مرض الهوس الاكتئابي

مرض الهوس الاكتئابي

ربما تتعجب قليلا من مرض الهوس الاكتئابي والسبب الذي قد يجمع الهوس مع الاكتئاب، فهل من الممكن أن يمسي الشخص في حالة من النشوة التي قد تصل إلى درجة نوبات الهوس غير الاعتيادية ثم يصبح مكتئبا بائسا ينوي الانتحار؟ على الرغم من أن هذا الأمر قد يبدو لك غير منطقي على الإطلاق، إلا أن هذا المرض معروف ومعلوم بالفعل ويطلق عليه الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو الهوس الاكتئابي، ودعنا نتعرف على الهوس الاكتئابي أكثر في المقال.

ما هو الهوس الاكتئابي

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو ما يطلق عليه البعض الهوس الاكتئابي هو أحد الاضطرابات العقلية التي تتسم بالتقلبات المزاجية الحادة ما بين السعادة والنشوة المفرطة اتي قد تصل إلى الهوس، إلى الاكتئاب الشديد الذي يتسم بفقدان الأمل في الحياة والرغبة في الانتحار وغيرها من الأعراض الكلاسيكية المعلومة للاكتئاب الحاد، يمر المصاب بهذا الاضطراب في  نوبات متتالية من الهوس  والاكتئاب، وقد تختلف عدد هذه النوبات وشدتها بناء على نوع الهوس الاكتئابي.

الهوس الاكتئابي
الهوس الاكتئابي

تعرف على : الدوبامين والاكتئاب

 أعراض الهوس الاكتئابي

كما يبدو من مسمى الاضطراب، تختلف أعراض الهوس الاكتئابي على النحو الآتي:

أولا: أعراض الهوس 

  • الشعور المبالغ فيه بالثقة في النفس والنشاط المفرط.
  • زيادة الطاقة والرغبة في القيام بالعديد من الأمور.
  • فرط الكلام.
  • توارد الكثير من الأفكار المتتالية.
  • سرعة التشتت.
  • عدم القدرة على اتخاذ قرار صائب.
  • عدم الشعور بالحاجة إلى النوم.
  • زيادة الشعور بالسعادة والنشوة.

ثانيا: أعراض الاكتئاب الحاد

  • فقدان الشغف والرغبة في القيام بأي شيء.
  • الشعور بالحزن الجارف وعدم الرغبة في الحياة.
  • اضطرابات النوم ما بين النوم للكثير من الساعات للهروب من الواقع، أو الأرق الدائم.
  • اضطرابات الشهية واختلاف الوزن.
  • الشعور بالإرهاق الجسدي الدائم والخمول.
  • عدم القدرة على التفكير والتركيز.
  • الشعور بالذنب وكثرة تأنيب الذات.
  • التحدث عن الرغبة في الانتحار والقيام ببعض المحاولات.

وبالطبع قد تؤدي هذه الأعراض للمزيد من المضاعفات والأضرار خاصة في حالة عدم التوجه للطبيب النفسي المختص.

الأضرار الناتجة عن الهوس الاكتئابي

ترك اضطراب الهوس الاكتئابي بدون علاج قد يؤدي لكل مما يأتي:

  • عدم القدرة على الاهتمام بأمور الأسرة والعمل.
  • تعاطي الخمور والمخدرات.
  • تدمير الكثير من العلاقات الاجتماعية.
  • الانتحار.
  • الدخول في العديد من المشكلات المادية وتراكم الديون.
  • قد يتسبب هذا المرض في بعض المشكلات القانونية خاصة أثناء نوبات الهوس التي قد يؤذي فيها المريض ذاته أو المحيطين به.

-والجدير بالذكر أن بعض الناس قد يعتقدون أن مرضى الهوس الاكتئابي مثل مرض الفصام والمصابين به لا يستطيعون الزواج والتعايش مع الطرف الآخر، فهل هذا صحيح؟….لنتعرف!!

الهوس الاكتئابي والزواج

على الرغم من أن 90% من العلاقات مع مريض الهوس الاكتئابي قد باءت بالفشل، إلا أن هذا يعزى للعديد من الأسباب التي يمكن تجاوزها بالخطوات الآتية:

  • الالتزام بالعلاج النفسي والدوائي.
  • التأهيل النفسي والسلوكي قبل الزواج.
  • التوجه لحياة صحية أكثر عن طريق ممارسة الرياضة وتناول الأطعمة الصحية.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الابتعاد عن إدمان الكحوليات تحديدا وغيرها من المواد الإدمانية.

الهوس الاكتئابي والفصام

أما بالحديث عن الهوس الاكتئابي والفصام، فبالطبع ليسا نفس المرض، بمرض الهوس الاكتئابي يعاني من فترة من الهوس تليها فترة من الاكتئاب وقد يكون الشخص بين هاتين الفترتين طبيعيا للغاية، بينما الفصام هو أحد الاضطرابات العقلية التي تتسم بالانفصال عن الواقع وبكثرة الهلاوس الحسية والسمعية والبصرية كذلك بكثرة الضلالات والخيالات.

أسباب وعوامل خطر الهوس الاكتئابي

 أسباب حدوث الهوس الاكتئابي ليست مثل أسباب المرض العضوي الذي قد يتسبب فيه عدوى أو فيروس، ولكن يمكننا القول أنه توجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من عرضة الإصابة بها، على النحو الآتي:

  • العوامل الوراثية والجينات 

تلعب الجينات دورا هاما في زيادة خطر الإصابة بهذا المرض، فغالبا ما يصاب الطفل المولود لأب مريض بالهوس الاكتئابي أو الأم أو حتى أحد أقارب الطفل من الدرجة الأولى بهذ المرض.

  •  العوامل الاجتماعية 

بعض المواقف الحياتية قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض، مثل الأمراض العضوية والضغط العصبي الشديد وكذلك التعرض للصدمات النفسية.

  • العوامل البيولوجية 

كاضطراب نسبة النواقل العصبية في الدماغ مثل الدوبامين والسيروتونين وغيرهما من  النواقل العصبية.

العلاقة بين اضطراب الشخصية والاكتئاب 

تشخيص الهوس الاكتئابي 

يعتمد تشخيص الهوس الاكتئابي على كل مما يأتي:

  • الفحص الجسدي

قد تعد هذه الخطوة هامة للغاية لاستبعاد الأمراض العضوية التي من الممكن أن تتسبب في هذه الحالة من الهوس، وكذلك لاستبعاد بعض المضاعفات والأضرار الجسدية التي قد تحدث مع هذا المرض، كذلك قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات المعملية وغيرها.

  • التقييم النفسي 

بعد استبعاد بعض الأمراض العضوية الأخرى، قد يحتاج المريض لتقييم نفسي شامل من قبل الطبيب المختص، لتقييم أفكار المريض وشعوره وكيفية تصرفه والوصول لتشخيص تام لحالة المريض.

  • تسجيل الحالة المزاجية 

الهوس الاكتئابي أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو أحد الاضطرابات العقلية التي تتسم بالتقلبات المزاجية الحادة كما سبق أن عرفناه، لهذا قد يطلب الطبيب من المريض تسجيل حالته المزاجية في دفتر ومدتها.

  • معايير الاضطراب الوجداني ثنائي  القطب

بعدها قد يقارن الطبيب الأعراض التي يعاني منها المريض بالدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية.

 اختبار الهوس الاكتئابي

قد يعد مرض الهوس الاكتئابي من الأمراض التي تحتاج إلى تشخيص دقيق من قبل المختص النفسي، لهذا بعض الاختبارات المتوافرة على الشبكة العنكبوتية قد لا تصبح كافية إطلاقا للوصول لتشخيص مثالي للحالة العامة للمريض.

خطوات علاج الهوس الاكتئابي

بعد تشخيص المريض لابد من وضع خطة علاجية صحيحة متناسبة مع حالة المريض وتعتمد على كل مما يأتي:

  • أولا : العلاج الدوائي 

قد يصف الطبيب بعض الأدوية العلاجية المساعدة على تخطي حالات الهوس والاكتئاب، والتي يعد من أبرزها ما يلي 

  1. مضادات الذهان مثل الأولانزبين.
  2. محسنات المزاج مثل الليثيوم.
  3. مضادات التوتر والانزعاج العصبي مثل البينزوديازبين التي يمكن استخدامها لفترة قصيرة فقط.
  4. مضادات الاكتئاب التي قد تستخدم خلال النوبات الحادة للاكتئاب.
  • ثانيا: العلاج النفسي 

لابد من إقامة الجلسات النفسية التي تعتمد على بعض طرق علاج الطب النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي وغيره.

-وقد يعد التعامل الصحيح مع مريض الهوس الاكتئابي خطوة هامة جدا للتحسن وتجاوز المرض.

مرض الهوس الاكتئابي
مرض الهوس الاكتئابي

 كيفية التعامل مع مريض الهوس الاكتئابي

قد يبدو التعامل مع مريض الهوس الاكتئابي صعبا للغاية للكثير من الناس؛ بسبب التقلبات المزاجية الحادة التي يعاني منها المريض، لهذا إليك الإرشادات الآتية:

  • تعلم المزيد عن المرض

إن كان صديقك أو زوجك أو ابنك مصابا بهذا المرض، فقد يقلل تعلمك عن المرض من حيرتك قليلا، فتعلم المزيد عن مرض الهوس الاكتئابي وأضراره ومضاعفاته قد تساعدك على فهم ومعرفة ما الذي يمر به هذا الشخص.

  • استمع له

قد تبدو هذه الخطوة هامة للغاية، فبدلا من إصدار الأحكام يمكنك الاستماع لما يقوله جيدا وإبداء تفهمك لما يمر به، خاصة في حال حديثه عن التحديات التي يواجهها مع هذا المرض.

  • مساعدته على العلاج 

قد تصبح حالة المريض سيئة للغاية في حالة عدم توجهه للطبيب المختص، لهذا ساعده على التوجه للعلاج النفسي وساعده كذلك على الالتزام بالأدوية العلاجية الموصوفة من قبل الطبيب.

  • توفير البيئة الداعمة 

من الأفضل توفير بيئة داعمة للعلاج لمساندة الشخص على تخطي المرض بدلا من إحباطه وعدم مساعدته على ذلك.

 إحصائيات عن مصابي الهوس الاكتئابي

ربما تظن أن مرض الهوس الاكتئابي من الأمراض النادرة، ولكن بناء على بعض الإحصائيات الحديثة ما يقرب من 47 مليون شخصا حول العالم مصابون بهذا المرض العقلي.

الخلاصة 

  • مرض الهوس الاكتئابي أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو أحد الاضطرابات العقلية التي تتسم بالتقلبات المزاجية الحادة ما بين السعادة المفرطة إلى الحزن البالغ والاكتئاب.
  • توجد العديد من الأسباب التي قد تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض مثل العامل الوراثي واضطراب النواقل العصبية في الدماغ وكذلك التعرض لبعض المواقف الصادمة.
  • تتنوع أعراض الهوس الاكتئابي ما بين أعراض الهوس والنشاط والسعادة البالغة إلى أعراض الاكتئاب التي تتمثل في الحزن البالغ وفقدان الرغبة في الحياة والتفكير في الانتحار.
  • لابد من تشخيص الهوس الاكتئابي بواسطة الطبيب المختص عن طريق التقييم النفسي بعد استبعاد الأمراض العضوية.
  • يعتمد علاج الهوس الاكتئابي على العلاج النفسي والعلاج الدوائي.
  • لابد من معرفة الكيفية الصحيحة للتعامل مع مريض ثنائي القطب لمساعدته على التغلب على المرض.
  • مرض الهوس الاكتئابي ليس من الأمراض النفسية النادرة، بل يوجد فيما يقرب من 47 مليون شخصا مصابون به حول العالم بناء على إحصائية عام 2017.

اسئلة شائعة

قد تدور العديد من الأسئلة حول مرض الهوس الاكتئابي وأعراضه وكيفية علاجه والتخلص منه، ودعنا نستعرض سويا أكثر هذه الأسئلة شيوعا:

  • ما هو الفرق بين الهوس والهوس الخفيف ؟

تتسم نوبات الهوس الخفيف بأعراض أقل حدة وتستمر لعدة أيام، خلافا لنوبات الهوس الشديدة التي يعاني فيها المريض من الأعراض الشديدة التي قد تستلزم دخوله للمستشفى العلاجي والتي قد تستمر أيضا لعدة أسابيع.

  • هل مرض الهوس الاكتئابي مرض مزمن؟

بالفعل مرض الهوس الاكتئابي من الأمراض المزمنة التي لا يوجد علاج يمكن أن ينهيا للأبد، ولكن قد يحسن العلاج الدوائي والعلاج النفسي الكثير من الأعراض التي يقاسيها المريض.

أقرا المزيد:

144

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *