تحليل المخدرات

تحليل المخدرات – هل يمكن خداع الأجهزة التي تكشف عنه ؟

من المعروف أن المخدرات تبقى لفترة طويلة في الجسم، وتظل آثارها موجودة حتى لو توقف الشخص المتعاطي عن تناولها، لذلك تجد العديد من الأشخاص عندما يخضعون إلى تحليل المخدرات ينتابهم شيء من الذعر والخوف بداخلهم ، ويحاولون التخلص منه بأي وسيلة لذلك يتم استخدام أدوية وأشياء تساعدهم في ذلك، ولكن من المتميز في طرق تحليل المخدرات  إنها تتم بطريقة عشوائية على الجسم وتتم من خلال تحليل المخدرات في البول أو عن طريق تحليل المخدرات في الدم.

ما هي طرق إجراء تحليل المخدرات؟

يوجد العديد من أنواع تحليل المخدرات التي يتم استخدامها في الكشف عن المخدرات والتي أصابت الجميع بالذهول سواء كانوا موظفين أو حتي من السائقين المتعاطين ، و أشهر هذه الطرق الأتي:

طريقة إجراء تحليل المخدرات في البول:

يعد من الطرق التي تساعد كثير في الكشف عن متعاطي المخدرات سواء كانوا من العاملين في الشركات الحكومية أو المتقدمين إلى الوظائف ويتم الكشف عن المتعاطين من خلال أخذ عينة من البول ويتم أنتظار ربع ساعة ويتم بعد ذلك النظر إلى النتيجة هل هي نتيجة سلبية أم نتيجة إيجابية ، وبعدها يتم اتخاذ الإجراء اللازم معه في حالة تأكد من أنه شخص يتعاطى المخدرات.

طريقة إجراء تحليل المخدرات من الدم:

يتم من خلال هذه الطريقة سحب عينات من الدم ، و بعدها يتم فحص العينة جيدا ويتم من خلالها التعرف على أن هذا الشخص يتناول أي نوع من أنواع المنشطات أو لا يتناول وهي طريقة عندما تم اكتشافها اصيب الكثير من الموظفين في الشركات بالصدمة بسبب حرص الشركات على القيام بعمل تحليل المخدرات للموظفين فيها،وبسبب عدم قدرتهم على التخلص من المنشطات المتواجدة في الدم، ولكن تم أكتشاف أيضا طرق جديدة ساعدتهم في النجاة من هذا الفخ، فكما نعلم أن لكل فعل رد فعل ، وبما انه تم اكتشاف أجهزة تساعد في الكشف عن الإدمان وتعاطي المخدرات أيضا تم اكتشاف طرق تبطيل تحليل المخدرات ، ولكن قبل أن نتعرف عليها يجب أن نتعرف الطريقة الأخيرة في إجراء تحليل المخدرات.

طريقة التحليل عن طريق كارت  تحليل المخدرات:

من أحدث الطرق التي تم اكتشافها للمساعدة في الكشف عن تعاطي المخدرات ، ويتناول الكارت جزئين، جزء علوي، وهذا يتواجد به 5  صفوف للكشف عن تناول المخدرات من خلال تحليل البول للمخدرات، وكل صف من هذه الصفوف يعبر عن مادة معينة ، وتوجد اختصارات على الكارت والتي تسمى اختصارات تحليل المخدرات والتي من أبرزها ما يلي :

  1. وهو خاص بالكشف عن الكوكايين. Coc
  2. Amp وهو خاص للكشف عن المنشطات.
  3. Thc وهذا يكون خاص للكشف عن متعاطي الحشيش.
  4. Met  وهذا النوع متخصص في الكشف عن الميثادون.
  5. Bar   وهو خاص بالكشف عن المنشطات التي تستخدم لكي يستطيع الإنسان النوم والتخلص من الأرق.

هذه هي الاختصارات المتواجدة على كارت تحليل المخدرات التي يتم الكشف فيها عن المخدرات الذي تتناوله،ولكن هناك اختصارات أخرى والتي من أبرزها اختصارات تحليل المخدرات MOP والذي يساعد في الكشف عن تناول المواد التي تحتوي علي الافيون.

هل يمكن إبطال تحاليل المخدرات؟

ابتدع المدمنين العديد من طرق خداع تحليل المخدرات ومنها ما نجح بالفعل في أبطال مفعول التحاليل و استطاعوا خداع تحليل المخدرات عن طريق البول، ولكن دون معرفة  حجم الأضرار التي يمكن أن تقع عليهم من خلال اللجوء إلى هذه الحيل، ولذلك ننصحك باللجوء إلى الطبيب أو مركز لعلاج الإدمان، فهذه خطوة إيجابية أفضل من التفكير بالطرق السلبية العقيمة التي ما يتم اكتشافها وتزج بأصحابها إلى الهاوية.

الأدوية التي تظهر في تحليل المخدرات:

هناك العديد من الادوية التي تظهر في تحليل المخدرات ومن شأنها أن تظهر نتيجة التحليل إيجابية ، لذلك يجب على من يتناول أي أدوية أن يخبر المسئول عن إجراء التحليل حتى يكون على دراية كبيرة بالوضع قبل ظهور النتيجة.

طريقة إبطال التحليل عن طريق البول :

  • أضافة القليل من الملح مع شرب المياة.
  • شرب المياة بكثرة ولكن هذه الطريقة لا تضمن لهم نظافة الجسم من نوع المنشط الذي يتناولونه.
  • شرب الخل، أو شرب عصير التوت البرى، وهذا يتفاعل مع المادة المخدرة مثل الحشيش وينتج عنه مادة أخرى لا يستطيع جهاز التحاليل الكشف عنها، مما يبطل من مفعول المخدر وبالتالي يصبح كشخص عادي.
  • تبديل العينات من المرات العديدة التي تحدث أن شخص يقوم بأخذ عينة من شخص غير متعاطي ويقوم بتعديلها على إنها عينة ويكون بذلك تجنب العقوبة التي يمكن أن تقع عليه في حالة ثبوت أي شيء.
  • تناول أدوية الضغط، والبعض يستخدم برشام منع الحمل للقضاء على المخدرات فهو بذلك يعالج خطأ بخطأ أخر ولا يعرف ما سيحصل عليه من أضرار مستقبلية.
  • تناول القليل من أي مسحوق غسيل قبل التحليل يساعد ذلك كثيرا في ظهور نتائج سلبية مما يجعل الشخص في أمان من تحليل المخدرات.

لماذا يتوجب عليك التوجه لمركز الأمل لعلاج الإدمان؟

لأن المركز يقدم العديد من الخدمات والتي من أبرزها ما يلي:

  • أفضل أسعار مقارنة بأسعار مركز الإدمان الأخرى.
  • نحن نحقق أعلى نسبة شفاء على مستوى الشرق الأوسط ومصر.
  • نمتلك أفضل أطباء متخصصين يساعدوك في التعافي من إدمان المخدرات في أسرع وقت ممكن.
  • نمتلك  أفضل البرامج العلاجية التي تساعدك في القضاء على الإدمان نهائيا.
  • نمتلك أفضل مكان لعلاج حالات الإدمان المختلفة وذلك من خلال توفيرنا العديد من الاستراحات والأقامة الفندقية التي تشعر المتعاطي وكأنة في منزله، فنحن نعمل دائما على خلق بيئة تساعد المدمن على تجاوز هذه الفترة الصعبة.
  • نقدم برامج متابعة بصفة مستمرة سواء كانت من داخل المركز أثناء إقامة المريض أو حتى عندما يتم خروجه، فنحن نضع برنامج المتابعة للتأكد من التعافي التام وضمان رجوع المريض إلى حالة.

كل هذه الخدمات تكتشفها أنت بنفسك عند وصولك للمركز فنحن نسعى دائما وراء هدف وهو  تحقيق أمن وسلامة المدمن وضمان تجاوزه هذه المرحلة، كما نسعى إلى تحقيق الريادة العربية  في مجال علاج الإدمان، وهي أهداف نسعى كثيرا إلى تحقيقها  ونحاول دائما أن نكون سباقين في اكتشاف برامج العلاج الحديثة والمختلفة والمتطورة فلا يجب أن تفكر كثير  وتوجه إلى مركز الأمل لتضمن النجاة بحياتك.

الخلاصة:

أصبح تحليل المخدرات من الإجراءات الرسمية التي تتخذها الكثير من الحكومات لتعيين الموظفين أو لإجرائها على موظفيها الذين يعملون بها وخاصة بعد انتشار المواد المخدرة وحبوب المنشطات والمهلوسات والمهدئيات لذلك تستعين تلك الحكومات باجهزة تحليل المخدرات كما تستعين بمؤسسات علاج الإدمان من أجل احتضان المدمنين التي يتم الكشف عنهم ومن أبرز تلك المؤسسات مركز الأمل للطب النفسي وعلاج الادمان.

166

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *