تجربتي مع بروزاك

تجربتي مع بروزاك

تجربتي مع بروزاك لم تكن قصيرة ولم أتعافى مباشرة، فقد كانت تجربة مليئة بالأخطاء التي وقعت فيها، وأشاركك هذه الأخطاء حتى تتجنب حدوثها معك، فإذا كنت على وشك استخدام بروزاك، فهذه التجربة سوف تقدم لك الكثير من المعلومات التي تهمك، لكي تحصل على استخدام صحي وآمن وتستطيع التخلص من الاضطراب النفسي الذي تعاني منه بواسطة بروزاك دون التعرض لأضرار الدواء أو آثاره الجانبية.

ما هو بروزاك وكيف بدأت تجربتي معه؟

بروزاك هو أحد مضادات الاكتئاب، ينتمي إلى فئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، حيث يؤثر على بعض المواد الكيميائية في الدماغ، لتحسين الحالة المزاجية وزيادة النشاط، يحتوي على المادة الفعالة فلوكستين.

بدأت تجربتي معه حينما كنت أعاني من الاكتئاب الحاد، ووصفه لي الطبيب، لكنني قمت بالإخلال في الجرعات وتعرضت للعديد من المشاكل، لكن في النهاية وبعد مساعدة الطبيب، تحسنت حالتي كثيرًا، وتخلصت من الاكتئاب.

تجربتي مع بروزاك
تجربتي مع بروزاك

 تجربتي مع الكبتاجون : كيف بدأت من تجربة وصولا الى الشفاء التام

دواعي استعمال بروزاك

دواعي استعمال بروزاك وفقًا لطريقة عمله في الدماغ، التي تؤدي إلى ارتفاع المزاج، واستعادة الطاقة، والسيطرة على القلق والتوتر، فهو يستخدم في علاج الاضطرابات النفسية التالية:

  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب الاكتئاب الشديد.
  • الشره في الطعام أو اضطراب الأكل.
  • اضطراب ما قبل الحيض.
  • اضطرابات الهلع.

متى يبدأ مفعول البروزاك؟

يبدأ مفعول البروزاك خلال أسبوعان إلى 4 أسابيع من الاستخدام المستمر، وقد تحتاج إلى 5 أسابيع لكي تحصل على الاستفادة الكاملة من الدواء.

تجربتي مع بروزاك والأضرار التي حدثت لي من خلاله

تجربتي مع البروزاك والأضرار التي حدثت لي من خلاله كانت مرهقة للغاية، فقد تعرضت لبعض الآثار الجانبية للبروزاك، وهي مجموعة من الأضرار الجسدية والنفسية، وتشمل:

  • النعاس.
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • الدوار.
  • صعوبة النوم.
  • القلق.
  • فقدان الشهية.
  • التعرق.
  • كثرة التثاؤب.
  • التعب والإرهاق.

موانع استعمال دواء البروزاك

موانع استعمال دواء البروزاك هي بعض الحالات التي تعاني من مشاكل صحية قد تتفاقم عند استخدام بروزاك، وهم الأشخاص الذين لا يجب عليهم تناول بروزاك، وهي:

  • اضطراب ثنائي القطب، شخصي أو عائلي.
  • أفكار انتحارية.
  • أمراض الكبد.
  • مرض السكري.
  • انخفاض الصوديوم في الدم.
  • الجلوكوما.
  • الجفاف الشديد.
  • تقرحات المعدة.

دواء سيبرالكس | دواعى الاستعمال وهل يسبب سيبرالكس الإدمان؟

ما حدث لي بعد زيادة جرعة بروزاك؟

ما حدث لي بعد زيادة جرعة بروزاك، هو عكس ما كنت أرغب به، فحينما شعرت بتحسن في الأعراض بعد تناول بروزاك، قمت بزيادة الجرعة من تلقاء نفسي دون الرجوع للطبيب، لكي يزيد شعوري بالتحسن والاسترخاء، ولكن تفاجئت بزيادة العصبية والقلق والكآبة.

تجربتي مع بروزاك ومحاولتي في إيقافه بمفردي

بينما شعرت بسوء حالتي المزاجية أردت التخلص من بروزاك، وبدأت محاولتي في إيقافه بمفردي، ونتيجة لذلك عانيت أكثر مع ما يطلق عليه أعراض الانسحاب، وهو الأمر الذي جعلني أعود مرة أخرى لتناول بروزاك.

أعراض انسحاب البروزاك من الجسم

أعراض انسحاب البروزاك من الجسم هي بعض الأضرار الصحية الجسدية والنفسية، التي عانيت منها في محاولتي التوقف عن تناول بروزاك، وتشمل:

  • الرغبة الشديدة في تناول بروزاك.
  • تقلبات مزاجية.
  • اضطراب الجهاز الهضمي.
  • العصبية والعنف.
  • الدوار الشديد.
  • رعشة الأطراف.
  • الغثيان والقيء.
  • الاكتئاب.
  • القلق.
تجربتي مع بروزاك
تجربتي مع بروزاك

هل بروزاك يتفاعل مع الأدوية الأخرى من خلال تجربتي معه؟

نعم، بروزاك يتفاعل مع الأدوية الأخرى، وما لم أكن أعرفه وأخبرني به الطبيب، أن تفاعل الأدوية مع بروزاك يغير من طريقة عمل الدواء، ويؤدي إلى مضاعفات ونتائج عكسية، ومن الأدوية التي لا يجب تناولها مع بروزاك، ما يلي:

  • الأدوية المضادة للصفيحات، مثل كلوبيدوجريل، الإيبوبروفين.
  • أدوية علاج القلب.
  • الأسبرين.
  • الفيتامينات.
  • المكملات الغذائية والأعشاب مثل نبتة سانت جون.
  • مضادات الاكتئاب الأخرى من فئة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل سيتالوبرام، دولوكستين، فقد تسبب تسمم السيروتونين.
  • مسكنات الألم الأفيونية، مثل الكوديين.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية الحساسية والبرد.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل بروبافينون.

أقرا أيضا: هل دواء ليريكا من المخدرات؟

هل دواء البروزاك يسبب الإدمان؟

لا، دواء البروزاك لا يسبب الإدمان، ولكنه يسبب أعراض انسحابية عند التوقف المفاجئ عن استخدامه، وخاصة في حالة عدم الالتزام بالجرعات والمدة التي حددها الطبيب، وذلك لأنه يسبب بعض التغيرات في المواد الكيميائية في الدماغ، ينتج عنها اعتماد جسدي وعقلي.

كيف تخلصت من بروزاك؟

تخلصت من بروزاك أخيرًا عندما توجهت إلى الطبيب، وأخبرته أنني قمت بزيادة حجم الجرعة، وأنني أعاني من أعراض الانسحاب، فقام بعمل الفحوصات الجسدية والنفسية مرة أخرى، وحدد لي جرعات معينة من بروزاك لا يجب أن أتخطاها وذلك لفترة معينة، وبالفعل التزمت بكافة تعليمات الطبيب واستطعت في النهاية التعافي من بروزاك والاكتئاب الحاد، لذا أنصحكم منذ البداية بضرورة تناول الجرعات المحددة في مواعيدها يوميًا، والانتظار حتى تتحسن دون محاولة منك قد تعرضك لأضرار لا يحمد عقباها.

الأسئلة الشائعة حول تجربتي مع بروزاك

إليك بعض الأسئلة الأكثر تداولًا عن التجارب المختلفة مع بروزاك:

  • هل يمكن تناول بروزاك للحوامل؟

لا، لا ينصح بتناول بروزاك للحوامل، فهو يمثل خطورة على الجنين، حيث ينتقل إليه عبر مشيمة الأم، فيعاني الطفل بعد الولادة من أعراض انسحاب.

  • كم تكون الجرعة المناسبة من البروزاك؟

الجرعة المناسبة من البروزاك هي التي يحددها الطبيب تبعًا للحالة الطبية والعمر والوزن وصحة الكبد والكلى، وعادة يبدأ الطبيب بجرعات منخفضة 50 ملجم يوميًا، وقد يقوم بزيادتها لاحقًا، لكنها لا تزيد عن 60 ملجم.

أقرا المزيد:

114

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *