دواء ريفوتريل

دواء ريفوتريل

قد يبدو اسم دواء ريفوتريل شائعا للغاية بين مرضى الأعصاب والتشنجات، فالمادة الفعالة الموجودة به لها القدرة على تقليل الإشارات العصبية وتهدئة الجهاز العصبي المركزي على النحو الذي يؤدي إلى السيطرة على نوبات التشنجات الشديدة التي يعاني منها مرضى الصرع، ولكن ما هو هذا الدواء بالتفصيل وما هي الأعراض الجانبية التي من الممكن أن يتسبب بها؟ وما هي أهم إرشادات تناوله، تعرف على هذا في المقال.

ما هو ريفوتريل

ريفوتريل هو الاسم التجاري للمادة الفعالة كلونازيبام والتي تنتمي لعائلة مضادات الصرع والتشنجات، حيث تعمل على زيادة مركب كيميائي في الدماغ يسمى حمض غاما -أمينوبيوتيريك GABA والذي يعد من المركبات الكيميائية الهامة للغاية لمنع الإثارة الزائدة للجهاز العصبي المركزي، وبالتالي يمكنك استنتاج أن وجود كمية قليلة من الجابا قد يؤدي إلى حدوث نوبات شديدة من الصرع والتشنجات وقد يؤدي حتى إلى حدوث نوبات الهلع.

دواء ريفوتريل
دواء ريفوتريل

 دواعي استعمال ريفوتريل  

يوصف دواء ريفوتريل في الأساس لعلاج كلا مما يأتي:

-ولكن الجدير بالذكر هنا أنه قد يوصف في بعض الحالات الأخرى التي لم تقرها منظمة الغذاء والدواء FDA إلى الآن مثل ارتعاش الأطراف الذي لا يوجد سبب واضح له وبعض الاضطرابات السلوكية التي تحدث أثناء النوم تحديدا.  

 الجرعات السليمة لريفوتريل 

تختلف الجرعات العلاجية المقدرة من دواء الريفوتريل باختلاف الغرض الطبي الموصوف له الدواء وعمر المريض على النحو الآتي:

  • جرعة دواء ريفوتريل لعلاج الصرع في البالغين: 

تبدأ جرعة الدواء بمقدار يصل إلى 1.5 مجم يوميا، ومن الممكن زيادة الجرعة بمقدار .5 إلى 1 مجم في اليوم حتى الوصول للتأثير العلاجي المطلوب من الدواء، ولكن لا يفضل أن تزيد الجرعة عن 20 مجم يوميا في جميع الأحوال.

  • جرعة دواء ريفوتريل لعلاج نوبات الهلع في البالغين:

تبدأ الجرعة العلاجية من الدواء بمقدار يصل إلى 1.5 مجم في اليوم، ومن الممكن زيادة الجرعة بمقدار يصل إلى .5 إلى 1 مجم في اليوم، دون أن تتخطى الجرعة العلاجية 20 مجم في اليوم.

-وتجدر هنا الإشارة أن هذه الجرعات الدوائية قد تقل إن كان الشخص يعاني من أمراض الكليتين والكبد؛ لأنها قد تؤثر بالضرورة على قدرة الجسم على التخلص من السموم والمواد التي لا فائدة من وجودها بالجسم.

متى يبدأ مفعول ريفوتريل

قد يستغرق الكلونازيبام مدة تتراوح ما بين عدة أيام لأسبوع واحد للسيطرة على التشنجات والصرع، أما إن كان الغرض من تناول الدواء منع نوبات الهلع وإيقافها فغالبا ما يأخذ ساعة واحدة للبدء في العمل.

 الآثار الجانبية لريفوتريل

كما هو الحال في الكثير من الأدوية العلاجية الأخرى، قد يؤدي تناول الدواء إلى العديد من الأعراض الجانبية، والتي يعد من أبرزها ما يلي:

  • الخمول والشعور الدائم بالنعاس.
  • الإرهاق.
  • الاضطرابات المزاجية والاكتئاب.
  • اضطرابات الذاكرة.
  • اضطرابات المشي والتوازن.

-وغالبا ما تكون الأعراض الجانبية لدواء الريفوتريل طفيفة ولا تستمر لأكثر من أسبوع، أما إذا كانت شديدة أو استمرت لأكثر من أسبوع فمن الأفضل الرجوع للطبيب المختص.

تعرف على : أهم أدوية علاج الإدمان وتأثيرها

ما هى موانع استخدام لريفوتريل ؟

توجد العديد من الحالات التي يمتنع فيها تماما تناول دواء ريفوتريل مثل:

  • وجود حساسية مفرطة تجاه المادة الفعالة في الدواء؛ لأنها قد تؤدي للعديد من الأعراض الخطرة مثل تورم الوجه والحلق وضيق التنفس وغيرها.
  • أمراض الكبد التي تؤدي إلى اضطراب وظائفه.
  • الارتفاع الحاد في ضغط العين.

-ولا يفضل تناول الدواء أثناء الحمل والرضاعة كذلك، لأنه يقع في التصنيف D أي أنه من الممكن أن يؤثر سلبا على سلامة الحمل وصحة الجنين، وقد يفرز في لبن الأم ويصل إلى الرضيع مما قد يؤثر عليه سلبا.

أهم إرشادات تناول عقار ريفوتريل 

في حال تأكد الطبيب أن الدواء سيكون آمنا لك تماما، فإليك الإرشادات التالية للحصول على كامل الكفاءة العلاجية للدواء: 

  • من الأفضل الالتزام بالجرعة العلاجية المحددة من قبل الطبيب وعدم زيادة الجرعة أو مدة تناول الدواء.
  • لا يفضل التوقف المفاجئ عن تناول الدواء لأنه قد يؤدي لظهور بعض الأعراض الانسحابية الشديدة.
  • الريفوتريل من الأدوية المهدئة للدماغ والمثبطة للجهاز العصبي المركزي؛ لهذا تناول الدواء لمدة أطول من اللازم قد يؤدي إلى إدمان الدواء.
  • لا يجب تناول الدواء مع كحوليات أو الماريجوانا؛ لأن هذا قد يتسبب في العديد من الأعراض الجانبية التي قد تتطلب التدخل العاجل من قبل الطبيب.
  • تناول جرعة زائدة من الدواء من الممكن أن يتسبب في العديد من المخاطر التي قد تصل إلى الارتباك الشديد واضطرابات المشي والكلام وحتى الإغماء.
  • لا يفضل تناول الدواء أثناء الحمل والرضاعة كما سبق أن أخبرناك، ولكن إذا كانت الأم تعاني من التشنجات الشديدة، فقد يصف الطبيب الدواء لمنع التشنجات من الحدوث لأنها قد تضر بالأم والجنين، لهذا تناول الدواء أثناء الحمل يخضع لمقارنة المخاطر بالفوائد المرجوة من الدواء.

هل الريفوتريل يسبب الإدمان؟

المادة الفعالة في دواء ريفوتريل والتي نطلق عليها كلونازيبام تنتمي لعائلة البينزوديازبين، وعلى الرغم من أن أدوية البنزوديازيبين قد تكون فعالة للغاية في علاج العديد من الاضطرابات، إلا أنها قد تؤدي إلى الاعتياد الجسدي والذهني عليها ومن ثم إدمانها شيئا فشيئا.

أقرا أيضا: علاج إدمان الريفوتريل

طرق تعاطي ريفوتريل

الطريقة الصحيحة لتناول دواء ريفوتريل هو بلع الحبوب والالتزام بالجرعات والمدة الزمنية الموصوف خلالها الدواء، لكن تناول الدواء لمدة أطول من اللازم وبجرعات عالية أو تناول الدواء بطريقة غير البلع من الممكن أن يؤدي إلى الاعتياد الجسدي والذهني على المادة ومن ثم إدمانها.

دواء ريفوتريل
دواء ريفوتريل

أعراض انسحاب الريفوتريل

التوقف المفاجئ عن تناول الدواء قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض الغير محبذة مثل: 

  • الصداع وآلام الرأس.
  • آلام البطن.
  • الغثيان والقيء.
  • ارتعاش الأطراف.
  • اضطرابات النوم والأرق.
  • اضطراب نبض القلب.
  • كثرة التعرق.
  • الانزعاج العصبي.
  • الاكتئاب والتفكير في الانتحار.
  • الهلاوس الحسية والسمعية والبصرية.
  • الارتباك العصبي.

 تجربتي مع ريفوتريل

كنت أعاني دائما من نوبات الهلع، كادت عدة مرات أن تقضي علي، كنت أشعر أنني على وشك الموت، تضطرب نبضات قلبي ولا أستطيع التقاط أنفاسي جيدا، وربما هذه الحالة كانت  تجعلني أعتقد في كل مرة أنني لا أستطيع النجاة، أذكر أنني في المرة الأخيرة التي أصابتني نوبة الهلع هذه ظن الجميع حولي أنني قد مُت، لهذا توجهوا بي سريعا لأقرب مشفى قريبة من بيتنا، وبعد أن نجوت من هذه الأزمة وصف لي الطبيب دواء ريفوتريل، ولكنني زدت الجرعة التي وصفها لي الطبيب، حتى شعرت أنني لا أقدر على التوقف عن تناول هذا الدواء، شعرت أنني مدمن له.

تعرف على : تجربتي مع ريفوتريل

 مراحل علاج إدمان ريفوتريل التي مررت بها

حاولت العديد من المرات أن أتوقف عن تناول هذا العقار، ولكنني كلما حاولت هذا شعرت بالعديد من الأعراض الشديدة، لهذا أدركت أنني لن أستطيع التوقف بمفردي، وتوجهت لدار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان، فمررت بالعديد من المراحل بعد أن شخصني الطبيب بإدمان هذا العقار بداية من سحب السموم من الجسم ومن ثم إعادة التأهيل النفسي والسلوكي وانتهاء بمتابعتي بعد العلاج.

اسئلة شائعة

قد يعد دواء ريفوتريل من الأدوية الشائعة للغاية لعلاج الصرع والتشنجات ويوصف كذلك لعلاج نوبات الهلع، ولكن قدرة هذا العقار على سحب الشخص لإدمانه، أثار حوله العديد من الأسئلة، ودعنا نستعرض أبرز هذه الأسئلة الآن.

  • أين أجد دواء ريفوتريل؟

يباع دواء ريفوتريل في الصيدليات ولكن لا بد من وجود روشتة طبية لشرائه.

  • هل يمكن تناول ريفوتريل مع الشاي؟

الطريقة الصحية لتناول دواء ريفوتريل هي بلع الأقراص مع كمية كافية مع الماء، ولا يفضل تناول الدواء مع أي مشروب من المشروبات المنبهة، خاصة أن دواء ريفوتريل من الأدوية المهدئة للجهاز العصبي المركزي.

  • هل يمكن تناول الريفوتريل مع الكحوليات؟

الريفوتريل من مثبطات الجهاز العصبي وقد يؤدي إلى  الشعور بالدوار والنعاس، وتناول الدواء مع الكحوليات قد يضاعف هذه الآثار الجانبية بشكل كبير.

أقرا المزيد:

149

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *