الكحول والجنس

الكحول والجنس

للكحول شهرة واسعة بين الناس خاصة بالعلاقات الإنسانية والجنس في أنه يشجع على تلك الأشياء وكأنه دواء للحب، حيث يجعل الإنسان في حالة من الهدوء والاسترخاء تشجعه على اتخاد بعض المواقف والقيام ببعض التصرفات التي لم يكن ليقوم بها أو يقدم عليها في الوضع العادي. فما هي حقيقة هذا الأمر؟ وما هي العلاقة بين الكحول والجنس؟ لنقرأ معًا.

العلاقة بين الكحول والجنس

توجد علاقة بين الكحول والجنس غالبًا ما يستمدها الأشخاص من خلال المشاهد السينيمائية والتليفزيونية، حيث أنه غالبًا ما ينتج عن تناول الكحول والثمالة أقامة العلاقات الجنسية، إلا أن الأمر لا يتوقف عند ذلك، فقد يزيد الكحول من الرغبة الجنسية، إلا أن هناك بعض الأضرار الجسيمة التي تنتج عن ذلك، والتي نتناولها تفصيلًا فيما يلي. 

الكحول والجنس
الكحول والجنس | العلاقة بين الكحول والجنس
أقرا أيضا :اضرار الكحول على الجسم

حقيقة فوائد الكحول للجنس

قد تعد الفائدة الوحيدة للكحول هي زيادة المشاعر والرغبة الجنسية بين الطرفين، حيث يشعر الناس بالانجذاب للجنس الآخر بصورة أكبر عند تناول الكحول، إلا أن هذا الآثر لا يدوم لفترة طويلة. 

أضرار شرب الكحول والويسكي الجنسية؟

للكحول خاصة الويسكي أضرار جنسية على الرجال، حيث يؤدي الشرب بطريقة مستمرة إلى ضعف الانتصاب عند الرجال والذي يؤدي إلى الضعف الجنسي بشكل عام. حيث يسبب ضعف معدل وصول الدم إلى القضيب ويثبط الجهاز العصبي المركزي

بالإضافة إلى ذلك فإن شرب الكحول يؤدي إلى تشجيع الشخص على القيام ببعض التصرفات الجنسية المندفعة، مما قد يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها، نتيجة عدم الدراية والوعي بإقامة علاقة جنسية آمنة، مما ينتج عنه بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، أو حتى الحمل الغير مرغوب.

ما هو تأثير الكحول على الإنجاب عند الرجل؟

لا يوجد أي تأثير للكحول على الإنجاب عند الرجال، حيث أن ليس له علاقة بالخصوبة أو عدد الحيوانات المنوية، إلا أنه قد يؤدي إلى بعض المشاكل في العلاقة الجنسية نفسها. 

تأثير الكحول على الحمل والجنين 

لا يوجد أي شك في تأثير الكحول على الحمل والجنين، خاصة في ال3 أشهر الأولى من الحمل، حيث يعبر الكحول المشيمة ويصل للجنين مما يؤدي إلى بعض التشوهات والعيوب الخلقية. 

أقرا أيضا : علاج ادمان الكحول

كيفية علاج أضرار الكحول الجنسية:

لعلاج أضرار الكحول الجنسية، بل وحتى أضراره العامةـ يجب علاج إدمان وتعاطي الكحول من جذوره، وهناك العديد من برامج الإقلاع عن الكحول والتي تختلف إلى حد ما عن برامج علاج المخدرات، كونها متخصصة في هذا الأمر تحديدًا. ويتم ذلك كالأتي: 

  • سحب الكحول من الجسم

في البداية يقوم المريض عن الامتناع عن تناول الكحول في المصحات النفسية وتحت الرعاية الطبية الشاملة. ولا تقل تلك الفترة عن عدة شهور. 

  • الأدوية

 أثناء فترة تنظيف الكحول من الجسم، يصف الأطباء بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من آثار الكحول والأعراض الانسحابية المصاحبة لذلك، مثل دواء Disulfiram(ديسلفيرام) الذي يسبب بعض الأعراض المزعجة كالصداع والغثيان والقيء عند تناول الكحول. 

  • العلاج النفسي

بالإضافة إلى ما سبق، فإنه يجب على المريض الخضوع للعلاج النفسي للتعامل مع الأسباب التي قد أدت إلى إدمان الكحول من البداية. ومعالجة الاكتئاب والقلق المصاحبين لمرحلة العلاج من إدمان الكحول. 

الأسئلة الشائعة: 

هل شرب الكحول يؤثر على الانتصاب؟

نعم، يؤدي تعاطي الكحول خاصة الويسكي إلى ضعف الانتصاب عند شربه لفترات طويلة.

هل يمكن شرب الكحول أثناء الحمل؟ 

لا يمكن شرب الكحول أثناء الحمل، خاصة خلال ال3 أشهر الأولى، حيث يؤدي إلى آثار ضارة على الجنين.

هل يؤدي إدمان الكحول إلى الضعف الجنسي؟ 

نعم، يؤدي إدمان الكحول إلى الضعف الجنسي عند الرجال، خاصة الويسكي.

أقرا المزيد:

525

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *