أعراض الفصام الوجداني

أعراض الفصام الوجداني

يصاب شخص من كل 200 شخص حول العالم باضطراب الفصام الوجداني،الذي يعتبر من أصعب الأمراض تشخيصا، فما هو هذا المرض؟، وما هي أعراض الفصام الوجداني؟ نجيب على هذه الأسئلة في هذه المقالة، فضلا على بيان أفضل طرق علاج الفصام الوجداني. 

ما هو مرض الفصام الوجداني

هو مرض عقلي يؤثر على مراج المريض وأفكاره، يعاني فيه المريض من أعراض الفصام واضطراب القلق و اضطراب ثنائي القطب، مثل الذهان والاكتئاب والهوس والهلوسة، ولم يكتشف الأطباء الأسباب الرئيسية التي تسبب الفصام الوجداني، ولكن أظهرت بعض الأبحاث أن بعض العوامل الجينية والبيئية بإمكانها أن تزيد خطر الإصابة بالفصام الوجداني.

هناك أنواع مختلفة من الاضطراب الفصامي العاطفي، ولكن يوجد نوعان رئيسيان، هما الفصام الوجداني الاكتئابي، والفصام الوجداني ثنائي القطب، ولكل منهما بعض أعراض الفصام، وللتعرف أكثر على المرض، يجب أن نوضح بالتفصيل أعراض الفصام الوجداني. 

اقرا أيضا: 5 أنواع لمرض الفصام وطرق علاجه

أعراض الفصام الوجداني
أعراض الفصام الوجداني

أعراض الفصام الوجداني

عادة ما يتم تشخيص المريض بالفصام الوجداني، أو الفصام العاطفي في حالة ظهور أعراض إثنان على الأقل من الأمراض، أعراض الفصام الوجداني مصحوبة بأعراض الاكتئاب أو اضطراب ثنائي القطب أو الهوس، وبشكل مستمر لما لا يقل عن إسبوعين.

الأعراض الذهانية : 

  • الهلوسة : يرى مريض الاضطراب الوجداني ويسمع أشياء غير موجودة في الواقع 
  • الأوهام : يؤمن ويعتقد المريض بالعديد من الأشياء التي لا تمت للواقع بصلة ويرفض تصديق الحقيقة مهما حاول من حوله اقناعه بغير قناعاته. 
  • الكلام المشوش : يتحدث المريض بطريقة تجعل حديثه غير مفهوم، فقد تجده يتحدث بسرعة أو ببطء شديد، وتكون عباراته وجمله غير مترابطة ومشوشة وتفتقد للمنطقية. 
  • السلوك الجامد : تنتاب المريض في كثير من الأحيان حالة من الجمود فيصبح غير قادر على الحركة، كما يبقي في حالة ذهول. 
  • السلوك المشوش : يعاني المريض أيضا من سلوكيات مشوشة، وصعوبة في تنظيم حياته واتخاذ قرارات حياتية بسيطة بشكل سليم، كأن يلتزم بالمواعيد أو يرتدي ملابس لا تتناسب مع الحالة الجوية. 
  • أعراض سلبية : هي الأعراض التي تتضمن فقدان القدرة والمتعة في الحياة، مثل فقدان الحافز وبطء الحركة تغير أنماط النوم، وإهمال النظافة الشخصية، وصعوبة التواصل البصري، والانعزال 

تعرف على : مرض الذهان أنواعه وأسبابه

أعراض الهوس : 

  • الشعور بالقلق والضيق المفرط 
  • الشعور بالسعادة والنشاط المفرط 
  • التحدث بسرعة شديدة، والقفز من فكرة إلى أخرى دون ترتيب أو تنسيق 
  • البهجة المفرطة دون أسباب 
  • صعوبة التركيز و تشتت الانتباه
  • الاعتقاد بالقدرة على فعل أشياء أكبر من قدرة المريض، مما يعرضه للكثير من المخاطر
  • القيام بسلوكيات غير معتادة مما يسبب المشاكل، مثل إنفاق مبالغ طائلة، أو ممارسة الجنس مع غرباء، أو تعاطي المخدرات والكحول، أو اللجوء إلى القمار. 
  • يصبح المريض اجتماعيا أكثر من المعتاد 
  • قد يكون المريض أيضا انتهازي أو عدواني 

أعراض الاكتئاب :

  • فقدان للطاقة 
  • التفكير السلبي اليائس 
  • المزاج السئ 
  • الشعور بالذنب الشديد وانعدام القيمة 
  • فقدان الشغف بالأشباء التي اعتاد على الاستمتاع بها 
  • القلق والعصبية 
  • اضطرابات النوم 
  • تقلبات الشهية 
  • التفكير في الانتحار والموت 
أعراض الفصام الوجداني
أعراض الفصام الوجداني

تعرف على : مراكز علاج الادمان في الامارات المميزة

أفضل علاج للفصام الوجداني

إن أفضل علاج للفصام الوجداني يتطلب اتباع أنواع مختلفة من العلاجات في نفس الوقت، نوضح فيما يلي أفضل طرق علاج للفصام الوجداني: 

  • العلاج الدوائي 

تتحدد الأدوية التي يتناولها مريض الفصام الوجداني وفقا لنوع الأعراض التي يعاني منها، أعراض الاكتئاب أم اضطراب ثنائي القطب، إلى جانب الأعراض التي تشير إلى مرض انفصام الشخصية، كما يتناول أدوية لعلاج الأعراض الذهانية مثل الأوهام، والهلوسة والتفكير المضطرب “مضادات الذهان”، إلى جانب أدوية مضادة للاكتئاب و مثبتة للمزاج 

والعثور على الدواء المناسب لعلاج الاضطراب الوجدان ثنائي القطب يستغرق بعض الوقت أحيانا، وفقد تساهم الادوية في منع نوبات الاكتئاب والهوس أو تخففها، وتتغير الأدوية والجرعات لأكثر من مرة حتى يتم العثور على الدواء المناسب لحالة المريض، ويجب الإلتزام بتعليمات الطبيب المعالج كاملة. 

  • العلاج النفسي 

تساعد جلسات العلاج النفسي مريض الاضطراب الفصامي الوجداني وتحسين حالته الصحية، حيث يتعرف أكثر على مرضه، ويتمكن من تحديد أهدافه، وإدارة مشاكله اليومية المتعلقة بالمرض.

كما يمكن أن يساهم أيضا العلاج الأسري الذي يتضمن جميع أفراد أسرة المريض في تحسين علاقاتهم مع المريض ومساعدتهم في تقويتها، والحصول على فهم أعمق للمرض. 

  • التدريب على المهارات

 يهتم هذا النوع من العلاج على التدريب على المهارات المهنية والاجتماعية، والاستمالة والرعاية الذاتية ، وكذلك الأنشطة اليومية الأخرى، بما في ذلك إدارة المال وإدارة المنزل.

  • الاستشفاء 

قد تحتاج بعض نوبات الذهان الشديدة إلى دخول المستشفى، خاصة في حالة مراودة المريض الكثير من الأفكار الانتحارية، وتشكيله خطر على حياته أو حياة الىخرين 

  • العلاج بالصدمات الكهربائية 

في حالة عدم استجابة البالغين للعلاج النفسي والأدوية، يضطر الطبيب في بعض الاحيان إلى اللجوء للعلاج بالصدمات الكهربائية، من خلال إرسال تيار كهربائي سريع عبر العقل يسبب نوبة قصيرة، ويحدث هذا النوع من العلاج بتغيير كيمياء الدماغ كما قد يعكس بعض الحالات، ويتم ذلك خلال تنويم المريض. 

تعرف على : علاج اضطراب الشخصية الفصامية

هل يشفى مريض الفصام الوجداني

عادة ما تؤثر الأدوية والعلاج النفسي على حالة مريض الفصام الوجداني، فتتحسن حالته الصحية وتختفي الأعراض سواء كانت الأعراض الذهانية أو الاكتئاب و اضطراب ثنائي القطب، ويتم شفاءه، ولكن بعض الحالات تحتاج إلى الاستمرار في تناول جرعات دوائية وقائية لضمان عدم العترض للانتكاسة. 

اسئلة شائعة

هل يمكن علاج الفصام الوجداني بالاعشاب؟

لا، لا يمكن علاج الفصام الوجداني بالأعشاب، فهو مرض شديد وصعب وقد ينطوي على أعراض أكثر من مرض نفسي، وعدم الإلتزام بالادوية المقررة من قبل الطبيب والاكتفاء بالأعشاب سيؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية للمريض. 

كيف يتم تشخيص الفصام الوجداني ؟ 

تشخيص اضطراب الفصام الوجداني صعب جدا، وذلك لجمعه بين الفصام واضطراب ثنائي القطب، ويقوم الطبيب بذلك من خلال الفحص البدني والعقلي للتأكد من عدم وجود أمراض اخرى تسببت في الأعراض، وكذلك فحص المخدرات والكحول، ثم إخضاع المريض للتقييم النفسي ومراقبة سلوكه ومظهره، ومراقبة أفكاره وحالاته المزاجية، فضلا على معايير تشخيص الاضطراب الوجداني الفصامي الوارد في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية.

أقرا المزيد:

160

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *