تجربتي مع الصدمة النفسية

تجربتي مع الصدمة النفسية

تجربتي مع الصدمة النفسية كانت قاسية، ولم أستطع تقبلها” كذا قالت إحداهن عند تعرضها للصدمة النفسية، فلم تعلم أنها أحد المشاكل النفسية التي يجب التعامل معها بجدية، والخضوع لـ للعلاج، لذا عليك أن تعرف ما هي الصدمة النفسية؟ وأعراضها والمراحل التي تمر بها عند تعرضك لها، وكيفية التعامل مع الصدمات النفسية، والكثير من المعلومات الهامة التي نقدمها لك في هذا المقال.

ما هي الصدمة النفسية؟

الصدمة النفسية هي عمق استجابة عاطفية لتجربة سيئة أو حدث مروع أو مجموعة من الأحداث، وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية، تؤدي إلى تغيرات في طبيعة عمل الدماغ، مما يترتب عليه بعض الأعراض النفسية والجسدية، وتختلف ردود الفعل من شخص لآخر، فـ ليس كل من يصاب لحدث أليم يتعرض لصدمة على المدى الطويل فقد تستمر الأعراض بضعة أسابيع فقط.

تجربتي مع الصدمة النفسية
تجربتي مع الصدمة النفسية

تعرف علي : علاج اضطراب كرب ما بعد الصدمة

مراحل الصدمة النفسية التي مررت بها

مراحل الصدمة النفسية التي مررت بها ليس من الضروري أن يمر بها الآخرين، فقد تختلف عند البعض، لكنها عادة تشمل ما يلي:

  • التأثر

في اللحظة التي يتعرض بها الشخص للصدمة يظهر التأثر في شكل قلق شديد وتوتر بالغ.

  • الإنكار

عندما يتعرض الشخص لحادث مروع يفوق قدرته على التحمل يبدأ في إنكار ما حدث، ولا يتقبل أن هذا الأمر صحيح، مثلا ترى أحد الأشخاص عندما فقد أحد أحبائه يردد كثيرًا أن هذا لم يحدث وأنه يحلم أو يتخيل لكنه لم يفقده بعد.

  • التعافي على المدى القصير

وهي مرحلة البحث عن حلول لتقليل حدة الشعور بالألم، من خلال إيجاد طرق للتعامل مع الأمر، فقد تجد الشخص الذي فقد أحد أحبائه يغط في نوم عميق لساعات طويلة، أو يقوم بالذهاب إلى صالات الرياضة أو يزيد ساعات العمل، وفي الوقت نفسه تظل آثار الصدمة تؤرقة في صورة كوابيس أو أفكار سلبية.

  • التعافي على المدى البعيد

تلك المرحلة هي التقبل التام للحدث الأليم، أن يمارس الشخص حياته بصورة طبيعية مع الاحتفاظ بالصدمة كجزء من حياته، ففي المثال السابق للشخص الذي فقد أحد أحبائه، تجده في هذه المرحلة يمارس مهامه الحياتية ولكن مع وجود الحزن والقلق بشكل مستمر وقد يصاب بالاكتئاب أيضًا.

تجربتي مع الصدمة النفسية

تجربتي مع الصدمة النفسية كانت مروعة، لم استطع تخطي أعراضها لفترة طويلة، فقد فقدت والدتي ولم أتقبل الأمر في البداية وأنكرت حدوثه، لكن بمرور الوقت حاولت ووجود أشخاصًا يحبونني بجانبي استطعت التقبل قليلًا وحاولت أن أتعافى وأقدم على الحياة مرة أخرى، ولكن سرعان ما تركني زوجي في غضون فترة قصيرة على الصدمة الأولى، فأظلمت الحياة في عيني مرة أخرى، ولم أستطع التعافي بمفردي، حتى أخذتني صديقتي إلى أحد مراكز الطب النفسي وخضعت لـ علاج الصدمات النفسية وقد أخبرني الطبيب اني أعاني من أحد أنواع الصدمات وهو الصدمة المعقدة، واستمرت رحلة علاجي بضعة أشهر حتى تمكنت أخيرًا من التعافي.

أقرا : بالخطوات كيفية علاج اضطراب ما بعد الصدمة ومدى تأثيرها على الدماغ

أعراض ما بعد الصدمة النفسية

أعراض ما بعد الصدمة النفسية قد تكون شديدة أو خفيفة، وفقًا لعدة عوامل تختلف من شخص لآخر، ففي حالة وجود صدمات سابقة لدى الشخص تصبح الأعراض أعنف وكذلك في حالة أنه يعاني من مرض نفسي، وطريقة تعاملهم المعتادة مع المشاعر السلبية أو الصدمات الحياتية بوجه عام، وأيضًا نوع الصدمة يحدد أعراض ما بعد الصدمة النفسية، والتي تشمل:

الأعراض النفسية

تشمل الأعراض النفسية مجموعة التأثيرات على الدماغ والتي تؤدي إلى:

  • الإنكار.
  • الغضب.
  • الحزن.
  • الخوف.
  • الذنب.
  • اليأس.
  • الحذر.
  • القلق.
  • نوبات.
  • صعوبة التركيز.
  • الالتباس أو عدم الاستيعاب.

الأعراض الجسدية

قد يعاني البعض من أعراض جسدية أيضًا، تشمل:

  • الصداع.
  • التعب.
  • تقلبات مزاجية.
  • التعرق.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.

أقرا أيضا : اسباب و أعراض انفصام الشخصية

أنواع الصدمات النفسية 

أنواع الصدمات النفسية متعددة، فهي ليست شكل واحد يحدث في جميع الحالات، فقد يعاني مجموعة من الأشخاص من أنواع مختلفة من الصدمات، مثل:

  • الصدمة الحادة

هي صدمة تحدث نتيجة للتعرض لحدث واحد مؤلم أو يتضمن خطورة.

  • الصدمة المزمنة

هي الصدمة التي تحدث نتيجة التعرض المستمر لحدث واحد مؤلم مثل التنمر أو العنف الأسري.

  • الصدمة المعقدة

هي الصدمة التي تحدث نتيجة التعرض لأحداث أليمة أو خطيرة متكررة في فترة متقاربة، أو كثرة الصدمات.

  • الصدمة الثانوية

هو نوع من الصدمات يحدث نتيجة تعرض أحد الأشخاص المقربين منك لحدث أليم.

علاج الصدمة النفسية

علاج الصدمة النفسية عن طريق اللجوء إلى أحد مراكز الطبي النفسي، أو طلب المساعدة من أخصائي نفسي، ويقوم الطبيب بتقييم الحالة النفسي ومعرفة إذا تحول الأمر إلى الإصابة باضطراب نفسي آخر، ويحدد أحد الطرق الآتية في العلاج:

  • العلاج النفسي

العلاج النفسي هو خط الدفاع الأول الذي يستخدمه الطبيب في علاج الصدمة النفسية، من خلال برنامج العلاج السلوكي المعرفي، أو العلاج باستخدام برنامج حركة العين الحساسة وإعادة المعالجة هي من البرامج المستخدمة في علاج الصدمات.

  • العلاج الدوائي

قد يلجأ الطبيب لوصف بعض العقاقير لمساعدتك على تقليل حدة الأعراض، مثل أدوية مضادات الاكتئاب أو مضادات اضطرابات القلق والمنومات.

تجربتي مع الصدمة النفسية
تجربتي مع الصدمة النفسية

تعرف على : علاقة الأمراض النفسية بالمخدرات

كيف اتخطى الصدمة النفسية؟

كيف أتخطى الصدمة النفسية؟ ذاك هو السؤال الذي كان يدور في عقلي كثيرًا لكني لم أجد إجابة له عندها، لكني علمت من طبيبي في مركز الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، بعض النصائح لمعرفة لـ كيفية التعامل مع الصدمة النفسية، وهي:

  • امنح نفسك الوقت

التعرض للصدمة ومحاولة استيعابها والبحث عن حلول لمواجهتها، هو أمر يحتاج إلى الوقت، اترك نفسك للوقت، لا تسأل عن التعافي فورًا فهو أمر يفوق الطبيعة.

  • تقبل الحدث

لا تحاول إنكار الحدث المؤلم وتقبله، وركز على التفكير في القادم وليس التفكير فيما حدث ومضى ولن يجدي نفعًا التفكير به.

  • ادعم الآخرين

إذا أردت أن تشعر بالسعادة قم بإسعاد الآخرين، ستجد العزاء لنفسك في تقديم المساعدة لأحدًا آخر.

  • عبر عن مشاعرك

كتمان المشاعر أمر خطير للغاية، لا تخجل من الحزن أو الضيق أو القلق فهم مشاعر إنسانية طبيعية، عبر عنها بطرق صحيحة لا تلجأ لـ تعاطي المخدرات أو شرب الكحول، فتزداد الاضطرابات العقلية وتعرض نفسك للعديد من المخاطر.

  • أجل قراراتك

في مرحلة الصدمة لا يعمل العقل بشكل صحيح ولا يتمكن من التفكير السليم، لذا لا تأخذ قرارًا مصيريًا وقت الصدمة.

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ يتمثل في بعض أجزاء الدماغ التي تتغير طبيعة عملها جراء الصدمة النفسية، وهي:

  • الجهاز العصبي المركزي.
  • القشرة الأمامية الجبهية من الدماغ، وهي المسئولة عن التفكير.
  • منطقة الحصين وهي المسؤولة في الدماغ عن التعلم والاستيعاب.
  • منطقة اللوزة في الدماغ والمسؤولة عن اتخاذ القرارات والمشاعر.

هل الصدمة النفسية تسبب الجنون؟

الصدمة النفسية لا تسبب الجنون عند معرفة كيفية التعامل معها، وإذا لم تتمكن من فعل ذلك وذهبت إلى الطبيب النفسي، ولكن في حالة استمرار الأعراض وتفاقمها وعدم وإهمال العلاج، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية الخطيرة التي قد تؤدي إلى الجنون، مثل:

  • البارانويا.
  • الصرع.
  • الهوس.
  • الوسواس القهري.

الأسئلة الشائعة حول تجربتي مع الصدمة النفسية

إليك بعض الأسئلة التي قد تدور في ذهنك حول تجربتي مع الصدمة النفسية:

  • هل الضغط النفسي هو الصدمة النفسية؟

هناك فرق بين الضغط النفسي والصدمة النفسية، رغم تشابهما في بعض الأعراض، إلا أن الصدمة ناتجة عن حدث مؤلم بينما الضغط النفسي ناتج عن ضغوط حياتية أو ظروف سيئة ومسئوليات.

  • ما هو تأثير الصدمة النفسية على القلب؟

تأثير الصدمة النفسية على القلب قد يسبب الموت المفاجئ، ذلك لأن الصدمة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وسرعة ضربات القلب.

أقرا المزيد: 

612

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *