فرجينيا

علاج ادمان مخدر فرجينيا وماهي اعراض انسحابه وكذلك مدة بقاءه بالجسم

مخدر فرجينيا لا يعد اسمًا جديدًا على الوسط الإدماني كما يبدو لك من الوهلة الأولى، فهو أحد أشهر المخدرات في الوقت الحالي والذي يتم تداوله منذ سنوات تحت اسم الأستروكس، ذاك الذي ارتبط بشكل غير مباشر بارتفاع معدلات الجريمة وضياع الكثير من العائلات خلف قضبان السجون، لأن مخدر فرجينيا هو اليد الخفية للشيطان وقد تمكن من مصر خاصة وانتشر بالطبع بسرعة فائقة لأنه رخيص الثمن وفي متناول أيدي البسطاء، تابع القراءة لتعرف المزيد عن هذا المخدر وكيفية علاجه والتخلص منه بشكل نهائي.

ما هو مخدر فرجينيا

مخدر فرجينيا هو أحد أسماء مخدر الأستروكس الشهير الذي يطلق عليه العديد من الأسماء مثل مخدر الشيطان والجوكر، وهو عبارة عن مجموعة من المواد الكيميائية عالية السمية والخطورة على جسم ودماغ الإنسان، وقد تم صناعة مخدر فرجينيا أو الأستروكس كمهدئ للحيوانات الضخمة مثل الفيلة والثيران، ويتكون مخدر فرجينيا من مادة الأتروبين والهيوسين والهيوسيامين، وهي مواد تعمل سريعًا على تدمير الجهاز العصبي وخلايا المخ.

مخدر فرجينيا
مخدر فرجينيا

أعراض إدمان مخدر فيرجينيا

أعراض إدمان مخدر فيرجينيا هي بعض العلامات التي تظهر على المدمن ويمكنك معرفته من خلالها، وتشمل ما يلي:

  • النشوة والسعادة.
  • الانفصال عن الواقع.
  • فقدان القدرة على تمييز الوقت والمكان.
  • الهذيان.
  • هلاوس وضلالات.
  • تشوش الرؤية.
  • صعوبة التحدث.
  • اتساع حدقة العين.
  • سيلان الأنف.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • آلام في المعدة.
  • تشنج العضلات.
  • سلوكيات غير متزنة.
  • عدم السيطرة على النفس.

أضرار مخدر فرجينيا

أضرار مخدر فرجينيا الذي سبب الكثير من الهلع وتفاقمت على يده نسب الجرائم والسرقات وأحدث طفرة ليست مسبوقة في كم التغييرات النفسية والعقلية والجسدية التي تصيب مدمن الأستروكس أو مخدر فرجينيا، فهو يصنع إنسانًا جديد كليًا لكن ليس له علاقة بالشعور والاستيعاب الطبيعي أو الآدمي، فتلغ خطورة مخدر فرجينيا على المدمن ما يلي:

  • فقدان الذاكرة.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الاكتئاب.
  • أفكار حول إيذاء النفس أو الآخرين.
  • تلف خلايا المخ.
  • الشلل الرعاش أو باركنسون.
  • فقدان القدرة على الفهم والاستيعاب والتفكير.
  • هبوط حاد في الدورة الدموية.
  • صعوبة التنفس.
  • اضطرابات مستوى ضغط الدم.
  • الانسحاب الاجتماعي والعزلة.
  • الغيبوبة.

علاج ادمان مخدر فرجينيا

علاج ادمان مخدر فرجينيا يتم في مركز علاج ادمان بواسطة فريق طبي ذو خبرة عالية في التعامل مع هذا المخدر بشكل خاص، نظرًا لصعوبة الحالة الصحية الشاملة لـ مدمن الأستروكس، ويتم تطبيق خطة علاجية مكونة من 4 مراحل، تشمل:

  • التقييم والتشخيص

في هذه المرحلة يخضع المدمن لفحص جسدي ونفسي، وبعض التحاليل اللازمة لتحديد البرنامج المناسب للحالة.

  • سحب السموم من الجسم

يصف الطبيب بعض العقاقير الخاصة بتنظيف الجسم من سموم مخدر فيرجينيا، الإضافة إلى أدوية التحكم في الأعراض الانسحابية، مع المتابعة الدورية على مدار 24 ساعة لملاحظة التغييرات التي تطرأ على الوظائف الحيوية للمريض مثل ارتفاع ضغط الدم أو درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب.

  • التأهيل السلوكي المعرفي

الجزء الهام أو المرحلة بالغة الدقة أيضًا هي العلاج النفسي لمدمن مخدر فيرجينيا، وذلك عن طريق برنامج التأهيل السلوكي المعرفي الذي يهدف إلى تعديل السلوكيات السلبية والقضاء عليها وإحلال سلوكيات إيجابية أخرى تدعم رحلة التعافي، كما يهدف البرنامج لتعلم وزيادة وعي المدمن حول مخاطر وأضرار الإدمان، وقد حقق هذا البرنامج أعلى نسبة شفاء في هذا المجال.

  • المتابعة الخارجية

المتابعة الخارجية من قبل العيادات التابعة لـ مركز علاج الادمان، تعد من المراحل الهامة جدا التي يتم تطبيقها في مستشفيات علاج الإدمان ذوي الخبرة العالية، وهي تهدف لمنع الانتكاسة وتقديم الدعم المعنوي وزيادة مهارات التعامل مع الحياة بعد الخروج من المستشفى، وهي أحد المراحل التي يتم العمل بها في مركز الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان لمدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تزيد عن سنة بعد التعافي.

علاج ادمان مخدر فرجينيا
علاج ادمان مخدر فرجينيا

اعراض انسحاب مخدر فيرجينيا

أعراض انسحاب مخدر فيرجينيا يعاني منها المدمن عند التوقف المفاجئ عن التعاطي، وتكون أكثر صعوة في الفترة الأولى من التوقف وتبدأ الأعراض تقل تدريجيًا مع الوقت والاستمرار في العلاج، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • الرغبة في الشديدة في تعاطي المخدر.
  • فقدان الشهية.
  • الدوار.
  • الصداع الشديد.
  • العدوانية والانفعال.
  • القلق والتوتر.
  • الاكتئاب.
  • صعوبة التركيز.

هل يمكن علاج مخدر فرجينيا بالاعشاب؟

لا يمكن علاج مخدر فرجينيا بالأعشاب، لأنه من أنواع المخدرات عالية الخطورة والسمية، والتي تحتاج إلى خطة علاجية كاملة ومتابعة من أطباء علاج الإدمان، كذلك تعد الأعشاب ذات قدرة ضعيفة جدًا على تنظيف الجسم من سموم مخدر فرجينيا مقارنة بالأدوية، ولها بعض الآثار الجانبية التي قد تزيد الأمر سوءً، وقد تتفاعل مع المخدر وتسبب مضاعفات لا حصر لها، تصل إلى الموت المفاجئ.

هل يمكن علاج مخدر فرجينيا بالمنزل؟

تكمن صعوبة علاج مخدر فرجينيا بالمنزل في العديد من المخاطر التي تحيط بالمدمن كونه في بيئة غير آمنة علاجيًا، وخاصة في التعامل مع مخدر شديد الخطورة مثل الأستروكس، وإليك بعض هذه المخاطر:

  • صعوبة التحكم في الأعراض الانسحابية.
  • زيادة نسبة الانتكاس لأنه في نفس البيئة التي تحمل ذكريات الإدمان.
  • نقص خبرة الأهل في التعامل مع الحالة النفسية للمدمن.
  • هناك خورة من إيذاء نفسه أو الآخرين من عائلته أو المحيطين به.
  • عدم الحصول على الدعم الطبي السريع في حالة حدوث مضاعفات مفاجأة.

مدة بقاء مخدر فرجينيا

مدة بقاء مخدر فرجينيا في الجسم تختلف من شخص لآخر، وفقًا للعديد من العوامل، مثل:

  • فترة تعاطي المخدر.
  • معدل الأيض أو التمثيل الغذائي.
  • تعاطي أكثر من مخدر في نفس الوقت.
  • مدى صحة الكبد والكلى.
  • العوامل البيولوجية “العمر والوزن والجنس”.
  • وجود أمراض جسدية أو عقلية.

وبشكل عام تتراوح فترة بقاء مخدر فرجينيا في الجسم على النحو التالي:

  • مدة بقاء مخدر فرجينيا في الدم: بين 2 : 3 أيام.
  • مدة بقاء مخدر فرجينيا في البول: بين 5 : 20 يومًا.
  • مدة بقاء مخدر فرجينيا في الشعر: 90 يومًا.
246

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *