دواء سيركويل

قد يعد دواء سيركويل من الأدوية المفضلة عند أطباء الأمراض النفسية، فقدرته على تخفيف الأعراض الذهانية قد تجعل منه حبل النجاة للكثير من المرضى بعد معاناة قد تطول مع مرض الفصام أو الشيزوفيرنيا، ولكن ما هو تحديدا هذا الدواء؟ وكيف يعمل على المستقبلات العصبية في الدماغ؟ وما هي الأعراض الجانبية التي يمكن أن تظهر على المرضى أثناء تناوله؟ وهل توجد بعض الموانع التي تحول دون استخدامه مطلقا؟ دعنا نجيبك على كل هذه الأسئلة في المقال.

دواء سيركويل
دواء سيركويل

تعرف على : أهم أدوية علاج الإدمان وتأثيرها

ما هو دواء سيركويل

دواء سيركويل هو أحد الأدوية المضادة للذهان والتي تعمل على بعض المركبات الكيميائية وبعض النواقل العصبية الهامة في الدماغ، مما يساهم في الحفاظ على مستواها ثابت في الدماغ للدرجة التي تؤدي إلى استقرار الحالة المزاجية إلى حد كبير.

دواعى استعمال سيروكويل

باعتبار أن دواء سيركويل ينتمي لمضادات الذهان يمكن أن يستخدم في كل مما يأتي 

  • علاج الأعراض الذهانية مثل الهلاوس والضلالات.
  • زيادة القدرة على التركيز وتحسين القدرات الإدراكية.
  • في علاج اضطراب ثنائي القطب ونوبات الهوس والاكتئاب التي يعاني منها مرضاه. 
  • في علاج الاكتئاب الحاد.

-وربما يعد القلق والاكتئاب والأرق من أكثر ما يستخدم له الدواء، لهذا لنتحدث بمزيد من التفصيل.

علاقة السيركويل والقلق

توجد العديد من الأبحاث الحديثة التي أجريت حول إمكانية استخدام السيروكويل في علاج اضطرابات الانزعاج العصبي مثل اضطراب ما بعد الصدمة العصبية واضطراب القلق العام وحتى الوسواس القهري، ولكن غالب هذه الدراسات أشارت إلى كفاءة الدواء في علاج اضطراب الانزعاج العام بصفة خاصة.

دواء سيركويل
دواء سيركويل

دواء سيركويل للاكتئاب

على الرغم من أن دواء سيروكويل من مضادات الذهان في الأصل، إلا أن قدرته على التأثير على بعض النواقل العصبية والمركبات الكيميائية أدت إلى إمكانية استخدامه في علاج اضطراب الاكتئاب الحاد وتحسين الأعراض التي يشعر بها المريض بصورة كبيرة.

السيركويل للنوم

في الواقع كثيرا ما يستخدم دواء سيروكويل في علاج الأرق مع بعض الأدوية الأخرى على الرغم من أن هذا الاستخدام لم تقره هيئة الغذاء والدواء FDA، فالشعور بالنعاس الدائم والخمول أثناء تناول الدواء جعل الكثيرون يفضلون استخدامه كدواء مهدئ ومضاد للأرق.

جرعات حبوب سيركويل

كما هو الحال في الكثير من الأدوية العلاجية، تختلف الجرعة الموصوفة من قبل  الأطباء باختلاف العمر والغرض الطبي الموصوف له على النحو الآتي

  • الجرعة العلاجية من دواء سيروكويل في علاج الفصام في البالغين 

تبدأ الجرعة العلاجية من دواء سيروكويل للأقراص سريعة المفعول بمقدار يصل إلى 50 مجم، ومن الممكن زيادة الجرعة تدريجيا بمقدار 20 إلى 30 مجم يوميا حتى تصل الجرعة إلى 300 مجم في اليوم الرابع، أما الأقراص طويلة المفعول فقد تبدأ الجرعة العلاجية منها لعلاج الفصام بمقدار يصل إلى 300 مجم، ومن الممكن زيادة الجرعة بمقدار 300 مجم أخرى تدريجيا.

  • الجرعة العلاجية المستخدمة من دواء سيروكويل في علاج نوبات الهوس للبالغين

تبدأ الجرعة العلاجية من دواء سيروكويل بمقدار يصل إلى 100 مجم في اليوم الأول من الأقراص سريعة المفعول، وفي اليوم الثاني تزيد الجرعة إلى 200 مجم وهكذا في اليوم الثالث والرابع دون أن تتخطى الزيادة الجرعة الكاملة من الدواء والتي تصل إلى 800 مجم، أما الأقراص ممتدة المفعول فقد تبدأ جرعة اليوم الأول بمقدار يصل إلى 300 مجم، أما اليوم الثاني فقد تصل جرعته إلى 600 مجم مرة في اليوم.

  • الجرعة العلاجية المستخدمة من دواء سيروكويل في علاج الاكتئاب للبالغين

تبدأ الجرعة العلاجية من الدواء بمقدار يصل إلى 50 مجم، ومن الممكن زيادة الجرعة في اليوم الثاني بمقدار يصل إلى 100 مجم، أما في اليوم الثالث فقد تصل الجرعة إلى 300 مجم، ويفضل أن يتم تناولها قبل النوم.

-وبالطبع تختلف هذه الجرعات للأطفال لاختلاف الوزن ولكن لا يفضل أن يوصف الدواء مطلقا لمن هم أقل 12 عاما.

أقرا أيضا: مضادات الذهان

موانع استخدام دواء سيركويل؟

قد يعد الحساسية المفرطة تجاه المادة الفعالة من أبرز موانع استخدام العقار، لأنها قد تؤدي إلى العديد من الأعراض الجانبية الشديدة مثل ضيق التنفس وتورم الحلق والوجه وغيرها من الأعراض التي تتطلب سرعة التوجه للطبيب المختص، ولكن الجدير بالذكر أن الحساسية المفرطة لا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق، إلا إذا أعطى المريض تاريخا مرضيا بهذا، ولعل تأثير الدواء على الصحة الجنسية من أكثر ما يؤرق متناولي الدواء، فهل اضطراب الصحة الجنسية من موانع استخدام الدواء…لنتعرف!!

علاقة السيركويل بالجنس

من الممكن أن يؤدي الدواء إلى التأثير على الصحة الجنسية بالفعل، فقد يؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية أكثر من غيره من الأدوية، نظرا لتأثيره الأكبر على المستقبلات العصبية الخاصة بالهيستامين.

أضرار سيروكويل

قد يؤدي تناول دواء سيركويل إلى العديد من الآثار الجانبية التي يعد من أبرزها ما يلي 

  • الدوار والغثيان.
  • زيادة الشهية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك.
  • آلام البطن.
  • آلام الرأس والصداع الدائم.
  • عسر الهضم.
  • ارتعاش الأطراف.
  • آلام الظهر.
  • الإرهاق المستمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالنعاس الدائم.

-ولكن هل يعد إدمان المادة الفعالة من أضرار تناول دواء سيروكويل…لنتعرف!!

أقرا أيضا: أدوية أعراض الانسحاب

هل سيروكويل مخدرات؟

تناول دواء سيروكويل بطريقة غير صحيحة ولمدة أطول من اللازم وبجرعات عالية غير موصوفة من قبل الطبيب من الممكن أن يؤدي إلى الاعتيادية الذهنية والجسدية على المادة الفعالة، ليس بسبب الشعور بالسعادة والنشوى الذي يتسبب فيه الدواء، بل بسبب قدرته على تخفيف الانزعاج العصبي والتوتر وقدرته كذلك على علاج الأرق واضطرابات النوم، مما قد يؤدي إلى ظهور العديد من أعراض الإدمان.

علامات إدمان سيركويل

قد يؤدي تعاطي العقار لمدة طويلة ودون إرشاد الطبيب إلى التأثير على الجهاز العصبي المركزي فالشعور المحبذ الأول لتناول الدواء سينقلب في النهاية إلى العديد من الأعراض المؤرقة مثل

  • الشعور بعدم الراحة.
  • الارتباك العصبي.
  • ارتعاش الأطراف.
  • اضطرابات الحركة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.

ماهو بديل السيركويل

ربما قدرة العقار على التسبب في حدوث بعض الاعتياد الجسدي والذهني دفعت الكثير من الناس للبحث عن بديل له، وقد تعد الأدوية الآتية من أكثر البدائل المتوافرة للعقار 

  • Psyquel
  • Quitapex
  • Quitcool
  • Andequepine

تجربتي مع سيروكويل

بدأت تجربتي مع سيروكويل بعد إصابتي بالأرق الشديد لبضعة أيام، أخبرني أحد أصدقائي أن هذا الدواء سيساعدني كثيرا في الذهاب للنوم، وبالفعل استخدمت هذا الدواء وساعدني على النوم بعدها، ولكنني أردت أن أزيد جرعته وأن أتناوله أكثر وأكثر، لم يكن هذا خيارا جيدا وشيئا فشيئا لم أستطع التوقف عن تناوله على الإطلاق، وحينما حاولت التوقف عن تعاطيه شعرت بالعديد من الأعراض المؤرقة وربما وقعت في براثن إدمانه بعد مدة دون إدراك مني، لا أستطيع التوقف عن تناوله ولا أقدر على علاج الأضرار التي يتسبب بها على المدى البعيد، ولكنني توجهت بعدها لدار الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان وتعافيت بعد المرور بمراحل العلاج من إدمانه بداية من مرحلة التشخيص إلى مرحلة سحب السموم من الجسم ثم مرحلة إعادة التأهيل النفسي والسلوكي وانتهاء بمتابعة المريض بعد العلاج.

أسئلة شائعة 

قد يعد دواء سيروكويل من أكثر الأدوية استخداما في عالم الطب النفسي، فهو من مضادات الذهان التي تعمل على علاج الأعراض الذهانية الشديدة التي يعاني منها المريض، ولكنه قد يستخدم في الكثير من الأغراض الأخرى مثل علاج الاكتئاب الحاد والأرق وغيرهما، لهذا تثار العديد من الأسئلة حول هذا العقار، ودعنا نستعرض أبرزها الآن.

  • كيف يحدث إدمان دواء سيروكويل؟

غالبا ما يحدث إدمان سيروكويل بسبب تعاطيه لمدة أطول من اللازم أو بجرعات عالية لم يصفها الطبيب أو في حال تناوله بطريقة غير صحيحة دون إرشاد الطبيب.

  • ما هي أعراض انسحاب دواء سيروكويل من الجسم؟

من الممكن أن يؤدي تناول الدواء لمدة طويلة ثم التوقف المفاجئ عن تناوله إلى ظهور العديد من الأعراض الانسحابية بعد مدة والتي يعد من أبرزها الغثيان والارتباك العصبي واضطرابات الجهاز الهضمي.

أقرا المزيد:

180

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *