فوبيا الدم

فوبيا الدم

فوبيا الدم أحد أشهر أنواع الاضطرابات النفسية شيوعًا، فإذا كنت تعاني من فوبيا الدم أنت أو أحد أحبائك، ليس هناك داعِ للقلق، فهذا الاضطراب يمكن علاجه كما أشار الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، يتطلب الأمر فقط تحديد موعد مع الطبيب النفسي، ذلك لتجنب أضرار فوبيا الدم التي تسيطر على حياتك وقد تتسبب في تعريض صحتك للخطر، وإليك بعض المعلومات التي تساعدك خلال رحلة علاج فوبيا الدم ، تابع القراءة.

ما هي فوبيا الدم والاسم العلمي لها؟

فوبيا الدم والاسم العلمي لها هو هيموفوبيا، وهي أحد أنواع الرهاب المحدد، لكونها محددة برؤية الدم، حيث يثير الدم مشاعر الخوف الشديد والغثيان، وليس خوفًا طبيعيًا كما لدى البعض عند رؤية الدم، فإن رهاب الدم قد يسيطر على حياة الأشخاص المصابين به لدرجة تجنب زيارة الطبيب الضرورية نتيجة للخوف من التعرض للحقن ورؤية الدم.

علاج فوبيا الدم
علاج فوبيا الدم

ما هي أسباب حدوث فوبيا الدم

أسباب حدوث فوبيا الدم هي مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية أو صدمات تتعلق بالدم، وتشمل ما يلي:

  • العوامل الوراثية

وهو العامل الأكثر شيوعًا في حالات فوبيا الدم، حيث يعد أكثر الناس عرضة للإصابة بهذا النوع من الرهاب هم الذين لديهم أقارب أو أحد الوالدين مصابًا به فينتقل بواسطة الجينات.

  • العوامل البيئية

إذا كان مقدم الرعاية أثناء طفولتك مصابًا بـ فوبيا الدم فإنك تتعلم الخوف من الدم في عمر مبكر، وترتبط بهذا الخوف على المدى الطويل.

  • الاهتمام المفرط من الوالدين

الخوف المفرط من قبل الوالدين على الأبناء من السقوط أو الإصابات، يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بـ فوبيا الدم.

  • الصدمات

التعرض لصدمة مؤلمة تتعلق بالدم مثل البقاء لفترة طويلة في المستشفى أو رؤية إصابات خطيرة تضمن الدم.

تعرف على : أنواع الفوبيا

الأعراض التي تدل على إصابتك بـ فوبيا الدم

الأعراض التي تدل على إصابتك بـ فوبيا الدم، هي مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية، تشمل ما يلي:

الأعراض الجسدية:

  • صعوبة في التنفس.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • ارتجاف أو هزة الجسم.
  • التعرق.
  • الغثيان.
  • ارتفاع \ انخفاض درجة حرارة الجسم.

الأعراض النفسية:

  • الخوف الشديد.
  • القلق.
  • الحاجة إلى الهروب.
  • الانفصال عن الواقع ورفض قبول الموقف.
  • الشعور بقرب الهلاك.
  • فقدان السيطرة على النفس.
  • الشعور العجز.

تعرف على : ما هي أعراض القلق النفسي الحاد ؟

ما هو اختبار فوبيا الدم وهل فعال أم لا؟

اختبار فوبيا الدم هو عبارة عن استبيان أو مجموعة من الأسئلة يطلب منك الطبيب الإجابة عليها، من أجل تشخيص فوبيا الدم، وما إذا كنت مصابًا بها أم لا، وهي أسئلة تتعلق بأعراض فوبيا الدم، وفترة استمرارها وما إذا كان الوقت في التفكير في الخوف من الدم يؤثر على حياتك.

إحصائيات عن فوبيا الدم

يبدأ ظهور أعراض فوبيا الدم في عمر مبكر أي في مرحلة الطفولة، وتصيب النساء أكثر من الرجال، وتستمر فوبيا الدم على المدى الطويل وحتى بعد البلوغ، وعادة ما تظهر فوبيا الدم لدى الرجال في عمر 9 سنوات، ولدى النساء في عمر 7 سنوات.

هل تختلف أعراض فوبيا الدم عند البالغين عن الأطفال؟

نعم، تختلف أعراض فوبيا الدم عند البالغين عن الأطفال، فهم يعانون من رهاب الدم بطريقة مختلفة، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • نوبات غضب.
  • البكاء.
  • الاختفاء بعيدًا.
  • التمسك بالأم او الأب بشكل قوي حال رؤية الدم.
  • التشبث.

اقرا أيضا: فوبيا المرتفعات

الأضرار الناتجة عن فوبيا الدم

الأضرار الناتجة عن فوبيا الدم تشمل مجموعة من السلوكيات المحفوفة بالخطر، وعدم ممارسة الحياة بشكل طبيعي، مثل:

  • تجنب دخول المستشفى.
  • البعد عن الرياضة أو كافة الأنشطة البدنية التي قد تسبب الإصابات.
  • عدم اللجوء إلى طبيب أسنان.
  • البعد عن بعض الأنشطة الممتعة مثل مشاهدة التلفاز.

كيف يتم تشخيص فوبيا الدم؟

يتم تشخيص فوبيا الدم بواسطة الطبيب النفسي، الذي يقوم بعرض بعض الأسئلة ويطلب منك الإجابة عليها حول الأعراض التي تعاني منها، بالإضافة إلى تقديم تاريك الشخصي والعائلي من الاضطرابات النفسية.

ويستخدم الطبيب إجراءات تشخيص فوبيا الدم وفقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، نظرًا لأن فوبيا الدم من الاضطرابات المعترف بها في الطب النفسي، ضمن اضطرابات القلق.

يمكنك تحديد موعد مع الطبيب النفسي أو مركز للطب النفسي، دون قلق، لأنه لا يتم استخدام الحقن أو المعدات الطبية، فإما التحدث فقط أو كتابة أفكارك والأعراض الخاصة بك.

ما هو أفضل علاج فوبيا الدم؟

أفضل علاج فوبيا الدم هو علاج الرهاب العام الذي يشمل إحدى الطرق التالية:

  • العلاج النفسي

وذلك عن طريق العلاج بالتعرض، وهو مواجهة مصدر الخوف بشكل تدريجي، وتدريبك على التحكم في اعراضك.

أو من خلال العلاج السلوكي المعرفي، عن طريق تعلم كيفية إدارة أفكارك وسلوكياتك عند التعرض لرؤية الدم، والتفكير بشكل أكثر عقلانية، وتقبل عواطفك دون التوتر حيالها.

  • العلاج الدوائي

يستخدم الطبيب النفسي العلاج الدوائي مكملًا للعلاج النفسي، وذلك من أجل السيطرة على الأعراض، وتشمل الأدوية ما يلي:

  • المهدئات – البنزوديازيبينات.
  • حاصرات مستقبلات بيتا – للتحكم في مستوى الأدرينالين.
علاج فوبيا الدم
علاج فوبيا الدم

تعرف : علاج الفوبيا

فوبيا الدم والدورة الشهرية

فوبيا الدم والدورة الشهرية من مسببات القلق والذعر والتوتر لدى النساء المصابات بـ الخوف من الدم، لذا يتطلب الأمر التوجه إلى طبيب نفسي لعلاج فوبيا الدم، حتى تتجنب الأضرار المحتملة.

لماذا نشعر بالخوف عند رؤية الدم؟

الشعور بالخوف عند رؤية الدم أمر طبيعي لدى غالبية الناس، ولا يعد فوبيا الدم، ولكن عندما يؤثر هذا الخوف على حياتك اليومية بشكل سلبي أو عند التعرض للإغماء أو نوبة هياج أو ذعر، فإن الأمر قد يشير إلى أنك تعاني من فوبيا الدم وتحتاج لزيارة الطبيب

كيف تتعامل مع شخص مصاب بفوبيا الدم؟

تتعامل مع شخص مصاب بفوبيا الدم بطرق هادئة وغير محفزة لنوبات القلق لديه، وعليك إقناعه بزيارة الطبيب، وإليك بعض النصائح الهامة التي تساعدك في التعامل معه:

  • شجعه على ممارسة الرياضة وخاصة اليوجا وتمارين الاسترخاء.
  • لا تحاول تعريضه لمشاهد الدم.
  • ابتعد عن المزاح أو التنمر حول مشكلته مع الخوف الشديد من الدم.
  • كن هادئًا وحكيمًا في محاولتك إقناعه لتلقي العلاج.
  • انصحه بالابتعاد عن الحوادث أو إصابات الطريق عند رؤيتها.

أسئلة شائعة حول علاج فوبيا الدم

إليك بعض الأسئلة الأكثر تداولًا حول علاج فوبيا الدم:

  • ما هي أنواع الفوبيا؟

أنواع الفوبيا التي تم الاعتراف بها في الطب النفسي، هي فوبيا المرتفعات، فوبيا الدم، فوبيا الظلام، فوبيا الأماكن المغلقة، فوبيا الماء.

  • فوبيا الدم اضطراب نفسي أم لا؟

فوبيا الدم اضطراب نفسي يندرج تحت فئة اضطرابات القلق، ويمكن علاج الدوخة عند رؤية الدم من خلال علاج فوبيا الدم.

أقرا المزيد عن الفوبيا: 

59

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *