التامول

ما هو التامول والفرق بين التامول الأبيض والأحمر

التامول هو اسم انتشر في سوق عالم المخدرات بين مختلف الفئات وخاصة فئة الشباب ،وذلك بحجة أنه مفيد ومقوي للجنس ،هنا معكم نذكر هذه الأقراص الملونة واضرارها على الجسم . اذا عزمت علي شراء أقراص مهدئة أو مسكنة أو حتى منبهة ،عليك أن تقرأ وتسمع وتجميع معلومات عنها،لا نك عزيز علي ربك ،ومطلوب لدى أهلك والمجتمع الذي يحيط بك ،فيجب أن تحب نفسك ،ولا تدمرها مهما كانت الاسباب ، ويكفى ان تعلم ان هذه المادة التي تعتبر من المنشطات تتعامل اولا مع المخ فتعمل على الحد من الشعور بالألم الناتج من مجهود أو من مرض ،و من الطبيعي دخول هذه المواد إلى أجهزة الجسم ،جهاز تلو الآخر وإحداث بها أضرارا تؤدي الى تدميرها ،وخاصة حين  يكون من الجهاز العصبي للإنسان، وايضا الجهاز الهضمي ، ولذلك  فإن هذه الأقراص الملونة أقراص التامول بألوانها المختلفة من ابيض واحمر ، تدرج في جدول المخدرات الذى لابد الابتعاد عنها وعدم تناولها بأي حال من الأحوال .

 

أسماء تم إطلاقها على التامول الأحمر:

 

سمي التامول الأحمر بأسماء فاكهة جميلة للترغيب في شراءه ،ولكن هل هذه الأسماء تخفف من اضراره ؟، الفرارة اسم تحمله أقراص التامول التي يصل تركيزها إلى 200 ملغ ، أما التفاح فإنه كون الأقراص ذات 250 ملغ من مادة ” الترا مول” المخدرة . مما يجعلنا نتأكد من انه هناك ارتفاع واضح في التركيز بين كل نوع ينتج عنه تأثير أكثر فعالية في الجسم من حيث القوة التي يشعر بها المتعاطي المخدوع في بداية دخول المخدر إلى الجسم فقد يشعر بإحساس جميل مع الاسترخاء وعدم الشعور بالآلام التى قد تم تسكينها بفضل هذا المخدر ،كما يشعر من يقوم بتناول أقراص التامول بالقوة ,واليقظة ، وذلك دون تعب مهما كان المجهود المبذول ، ويحدث هذا لأن التامول قد دخل بالفعل الى مركز الألم في المخ ،و يجب فى هذا الصدد العلم بأنه ،كلما ارتفع تركيز المادة الفعالة في الجسم كلما زادت القوة العامة ،وكلما اقتربت الكارثة حيث أن ،زيادة في التركيز تساوى سرعة في الدمار ،و يدخل المخدر الي جميع أجهزة الإنسان بسرعة فيؤذيه وتكون الأعراض التي سوف نشرحها لكم بالتفصيل فى خلال السطور القادمة .

 

الفرق بين التامول الأبيض والأحمر:

 

الفرق بين التامول الأبيض والأحمر هو اللون الصناعي المضاف إلى تلك الأقراص بالإضافة إلى مقدار تركيز المادة الفعالة،فى أى من هذه الأنواع ،فقد أشيع أن كل من هذه الأقراص هذه الأقراص وتلك تزيد في القوة الجنسية والقدرة الجنسية عند الرجال ،وهذا علميا يكون من الخدع التي قد تم إشاعتها من أجل انتشار التامول بين الشباب وإفساد تلك الفئة الهامة للمجتمع وللدولة وذلك بإجماع آراء الاطباء واصحاب الخبرة ( المتعاطين ،والمدمنين ) ، وتكمن خطورة هذه الأقراص مثلها مثل أي نوع من انواع المخدرات ،في ما يكون من زيادة الجرعة ،نعم يبدأ  المدمن  في أغلب الأحيان بجرعات (400 ملغ) ،وهو ما يمثل قرص أو قرصين في اليوم ،حتى يتوغل المخدر في الجسم فيشعر المتعاطي بأن القوة التي بدأ بها في أول أيام التعاطي ضعفت ،فتكون بداية المأساة وظهور أعراض شديدة مثل الصداع مما يجهله يعمل على زيادة الجرعة وبالتالي زيادة التركيز حتى يحصل على القوة المطلوبة وضمور الألم ،وما هي الا بضع ايام حتى تتراجع القوة ويزول المسكن مرة أخرى ، ويعمل المريض على مضاعفة التركيز مرة أخرى وهكذا ،حتى يظهر الإدمان وما له من مضاعفات وأعراض مدمرة للإنسان .

الفرق بين التامول والترامادول:

 

يظن بعض الناس أن التامول هذا جديد ولا مثيل له ،ونحن نذكر هنا ونؤكد أن بحسب ما قد تم من أبحاث علمية فى هذا الصدد فإن المادة الفعالة التي يحملها التامول هي نفس المادة الموجودة في الترامادول وهي(مادة  ترامادول هيدروكلوريد )HCL Tramadol وهكذا تبطل تلك الإشاعات ،التي يمكن ترويجها من جانب أصحاب السوء،وتجار أقراص التامول ، حيث لا يوجد فرق بين التامول و الترامادول إلا في الاسم ،أما بالنسبة لأضرار وما ينتج عن تعاطى كل منهما  من آثاره الجانبية مهلكة فهى تكون واحدة بين كل من التامول والترامادول ،بينما تجد اختلاف واضح في اللون ،وقوة التركيز بين انواع التامول فيكون التامول الاحمر، الاكثر خطورة. و يدخل إلينا ليدمر شبابنا من دولتي الهند والصين ،حيث تحاول البلاد جاهد في منع دخول تلك المواد إلى أراضيها ،ولكن تجار المخدرات كما نعلم لهم من الأساليب الكثير فى سبيل دخول التامول إلى داخل البلاد  التامول وارتفاع أسعاره ، حيث يصل  سعر الشريط الواحد إلى مائتي 200 جنيه مصري “

 

أعراض توغل التامول في جسم الانسان:

 

اكد الاطباء علي ان التامول والترامادول كل منهما يحمل مادة فعالة واحدة كما ذكرنا ،فبناء علي ذلك نجد ان الاثار الجانبية لهما واحدة واعراض دخوله إلي الجسم واحدة نذكر منها ما يلى :-

 

  •   ارتفاع ضغط الدم ،من مضاعفات الإهمال في ارتفاع الضغط ( الجلطات في الصدر ،والمخ ،الشلل النصفي )

 

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم ، وبهذا يكون معرض لعدد كبير من الأمراض الخطيرة مثل ( ارتفاع الضغط ، المية البيضاء ،انفصال الشبكية ،فشل كلوي ، وغيرها من الأمراض الجلدية ،والتهاب العضلات

 

  •  الصداع. يصحب المدمن صداع حاد ومزمن ،مما يجعله يأخذ قرص اخر من التامول وهو يظن انه يتعالج ،وبذلك تزداد جرعة المخدر في الجسم فتزداد الأمراض
  • صرع. هو نوبات من التشنج في العضلات ،نتيجة زيادة كهرباء المخ

 

  • رعشة.  يهتز الجسم بقوة بحيث لا يمكن السيطرة عليه

 

  •  يشعر المدمن  بالنعاس والحاجة الى النوم باستمرار

 

  • ضعف عام و  الم شديد في العظام وربما يصل إلى الهشاشة و جفاف في الفم

 

  • تورم في القدمين والكاحلين و تورم في الشفتين واللسان و في حالة حدوث أي من الأعراض التالية فهذا يعني أن التأمل قد أدى إلى مرض كامن وخطير في الجسم ،فلا بد من اللجوء إلى طبيب متخصص فورا

 

  • هالات سوداء حول العين و  طفح جلدي و ظهور البثور و  ضيق في التنفس و إغماء فجائي ومتكرر و الشعور.برودة في الجلد

 

أعراض تدمير التامول للجهاز الهضمى للانسان:

 

  •   اهم اعراض التامول  التهاب كبدي . من المعروف أن الكبد صياد السموم ،فهو من يخلص الجسم من السموم التي تدخل اليه    ،اما هذا الاسم الكبير فلا يحتمله ،فيحدث له ما يسمى بالتليف ،يعاني المدمن من أعراض التليف الكبدي المميتة

 

  •       فشل كلوي . الكليتين يشارك الكبد في إزالة السموم البسيطة عن الجسم اول بأول دون أن نشعر مثل السموم الناتجة عن (  التلوث ،الدواء ،المواد الحافظة والدهون الزائدة ….) أما سم التامول يفوق عن قدرتهما ، لهذا يصبح  معرض إلي الفشل الكلوي

 

  •     صعوبة في البلع.يجد المدمن صعوبة شديدة في أثناء بلع الطعام

 

  •     فقدان في الشهية. الإدمان عموما و التامول خصوص يفقد الشهية يجعل صاحبه لا يرغب في الطعام بقدر ما يرغب في الحصول علي ما يدمنه

 

  •      اسهال. ربما يزيد الاسهال فيدخل المدمن في مرحلة جفاف الجسم ،فلا يستطيع الوقوف ،يدخل المستشفى ليبحث عن محاليل ومقويات

 

  •      امساك. في حالة الإمساك الحاد يحدث انسداد في الأمعاء ،وربما وفاة

 

  •        دوخة وغثيان. يحدث هذا من أثر التهاب الجهاز الهضمي وحالة عسر الهضم ، طالما حدثت حوادث مفزعة من أثر هذه الدوخة المفاجئة اثناء العمل ،او اثناء القيادة

 

  •      عسر هضم. يحدث هذا وينتج عنه مغص شديد لا يحتمل ،مع حرقة في المعدة وارتجاع في المريء

              اعراض التهاب الجهاز العصبي من أثر التامول

 

  •     تهيج . . هو باختصار كرة المريض بمن حوله ثم كرهه لنفسه ،ويحاول جاهدا في التخلص من حياته

 

  •        فقدان للذاكرة . يفقد مدمن التامول الذاكرة ،وربما يصاب بالزهايمر

 

  •       عدوانية. تظهر عند المدمن ميول عدوانية ، تصل إلى حد قتل من يحب حتى يعثر على ما يدمن، والي المال لشرائه

 

  •       خوف .يلزمه الخوف من اقل القليل ،تجده ينظر حوله في تويتر

 

  •      قلق. عند وجود التهاب في الجهاز العصبي، يكون المريض دائم القلق، و حاد المزاج، بسبب وبدون سبب
  •        هلوسة. فيها يسمع المريض إلى أصوات ،وربما يحدثها فتلازما ،وهناك هلوسة بصرية ،يرى المريض ما لا يراه سواه،  وهناك من يشعر بوجود أشخاص غير موجودة في الواقع، بل ويلمسهم ،يقضي بقية عمره في مصحة للأمراض النفسية

1434

مقالات قد تعجبك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *