كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية

كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية للمخدرات ؟

نستعرض من خلال هذا المقال الغرض من وجود مرحلة التخلص من السموم ضمن مراحل العلاج من الإدمان وكيف يمكن أن تساعد هذه المرحلة الناس في التخلص من الإدمان، ثم في النهاية ندعوكم لطرح  أسئلتكم حول كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية.

ما هي مرحلة التخلص من السموم؟

إن إعاقة دورة الإدمان، سواء كانت للكحول أو المخدرات الأخرى،  هو أمر حاسم لتحقيق الشفاء والانتعاش على المدى الطويل، ولذلك فإن مرحلة التخلص من السموم من أهم مراحل علاج الادمان، وخلال هذه المرحلة تظهر على المدمن الكثير من الأعراض الانسحابية  غير المريحة للغاية ومؤلمة وقد تهدد حياة المدمن ايضا.

وتحقق هذه المرحلة وظيفتين. أولاً، عزل المستخدم عن البيئة التي تجعله قريب من الكحول أو المخدرات، وهذه  وسيلة للانسحاب الناجح للمخدر من الجسم، ثانيًا، يضمن ذلك الأمان ويعمل على تقليل الشعور بعدم الراحة أثناء عملية الانسحاب.

كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية
كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية

الاشراف الطبي في مرحلة سحب السموم:

يمكن أن يكون للإشراف الطبي دورا حاسما في توقع ومعالجة النوبات التى يتعرض لها المدمن أثناء عملية الانسحاب، فاذا كنت  معرض لخطر انسحاب الكحول الشديد، فيمكن للموظفين تقييم المخاطر التى تحدث لك ويمكنهم أيضا التغلب عليها عبر عدد من الوسائل الطبية المجربة من قبل.

يذكر أنه  من دون مساعدة طبية في هذه المرحلة الحاسمة من مراحل علاج الادمان، فقد تحدث لك مضاعفات خطيرة، فقد وصلت معدلات الوفيات بسبب انسحاب الكحول الشديد والهذيان الارتعاشي إلى عشرين بالمائة؛  ولكن قد ثبت علميا أن التدخل والعلاج يقلل كثيرا من معدلات الوفيات ويقلل من الشعور بالألم أثناء تلك المرحلة، بالإضافة إلى ذلك، قد يكون المدمنين على الكحول مشاكل صحية مرتبطة بالتعاطي عملية الانسحاب  مثل مشاكل القلب والأوعية الدموية، وتليف الكبد، أو التهاب البنكرياس .. فضلا عن مشكلات الصحة النفسية… الخ، وهنا يجب أن يهتم الأطباء بتقديم العلاج للمدمن لمعالجة هذه الأمراض التي تظهر على المدمن خلال مرحلة سحب السموم من الجسم.

تعرف على : مراكز علاج الادمان في الامارات المميزة

أعراض الانسحاب الخطيرة:

يمكن أن تشمل السحوبات الكحولية، بعد الاستهلاك المستمر والثقيل:

  • النوبات.
  • الهلوسة.
  • ارتجاف.
  • الارتباك.
  • ضعف المهارات الحركية.
  • ضعف الذاكرة والمشاكل المعرفية.

يمكن أن تشمل أيضًا النشاط المفرط،  والتشنج الشديد والغثيان، بالإضافة إلى أعراض أخرى، ولكن الشائع في الانسحاب من الكحول والمخدرات بأنواعها هو الرغبة الشديدة في استئناف الاستخدام.

علاج أعراض الانسحاب:

علاج اعراض انسحاب الكحول والمواد المخدرة الأخرى يشمل  البنزوديازيبينات (عادة الفاليوم، أتيفان، أو Librium)، هذه الادوية المعروفة من الممكن أن تكون مفيدة في تخفيف أعراض انسحاب الأفيون كذلك الكحول والمخدرات المختلفة، وتستخدم ايضا الأدوية مثل Suboxone والميثادون، علما بأن هذه الأدوية الأخيرة ليست جزءًا من نظام علاج أعراض مرحلة التخلص من السموم بقدر ما هي أدوية بديلة تقوض الرغبة في تناول المواد الأفيونية والانتكاس، ومع ذلك ، يمكن أن تؤدي أيضًا إلى الادمان.

تعرف على : علاج ادمان المخدرات

مراحل عملية سحب السموم من جسم المدمن:

هناك ثلاث مراحل محددة لعملية التخلص من السموم

  1. اولا التقييم:  ﯾﺣدد اﻟﺗﻘﯾﯾم اﻟﻣواد اﻟﺗﻲ ﯾﺟب ﻣﻌﺎﻟﺟﺗﮭﺎ وﻣﺎ ھﻲ اﻟﻌواﻣل اﻷﺧرى التي تؤثر على المدمن  ﻣﺛل اﻻﺿطراﺑﺎت اﻟﻣﺷﺗرﮐﺔ و اﻟﻘﺿﺎﯾﺎ اﻟﻌﻘﻟﯾﺔ / اﻟﺳﻟوﮐﯾﺔ وﻏﯾرھﺎ، اﻟﺗﻲ ﯾﺟب اﻟﻧظر ﻓﯾﮭﺎ.
  2. ثانيا التثبيت: وهى تلك المرحلة التى تتطلب الاستقرار والحصول على العلاج الطبي للوصول الى السلامة والحفاظ على المريض من اعراض الانسحاب الخطيرة أو محاولة الحصول فقط على الحد الأدنى من الانزعاج خلال دورة الانسحاب، حيث تتناول هذه المرحلة الجوانب النفسية للإدمان وكيفية مساعدة المدمن على تخطي مرحلة الانسحاب والحفاظ على المدمن المتعافي وكيفية منعه من الانتكاس والعودة الى الوراء.
  3. ثالثا مرحلة توجيه المريض الى العلاج: والآن بعد أن انتهت أزمة الانسحاب، هل يمكن إقناع المريض بالتقدم لإعادة التأهيل في مراكز العلاج من الإدمان، و خلاف ذلك، فإن الاحتمال الاكبر  أن يعود المريض إلى تعاطي المخدرات أو شرب الكحوليات.

في العادة تحدث أعراض ما بعد الانسحاب  في خمسة وسبعين إلى تسعين بالمائة من متعاطي المادة ، حسب فئة المادة المخدرة، ويمكن أن تستمر هذه الاعراض من شهور إلى سنوات، وهذه الاعراض هي المحرك الأساسي للمدمن والتى تقوده الى  الانتكاس بعد مرحلة التخلص من السموم، حيث أن أعراضه – بما في ذلك التقلبات المزاجية الشديدة والقلق ونوبات الهلع والأرق (وعدم القدرة على الشعور بالمتعة من أي شيء .. الخ) – تكتسح المريض وتسيطر عليه بشكل تام، وهنا لا يزال العقل مبرمجًا للبحث عن الراحة بأسرع طريقة ممكنة حتى وإن كانت هذه الطريقة تتطلب العودة الى التعاطي مرة أخرى.

تعرف على : مركز سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية

مدة انسحاب المخدرات من الجسم

 تختلف مدة انسحاب المخدر من شخص لآخر بناء على بعض العوامل التي يعد من أبرزها ما يلي 

  • طول مدة التعاطي.
  • الجرعة التي اعتاد الشخص على تعاطيها.
  • الحالة الصحية العامة للجسم.
  • وظائف الكلى والكبد.

-ولكن من الممكن أن نضع مدة متوسطة لمدة بقاء المخدرات في الجسم، فغالبا ما تأخذ مرحلة حسب السموم مدة تتراوح ما بين 7 إلى 10 أيام.

تعرف على : كم مدة علاج مدمن المخدرات ؟

أعراض الانسحاب من الحشيش

قد يؤدي التوقف المفاجئ عن تعاطي الحشيش إلى العديد من الأعراض التي يعد من أبرزها ما يلي 

  • الارتباك العصبي.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطرابات الشهية.
  • عدم الشعور بالراحة.
  • آلام البطن.
  • الغثيان والقيء.
كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية
كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية

أعراض الانسحاب من المهدئات

أما المهدئات فقد يؤدي التوقف عن تعاطيها إلى الأعراض الجسدية والنفسية الآتية 

  • الاكتئاب.
  • التوتر والقلق البالغ.
  • التعرق الشديد.
  • الغثيان والقيء.
  • آلام العضلات.

الأسئلة الشائعة 

قد تعد الأعراض الانسحابية من أشد ما يؤرق مدمني المخدرات ومتعاطي العقاقير الإدمانية، فالتوقف المفاجئ عن تعاطي المخدر من الممكن أن يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض الانسحابية الخطرة، لهذا تثار العديد من الأسئلة حول كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية.

  • هل يمكن التغلب على الأعراض الانسحابية في المنزل؟

التوقف عن التعاطي من الممكن أن يؤدي إلى العديد من الأعراض الخطرة، وقد تختلف المخدرات والعقاقير في شدة الأعراض الانسحابية التي من الممكن أن تؤدي إليها، لهذا يفضل أن تتم هذه المرحلة في المستشفى العلاجي تحت ناظري الطبيب المختص.

  • ما هي الأدوية المساعدة على التغلب على الأعراض الانسحابية؟

قد تستخدم بعض الأدوية للمساعدة على التغلب على هذه الأعراض مثل بعض المهدئات ومضادات القيء والغثيان ومضادات الأرق والاكتئاب.

اقرا المزيد عن كيف أتخلص من الأعراض الانسحابية للمخدرات:

2480

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *