متلازمة اليد الغريبة

متلازمة اليد الغريبة أسباب وأعراض وكيف تتجنب الإصابة بهذا المرض ؟

متلازمة اليد الغريبة هو أكثر الأمراض المثيرة للجدل في هذه الآونة بعد تناول أحد الأعمال السينمائية لهذه المشكلة، وبينما يشعر الأشخاص المصابين بهذا المرض أن يدهم تحت سيطرة أحدًا غيره، فالبعض لا يصدق أن هناك مرضًا حقيقيًا كهذا والبعض يظن أنه نتيجة لمشكلة نفسية ويشير آخرين إلى أنه مرض عقلي، فما هي حقيقة هذا المرض؟ هذا ما سوف نعرفه معًا في السطور أدناه. تابع القراءة.

ما هي متلازمة اليد الغريبة؟

متلازمة اليد الغريبة هي حالة عصبية تصيب يد واحدة، وتكون هذه اليد خارج السيطرة ولا تخضع للعقل وكأن لها عقلها الخاص، وتتصرف بشكل منفرد لا يتمكن صاحبها من السيطرة عليها، وتقوم هذه اليد بمهام من تلقاء نفسها، هذا المرض قد يصيب الأطفال، إلا أنه أكثر شيوعًا عند البالغين، ويطلق على متلازمة اليد الغريبة اسم متلازمة سترينجلوف أو اليد الفوضوية.

أسباب متلازمة اليد الغريبة؟

أسباب متلازمة اليد الغريبة متعددة، فهو مرض يسبب الخوف للمريض وقد يربك الطبيب أيضًا في حالة لم يكن على علم بهذا المرض، وترجع أسباب الإصابة به للعوامل الآتية:

  • التعرض للسكتة الدماغية أو الورم في المخ أو إصابات الرأس العنيفة.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • الأمراض العصبية.
  • تمدد الأوعية الدموية في الدماغ.
  • جراحات الدماغ.
  • الإصابة بالصرع.
  • وجود آفات أو تلف في القشرة الجدارية بالمخ.

أعراض متلازمة اليد الغريبة؟

أبرز أعراض متلازمة اليد الغريبة هي حركة اليد بدون إرادة وعدم القدرة على التحكم بها، فهي تقوم بفعل الأشياء بإرادة حرة، يشعر الشخص المصاب كأن أحدًا آخر يتحكم في يده أو أن لها عقل بمفردها، ولا تكون حركات اليد تشنجية بل هي حركة طبيعية منسقة، مثل:

  • غلق باب الدولاب.
  • التقاط الأشياء.
  • لمس الوجه.
  • فك أزرار قميص.
  • فعل أمور معاكسة لما تفعله اليد الأخرى، مثل فتح درج المكتب الذي أغلقته يدك الطبيعية أو فتح باب الشقة بعد أن أغلقته.
  • فهي يد غير متعاونة معك ولا تنفذ الأوامر من عقلك وتقوم ببعض التصرفات غير الصحيحة بشكل متكرر وقهري قد يسبب المشاكل.

كيف يتم تشخيص متلازمة اليد الغريبة؟

يتم تشخيص متلازمة اليد الغريبة عن طريق الفحص والتقييم، ويعد المرض النفسي غير وارد في الإصابة بمتلازمة اليد الغريبة، فقد يستخدم الطبيب الطرق الآتية لتقييم الحالة:

  • التصوير المقطعي على اليد.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على الدماغ.
  • معرفة التاريخ المرضي للشخص لبيان وجود أيًا من أسباب الإصابة بمتلازمة اليد الغريبة.

هل هناك علاج لمتلازمة اليد الغريبة؟

  1. لا يوجد علاج لمتلازمة اليد الغريبة، فكل الخيارات العلاجية المتاحة تقوم بتقليل الأعراض فحسب، بينما مازال البحث مستمرًا من قبل العلماء لاستخدام العقاقير التي تقضي على هذه الأعراض.
  2. ويؤكد العلماء أن الأشخاص المصابون بمتلازمة اليد الغريبة نتيجة للتعرض لمرض بالمخ أو سكتة دماغية، يمكن علاجهم على المدى الطويل بشكل نهائي، بينما الأشخاص الذين يعانون من التنكس العصبي فقد يصعب عليهم الشفاء من متلازمة اليد الغريبة بشكل تام.

ويستخدم الأطباء بعض العقاقير للسيطرة على الأعراض من خلال التحكم في العضلات، مثل:

  • توكسين البوتولينوم. “البوتوكس”.
  • البنزوديازيبينات.
  • بالإضافة إلى بعض العلاجات النفسية مثل:
  • العلاج بصندوق المرآة.
  • تقنيات العلاج المعرفي.
  • العلاجات السلوكية.
  • تقنيات التدريب المرئي المكاني.

هل متلازمة اليد الغريبة يصنف مرض عقلي أو نفسي؟

متلازمة اليد الغريبة هو مرض عقلي أو يتعلق بإصابات أو أمراض آفات أو تلف في الدماغ، بينما كافة الاضطرابات النفسية قد تؤدي إلى تشنجات عضلية، لكنها لا تفصل تصرفات الجسم عن إدارة العقل مثل حالة متلازمة اليد الغريبة، لذا فهو ليس مرض نفسي وهو أحد الآثار الجانبية لإصابات الدماغ.

الأسئلة الشائعة حول متلازمة اليد الغريبة

هل متلازمة اليد الغريبة يصيب القدم؟

نعم، قد يحدث هذا المرض في القدم ولكن في حالات نادرة جدًا، بينما الأكثر شيوعًا هو إصابة اليد.

متى اكتشف مرض متلازمة اليد الغريبة؟

تم اكتشاف متلازمة اليد الغريبة لأول مرة عام 1909 م، ومن الممكن أن تحاول هذه اليد إيذاء صاحبها.

274

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *