تنظيف الجسم من الحشيش

تنظيف الجسم من الحشيش

تنظيف الجسم من الحشيش يحتاج إلى طرق طبية آمنة، وليست الشائعات المنتشرة عبر شبكة الإنترنت، مثل استخدام بعض المنتجات العشبية، أو تناول أنواع معينة من الأطعمة، فقد تتعرض لمضاعفات وخيمة أنت في غنى عنها، لذا تعرف معنا على الطرق الآمنة للتخلص من سموم الحشيش في الجسم، والعوامل التي تؤثر على سرعة قدرة الجسم على طرد السموم، تابع القراءة..

تأثير تعاطي الحشيش على الجسم 

تأثير تعاطي الحشيش على الجسم سلبيًا بعكس ما يظن البعض، فإن العديد من الرجال يقبلون على تعاطي الحشيش اعتقادًا منهم أنه يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية، كما يربط البعض بينه وبين علاج الاكتئاب وهدوء الأعصاب، إلا أن ليس هناك سوى أضرار الحشيش على الجسم، وتشمل:

  • الإصابة بسرطان الرئة.
  • أمراض الجهاز التنفسي.
  • قتل آلاف من خلايا المخ مما يؤدي إلى ضمور المخ.
  • ضعف القدرات الإدراكية.
  • الوهن والخمول والتعب.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • اضطرابات العمليات الإخراجية “الإمساك، الإسهال”.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب مما قد يؤدي إلى توقف القلب.
  • اضطرابات وظائف الكلى.
  • تليف الكبد.
  • الأنيميا.
  • أمراض الدم. 
تنظيف الجسم من الحشيش
تنظيف الجسم من الحشيش

تعرف على : تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش

 امتصاص الحشيش داخل الجسم

امتصاص الحشيش داخل الجسم يتم عن طريق تكسير الحشيش وتحويله إلى مادة دلتا 9 أو تتراهيدروكانابينول، وهي المادة الفعالة للحشيش، ثم يقوم الدم بامتصاص هذه المادة، وتوزيعها إلى بعض الأعضاء مثل الدماغ، ثم يقوم الكبد بتكسير المادة الفعالة في الحشيش واستقلابها إلى ما يزيد عن 80 مستقلب، ثم تمتص الكلى هذه المستقلبات وتقوم بتوجيهها خارج الجسم عن طريق عمليتي البراز والبول.

 مدة بقاء الحشيش في الجسم

مدة بقاء الحشيش في الجسم تختلف وفقًا لنوع تحليل المخدرات، تحليل الدم، أو البول، أو اللعاب، أو الشعر، ويمكن توضيحها كما يلي:

  • مدة بقاء الحشيش في الدم

مدة بقاء الحشيش في الدم بالنسبة للمتعاطي غير المنتظم حوالي 3 أيام، وبالنسبة للمدمن تصل إلى أسبوعين.

  • مدة بقاء الحشيش في البول

مدة بقاء الحشيش في البول لغير المدمن من 10 : 15 يومًا، وبالنسبة للشخص المدمن تصل إلى شهر كامل.

  • مدة بقاء الحشيش في اللعاب

تصل مدة بقاء الحشيش في اللعاب بين 3 : 4 يومًا.

  • مدة بقاء الحشيش في الشعر

تعد مدة بقاء الحشيش في الشعر هي أطول فترة، حيث يمكن اكتشاف تعاطي الحشيش حتى بعد 90 يومًا من التوقف عن التعاطي.

أقرا أيضا: فوائد الحشيش

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الحشيش في الجسم 

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الحشيش في الجسم، وتختلف من شخص لآخر، كما أنها تحدد مدى تأثير الحشيش على الجسم، وتشمل:

  • فترة تعاطي الحشيش

تعاطي الحشيش لفترة طويلة يؤدي إلى بقاء الحشيش داخل الجسم فترة أطول، بعكس التعاطي على المدى القصير.

  • صحة الكبد والكلى

عندما تكون الحالة الصحية لـ الكبد والكلى جيدة، يمكن للجسم التخلص من الحشيش بصورة أسرع.

  • تعاطي نوع آخر من المخدرات

تعاطي أنواع متعددة من المخدرات في نفس الوقت يؤدي إلى زيادة مدة بقاء الحشيش في الجسم.

  • العمر

أصحاب العمر الصغير من مدمني الحشيش لديهم فرصة أكبر للتخلص سريعًا من الحشيش أكثر من كبار السن.

  • الوزن

الدهون تعيق الكبد عن عملية تنظيف الجسم من الحشيش، لذا يظل فترة أطول في حالة الأشخاص ذوي الوزن الكبير.

  • جودة الحشيش

عندما يكون الحشيش ذات جودة مرتفعة فهو لا يرهق الجسم في عملية التخلص منه، بينما الجودة السيئة للحشيش وهو المضاف إليه الكثير من الشوائب فهو يظل فترة طويلة في الجسم، كما أنه يسبب أضرارًا بالغة.

أقرا أيضا: الحشيش والجنس

كيفية تنظيف الجسم من الحشيش   

تنظيف الجسم من الحشيش يتم عن طريق التوجه إلى مركز علاج إدمان والخضوع لبرنامج علاجي يشمل سحب سموم الحشيش من الجسم، ويتضمن الآتي:

  • توقيع الكشف الطبي وتقييم الوضع الصحي الشامل للمدمن ثم وضع الخطة العلاجية.
  • سحب سموم الحشيش من الجسم عن طريق الأدوية الخاصة بذلك مثل، “النالتركسون، تريبتيزول، سيروكويل”.
  • يظل المدمن تحت المتابعة على مدار اليوم لملاحظة أي تغييرات في الأنشطة الحيوية في الجسم، “مثل درجة الحرارة، ومستوى ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب”.

 تعرف على كيفية التعامل مع مدمن الحشيش و إقناعه بالعلاج

العوامل التي تؤثر على اكتشاف الحشيش في اختبار المخدرات 

العوامل التي تؤثر على اكتشاف الحشيش في اختبار المخدرات، بعضها يتعلق بالمدمن والبعض الآخر يتعلق بالاختبار، وتشمل:

  • مدى جودة اختبار المخدرات.
  • كمية الحشيش المتبقية داخل الجسم.
  • وجود كمية متوازنة من الماء في الجسم.
  • سرعة معدل الأيض، أو عملية تحويل الحشيش إلى مستقلبات.
  • كمية الدهون داخل الجسم.

أقرا أيضا: علاج ادمان الحشيش

الطرق الاعتيادية لتنظيف الجسم من الحشيش

الطرق الاعتيادية لتنظيف الجسم من الحشيش أو الوسائل التي يتم الترويج لها كونها تسرع عملية التخلص من الحشيش في الجسم قبل إجراء تحليل المخدرات، وتشمل:

  • شرب الكثير من السوائل مثل الماء والعصائر.
  • ممارسة الرياضة لإفراز مزيدًا من العرق.
  • تناول الثوم والعسل والبصل، نظرًا لقدرتهم على طرد السموم من الجسم.
  • اتباع نظام غذائي صحي بعيدًا عن الدهون.

تذكر أن هذه الطرق ليست آمنة تمامًا، فعند شرب كميات كبيرة من الماء والعصائر قد تعرض نفسك لمشكلات صحية، كذلك عند تناول الأطعمة مثل الثوم والبصل والعسل.

تنظيف الجسم من الحشيش
تنظيف الجسم من الحشيش

أسرع الطرق لتنظيف الجسم من الحشيش

أسرع الطرق لتنظيف الجسم من الحشيش، هو اللجوء لـ مستشفى علاج إدمان والالتحاق ببرنامج سحب السموم من الجسم، الذي يستغرق فترة تتراوح من 7 : 15 يومًا، ويعد أكثر البرامج أمنًا، ويمكنك إجراء تحليل المخدرات فور الخروج من المستشفى.

الأسئلة الشائعة حول تنظيف الجسم من الحشيش

إليك بعض الأسئلة الأكثر تداولًا حول تنظيف الجسم من الحشيش:

  • ما العوامل المساعدة في تنظيف الجسم من الحشيش؟

العوامل المساعدة في تنظيف الجسم من الحشيش هي حجم الجرعة التي يتم تعاطيها، ومدى صحة الكبد ووظائف الكلى، وجودة نوع الحشيش، والعوامل البيولوجية للمدمن مثل، العمر والوزن والجنس.

  • ما المدة التي تستغرق في تنظيف الجسم من الحشيش؟

تختلف المدة التي تستغرق في تنظيف الجسم من الحشيش من شخص لآخر، وعادة ما تتراوح بين 7 : 15 يومًا.

أقرا المزيد عن الحشيش:

165

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *