المثبطات

المثبطات

المثبطات.. ربما سمعت هذه الكلمة من قبل، لكن هل تعرف أنها أكثر الأدوية خطورة على الحياة في حالة إساءة استخدامها أو تناول جرعة زائدة منها؟ فـ كيف تعلم الحدود الآمنة لاستخدام المثبطات؟ وكيف تعرف أن أحد الأشخاص يتعاطى هذه المواد الخطرة؟ وما هي استخداماتها الطبية؟ هذا ما سوف نعرفه معًا.

أولًا…

ما هي المثبطات 

المثبطات هي أدوية تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي، وقد تؤدي المثبطات إلى تقليل نشاط الدماغ من خلال التأثير على حمض جاما أمينوبيوتيريك وهو الناقل العصبي الذي يسبب الشعور بالنعاس بالاسترخاء.

المثبطات
المثبطات
أقرا أيضا : تأثير المخدرات على الجهاز العصبى واجهزة الجسم

ما هي استخدامات المثبطات؟

تدخل مثبطات الجهاز العصبي في علاج الكثير من الحالات والاضطرابات، مثل:

  • الأرق.
  • القلق.
  • نوبات الهلع.
  • الإجهاد.
  • اضطرابات النوم.
  • الألم.
  • تخفيف تقلصات العضلات.

أعراض تعاطي المثبطات

أعراض تعاطي المثبطات التي يتم ملاحظتها على المدمن، تحتاج للتدخل السريع واتخاذ الخطوات العلاجية المناسبة، لأنها تنذر بالدخول إلى مرحلة خطرة، وهي:

  • سلوك سري عن الآخرين.
  • الانسحاب الاجتماعي تدريجيًا.
  • تغييرات مزاجية.
  • تبلد العاطفة.
  • الاكتئاب لفترات.
  • قلة النشاط وفقدان الطاقة.
  • محاولات فاشلة عديدة للتوقف عن التعاطي.
  • علامات انسحاب المثبطات.
تعرف على  : الدليل الكامل حول أنواع الأمراض النفسية وتأثيرها

انواع المثبطات 

أنواع مثبطات الجهاز العصبي تعمل بطرق مختلفة، إلا أن لها نفس التأثير في تقليل نشاط الدماغ وانخفاض نسبة الوعي، وتشمل:

  • الكحول.
  • الباربيتورات.
  • البنزوديازيبينات.
  • الأدوية المهدئة أو المنومة.
  • الأفيونات.
  • القنبيات.

المثبطات  “الكحـول”

الكحول هو الأكثر استخدامًا في العالم، ويتوقف مدى تأثيره على الجهاز العصبي على الكمية التي يشربها الشخص، والتي قد تؤدي على المدى البعيد إلى زيادة القلق والتوتر والعصبية والعنف والاكتئاب.

المثبطات “الأدوية المهدئة”

الأدوية المهدئة أو التي تساعد على النوم، وهي حبوب تختلف كيميائيُا عن الأنواع الأخرى من المثبطات حيث أنها لا تعالج القلق، وآثار جانبية أقل، لكنها تسبب الإدمان في حالة تناولها لفترة طويلة الأمد.

المثبطات “الحشيش و البانجو و الماريجوانا”

المثبطات القنبية وهي الحشيش والبانجو والماريجوانا، تم استخراجها من نبات القنب الهندي، ويقوم الشخص بـ تعاطي هذه المواد عن طريق التدخين أو الأكل، وهي ذات قوة إدمانية متوسطة أو ضعيفة، لها نفس التأثير المثبط للجهاز العصبي، ولكن تعاطيها لفترة طويلة يسبب الإصابة بالذهان، والهلاوس، والقلق والاكتئاب.

تعرف على  : علاج ادمان الحشيش

المثبطات الأفيونية “الهيروين والميثادون”

المثبطات الأفيونية، تم استخلاص هذه المواد من الأفيون الموجود في نبات الخشخاش، وتتفاوت من حيث القوة والقدرة الإدمانية، إلا أنها أكثر المواد خطورة في العالم، وتقتل عشرات الآلاف سنويًا نتيجة الاعتماد والإدمان، ومن أمثلة المواد الأفيونية، ما يلي: 

  • الهيروين

 هو أحد أنواع المخدرات الأفيونية غير القانونية ويحظر استخدامها أو حيازتها ولا تدخل في الأغراض الطبية، نظرًا لخواصها الإدمانية العالية.

  • الميثادون

يتم استخدام الميثادون الأفيوني لعلاج أعراض إدمان المواد الأفيونية، وهو مسكن فعال في علاج الآلام الحادة.

أضرار المثبطات

أضرار المثبطات تحدث نتيجة زيادة إفراز الناقل العصبي في الدماغ، مما يسبب الشعور بالنعاس والاسترخاء، وتأثيرات أخرى على المدى القريب، مثل:  

  • اتساع حدقة العين.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • التوتر والارتباك.
  • صعوبة التنفس.
  • نبضات قلب بطيئة.
  • الشعور بالدوار.
  • ضعف في التركيز.
  • فقدان الذاكرة.
  • كلام غير واضح.
  • عدم القدرة على التنسيق.

أضرار المثبطات على المدى البعيد

عند تعاطي المثبطات لفترة طويلة الأمد، فإنه يسبب:

  • الإجهاد المستمر.
  • زيادة الوزن.
  • العجز الجنسي.
  • الاكتئاب.
  • صعوبة التنفس.
  • النوم لفترات طويلة.
  • ميول انتحارية.
تعرف على  : علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات بدون الم

أعراض انسحاب المثبطات

أعراض انسحاب المثبطات تحدث نتيجة للطريقة التي تعمل بها هذه الأدوية في الدماغ، وتأثيرها القوي على كيمياء ونشاط المخ، وعند التوقف عن التعاطي يعاني المدمن من:

  • الأرق.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • رعشة الجسم.
  • ضعف عام.
  • التعرق الشديد.
  • الهياج.
  • القلق.
  • تشنجات عضلية.
  • ضعف الإدراك.
  • فقدان الذاكرة.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • آلام حادة في الجسم.

هل تسبب المثبطات الادمان 

نعم، تسبب المثبطات الإدمان عند التعاطي على المدى الطويل، أو عند إساءة الاستخدام، في الحالات الآتية:

  • تناول المثبطات خارج المظلة الطبية.
  • تناول دواء شخص آخر.
  • تناول الدواء بجرعات أكبر من الموصوفة طبيًا.

علاج ادمان المثبطات 

تقدر دار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان الطريقة الأكثر نجاحًا في علاج إدمان المثبطات، وتشمل 4 مراحل تتم تحت إشراف نخبة من أطباء علاج الإدمان، تبدأ بـ:

  • التقييم والتشخيص

يتم توقيع الكشف الطبي وإجراء التحاليل والفحوصات الشاملة وتحديد البرنامج العلاجي المناسب للحالة.

  • سحب السموم من الجسم

أهم الخطوات العلاجية هي سحب السموم من الجهاز العصبي عن طريق بعض العقاقير الطبية، ثم يصف الطبيب بروتوكول دوائي للتحكم في الأعراض الانسحابية، وعلاج الأضرار.

  • التأهيل السلوكي المعرفي

يستخدم الطبيب برنامج التأهيل السلوكي المعرفي بهدف تعلم المدمن خطورة وعواقب الإدمان، وتحويل السلوك السلبي إلى إيجابي، وإعادة الانخراط والمشاركة الاجتماعية.

  • المتابعة الخارجية

بعد التعافي والخروج من دار الأمل يتم التواصل مع العيادات الخارجية بشكل مستمر، للتأكد من الالتزام بالعلاج ومنع الانتكاسة.

تعرف على  : علاج ادمان المخدرات

مدة بقاء المثبطات فى الجسم حسب الانواع 

مدة بقاء المثبطات في الجسم نوضحها على النحو التالي:

  • مدة بقاء الكحول في الجسم: 24 ساعة.
  • مدة بقاء الأدوية المهدئة في الجسم: 10 أيام.
  • مدة بقاء الحشيش والبانجو والماريجوانا في الجسم: 28 يوم في حالة استخدامه على المدى الطويل، وعلى المدى القصير من 3:4 أيام.
  • مدة بقاء الهيروين والميثادون في الجسم: من 2:4 أيام.

الأسئلة الشائعة حول المثبطات

إليك بعض الأسئلة التي قد تدور في ذهنك عن المثبطات:

هل يمكن علاج إدمان المثبطات في المنزل؟

لا يمكن علاج المثبطات في البيت لصعوب التحكم في الأعراض الانسحابية، وفرص الانتكاسة تكون عالية بالمقارنة بـ مستشفيات علاج الإدمان.

ماذا يحدث في حالة تعاطي جرعة زائدة من المثبطات؟

تعاطي جرعة زائدة من المثبطات قد تسبب الدخول في غيبوبة أو الموت المفاجئ.

أقرا المزيد: 

 

1177

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *