير منطقية، مثل “إن لم يتم ترتيب غرفتي بشكل جيد ستموت أمي”.

  • يرغب في الكمال

يشعر أنه ينبغي ان تكون الأشياء مثالية وصحيحة تمامًا، مثل أن يتاكد الطفل بأن كتبه وأشياءه منظمة بشكل صحيح للغاية حتى يتمكن من أداء واجباته المدرسية، وإن لم تكن كذلك فهو غير قادر على بدء مهامه الدراسية.

  • أفكار خطيرة

وغالبًا ما تحدث في سن المراهقة أي النضج الجنسي، فإن بعض المراهقين تجتاحهم أفكار بأن قد يكونوا مثليين ولكي يتأكدوا انهم ليسوا كذلك ربما يقومون بسلوكيات جنسية خطيرة.

  • القهرات
  • الغسل

تكرار غسل اليدين بشكل مفرط من الممكن أن يؤدي إلى النزف، وتشمل قهرات الغسل أو التنظيف العديد من السلوكيات منها:

  • مسح المرحاض بإفراط.
  • الحلاقة وغسل الأسنان، “تنظيف كل سن على حدة بترتيب معين”.
  • الاستحمام، “غسل كل جزء بالجسم عدد معين من المرات”.
  • إجراءات التنظيف، “طقوس خاصة بتنظيف الملابس والمطبخ والحمام”.

كذلك يشمل هذا النوع من القهرات عادات فحص الأبواب والأقفال والحقائب الخاصة لكي يتأكد أن كل شئ كما يجب أن يكون وفي أمان، ويصل الأمر في بعض الحالات إلى التأكد من أن الأشخاص الموجود في المنزل هم أيضًا بأمان.

أيضًا عد الأشياء ولمسها ونقرها بطريقة معينة، مثل لمس الباب عدة مرات قبل أن يخرج.

ومن التصرفات القهرية أن يقوم الشخص بترتيب الأشياء في اتساق معين، مثل ترتي الأحذية في الخزانة باتجاه الأمام وحسب اللون.

هناك أيضًا بعض الطقوس العقلية التي ربما لا يعرف أحدًا عنها شئ، مثل تلاوة صلاة معينة عدة مرات قبل النوم حتى يشعر أنه بخير.

ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

 أقرا المزيد حول أعراض الوسواس القهري

الوسواس القهري والقلق وفيروس كورونا

أكد بعض الباحثين أن هناك تفاقمًا في أعداد المصابين بالوسواس القهري مع انتشار حملات الوقاية والإرشادات ضد فيروس كورونا أو كوفيد 19، وخاصة بين الأطفال والمراهقين.

ويتصرف الأشخاص المصابون بـ الوسواس القهري حيال فيروس كورونا المستجد بخوف شديد وإسراف في اتخاذ تدابير وقائية غير مبررة أو مبالغ فيها، مثل أن يقوم بغسل اليدين كل دقيقة دون أن يكون لامس شيئًا نهائيًا.

وأبدى العديد من الباحثين خوفهم الشديد من التعرض للانتكاسة لأولئك المصابين بالوسواس القهري الذين شرعوا للعلاج ثم جاء الوباء.

وقد شعر بالأرتياح أولئك الأطفال والمراهقين المصابين بـ الوسواس القهري في أول شهر من اجتياح فيروس كورونا وذلك لأنهم وجدوا أن الجميع أصبح مثلهم، الجميع لديه الهوس والخوف من كورونا فيقومون بغسل اليدين باستمرار وتعقيم ملابس وكل شئ يلمسونه، إلا أن الارتياح تحول في الأشهر التالية من تفشي كوفيد 19 إلى خوف وقلق شديد من الوباء.

أما الأشخاص الذين لديهم قلق وأفكار مشابهة لأفكار الوسواس القهري، تعاملوا مع تفشي الوباء بحرص شديد. 

أقرا أيضا : الدليل الكامل حول أنواع الأمراض النفسية وتأثيرها

ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

الفرق بين الوسواس القهري والقلق يختلف في 3 عوامل أساسية، هم:

  • أسباب القلق
    • في الوسواس القهري تكون الأسباب غير منطقية وليس لها وجود، مثل “إذا لم ارتب غرفتي سوف يمرض أبي”.
    • أما القلق تكون الأسباب منطقية وطبيعية مثل “أنا أخشى ألا أفشل في الاختبار”.
  • مدى ثبات الأفكار
    • لدى حالات الوسواس القهري هناك عدة أفكار أو هواجس ثابتة يكرس كل اهتمامه لها بشكل غير محدود.
    • أنا حالات القلق فهي متعددة الأفكار وبحسب الموقف الذي تمر به وتهتم بأفكارها لكن دون مبالغة.
  • الأفعال الإجبارية “القهرية”
    • الأفعال القهرية موجودة في حالات الوسواس القهري، بل وتعد أحد السمة الرئيسية له.
    • لا يوجد تصرفات قهرية في حالات القلق.

ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

نعرف على علاج مرض الوسواس القهري

كيفية الحصول على مساعدة اضطرابات الوسواس القهري والقلق؟

هناك الكثير من الناس يميلون دائمًا إلى تحقيق الكمال في كل أعمالهم وكل الأشياء الخاصة بهمن هناك من يحبون النظافة إلى حد كبير ويتابعون باستمرار نظافة كل أركان المنزل وربما مكاتبهم في العمل، كل هذا لا يعني أنك مصاب بالوسواس القهري.

للوسواس القهري أفكار شاطحة إلى حد اللامعقولية وربط كافة تصرفاته بنتائج لا وجود لها، وهو شخص غير قادر على التوقف عن التصرفات القهرية.

كل هذا يجعل من الصعب ممارسة الحياة بشكل طبيعي لذا في ذلك الوقت ينبغي الحصول على مساعدة اضطرابات الوسواس القهري والقلق واللجوء إلى أخصائي الصحة النفسية.

 

الأسئلة الشائعة حول ما الفرق بين الوسواس القهري والقلق

ما هو علاج المخاوف الوسواسية؟

يمكن علاج الوسواس القهري نهائيًا من خلال الطرق الآتية:

  •  العلاج الدوائي

وهو بعض العقاقير الطبية الموصوفة من قبل أخصائي الصحة النفسية، وهي مضادات الاكتئاب ومضادات القلق.

  •  العلاج السلوكي المعرفي

وهي طريقة للعلاج النفس تهدف إلى تأهيل الأشخاص المصابون بالوسواس القهري على التعامل مع مخاوفهم دون اللجوء إلى التصرفات القهرية، وتغيير الأفكار والسيطرة عليها.

هل يحتاج علاج الوسواس القهري الذهاب إلى مصحة نفسية؟

يتم علاج الكثير من حالات الوسواس القهري في المنزل، ولكن هناك حالات شديدة تطلب الإقامة لفترة في المصحة النفسية لـ متابعتها بشكل منتظم.

الخلاصة.. بعد أن انتهينا من المقال عن ما الفرق بين القلق والوسواس القهري، يمكنك أن تبدأ رحلتك العلاجية أو تساعد أحد أحبائك على تلقي العلاج، ونحن في دار الأمل للطب النفسي موجودون لمساعدتك.

339

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *