المخدرات والجنس

المخدرات والجنس

المخدرات والجنس هي العلاقة الوهمية التي استطاعت أن تسحب أقدام الكثير من الرجال نحو إدمان المخدرات، نتيجة الترويج لفوائد المخدرات والجنس وهي ليست إلا أكاذيب تجذب أولئك الذين يعانون من مشاكل في القدرة الجنسية، فما حدث سوى أن ازدادت مشاكل الصحة الجنسية حتى لدى الأصحاء ممن يتعاطى المخدرات وكذلك أثرت على الحمل والجنين والحياة الزوجية بشكل عام، لذا إليك علاج ادمان المخدرات والحقيقة حول علاقتها بالجنس.

ما العلاقة بين المخدرات والجنس

العلاقة بين المخدرات والجنس منتشرة منذ قرون لكن مع الانفجار الإلكتروني والتواصل بين كافة أنحاء العالم أصبح الأمر أكثر شيوعًا، وخاصة بعد دخول الميثامفيتامينات الوسط الإدماني أصبح الترويج لها عن طريق كونها منشط جنسي تعمل على زيادة القدرة الجنسية و الانتصاب وتأخير القذف.

وقد أثبتت الدراسات أن أكثر من 50 بالمائة ممن يتعاطون المخدرات من أجل الجنس يقومون بسلوكيات جنسية خطيرة، تؤدي غالبًا للعديد من الاضرار والعواقب الوخيمة على الصحة الجسدية ونقل العدوى الفيروسية.

وعلى الجانب الآخر لا تظل فوائد المخدرات للجنس قائمة، بل تختفي بعد فترة قصيرة من التعاطي وتنقلب إلى العكس تمامًا، بحيث ينتهي الشعور بالنشوة وعدم الرغبة الجنسية أو الفتور وعدم الشعور بالأعضاء التناسلية في بعض الأحيان.

أضرار المخدرات على الحياة الزوجية

أضرار المخدرات على الحياة الزوجية قد تصل إلى انتهاء العلاقة وذلك لـ الأسباب التالية:

  • الزوج مدمن المخدرات ليس لديه أدنى شعور بالمسئولية.
  • يصاب الزوج متعاطي المخدرات بالاكتئاب وحب العزلة الانسحاب المجتمعي.
  • شعور الزوجة بالحزن بدون سبب واضح.
  • يمثل الزوج المدمن خطورة على الأبناء لأنه يتبعون سلوكياته.
  • انتهاء الرغبة الجنسية والفتور.

اضرار المخدرات على الحمل

أضرار المخدرات على الحمل تشمل ما يلي:

  • إصابة الجنين بعيوب خلقية.
  • تدمير الجهاز العصبي للجنين.
  • نقص نمو الجنين.
  • يعاني الجنين من أعراض انسحاب المخدرات بعد الولادة.
  • الولادة المتعسرة.
  • الإجهاض خاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل.
  تعرف على:الهيروين والجنس وتأثيره على الحياة الزوجية

وهم فوائد المخدرات لـ الجنس

وهم فوائد المخدرات لـ الجنس هو أن ينصحك أحدهم بتعاطي حبة مخدرة أو حقنة أو أي شكل من طرق التعاطي وأي نوع للمخدرات ويخبرك فيما بعد أنها سر الفحولة الجنسية التي ترغب بها، ولكن سرعان ما تنكشف الحقيقة ويركض الوهم قبل أن تراه، وتجد نفسك أمام الآتي:

  • ضعف الانتصاب.
  • الفتور من العلاقة الجنسية.
  • عدم الشعور بالنشوة.
  • جفاف المهبل.
  • توقف القذف.

هل المخدرات تسبب الضعف الجنسي

نعم، تسبب المخدرات الضعف الجنسي وقد أكدت الدراسات أن 65 بالمائة من الرجال مدمني المخدرات قد أصيبوا بضعف الانتصاب.

وهناك العديد منهم يحدث لديهم القذف المرتجع أي داخل المثانة، كما أثبتت التجارب أن تعاطي المخدرات مرتبط بانخفاض هرمون الذكورة عن الرجال مما يسبب الضعف الجنسي أو عدم الرغبة الجنسية.

  تعرف على: اضرار ليريكا والجنس

هل يسبب تعاطي المخدرات تشوه الأجنة

نعم، يسبب تعاطي المخدرات تشوه الأجنة وذلك لأن الأم المدمنة تدمر خلايا المخ والدم لديها بفعل المواد المخدرة، وبما أن الجنين يتغذى من دم الأم فإنها يتعرض للعديد من التشوهات مثل تشوه عملية الهضم وانخفاض القدرة على الاستيعاب وتشوهات الوجه، وقد ينتج عن تدمير الجهاز العصبي المركزي للجنين إعاقات ذهنية.

هل المخدرات تضعف الانتصاب

تتسبب المخدرات في ضعف الإنتصاب وذلك لأن هناك بعض الأنواع من المواد المخدرة تعمل على تثبيط الجهاز العصبي المركزي، وكذلك ضيق الأوعية الدموية يعيق وصول الدم إلى الأعصاب الطرفية مما يؤدي إلى فقدان الشعور بالأعضاء التناسلية ويؤخر القذف.

هل المخدرات تؤثر على الإنجاب

بالطبع المخدرات تؤثر على الإنجاب وذلك للأسباب التالية:

هل الأب المدمن يؤثر على الجنين

الأب المدمن يؤثر على الجنين لأن الحيوانات المنوية لديه تختلف عن الحيوانات المنوية لدى الأب غير المدمن، وذلك لأن المواد المخدرة تؤثر على الدم وكذلك تسبب تغييرات في كيمياء الجسم بشكل عام وعلى السائل المنوي للرجل، مما يؤثر سلبيًا على تكوين الجنين.

  اقرا المزيد: ما لا تعرفه حول تأثير المخدرات على الجهاز العصبى واجهزة الجسم

صفات متعاطي المخدرات

تشمل صفات متعاطي المخدرات ما يلي:

  • الشعور بالسعادة والنشوة.
  • تغييرات مزاجية.
  • الانسحاب المجتمعي.
  • الهياج والعدوانية.
  • ضعف التركيز.
  • فقدان ذاكرة مؤقت.
  • الحصول على المخدر هو الرغبة الوحيدة لديه.

علاج ادمان المخدرات

تقدم دار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان خطة علاجية مكونة من 4 مراحل تحت إشراف مجموعة من أكفأ أطباء علاج الإدمان في العالم، وتشمل:

  • التقييم والتشخيص

توقيع الكشف الطبي وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة لتحديد الخطة العلاجية المناسبة.

  • سحب السموم من الجسم

يقوم الطبيب بوصف العقاقير الطبية المناسبة لسحب سموم نوع المخدر من الجسم وأدوية خاصة بالتحكم في الأعراض الانسحابية، ومتابعة لحظية للمدمن لمتابعة أي تغييرات.

  • التأهيل السلوكي المعرفي

ويهدف هذا البرنامج إلى تعلم المدمن خطورة وعواقب ادمان المخدرات، وتحويل السلوك السلبي إلى إيجابي.

  • المتابعة الخارجية

بعد الشفاء من الادمان وخروج من دار الأمل لعلاج الإدمان تبقى المتابعة مستمرة بين الطبيب والمتعافي عبر العيادات الخارجية وذلك للتأكد من الالتزام بالعلاج وتجنب الانتكاسة.

الأسئلة الشائعة حول المخدرات والجنس

إليكم بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا حول المخدرات والجنس:

هل يمكن علاج الأم الحامل؟

يمكن علاج الأم الحامل من خلال برنامج علاجي سريع يقوم بسحب سموم المخدر من الجسم في 7 أيام فقط، وذلك بـ دار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان.

أقرا المزيد:

172

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *