مرض الفصام الذهاني

مرض الفصام الذهاني أحد الاضطرابات النفسية النادرة لكنه مرض مزمن مثل السكري، يشمل مجموعة من الأعراض التي تساعدك في معرفة ما إذا كان أحد أحبائك مصابًا بالفصام، ويعد الاكتشاف المبكر لهذا الاضطراب والبدء في علاجه يساهم إلى حد كبير في السيطرة على الأعراض وتقليل نوبات الانتكاس، وإليك كل ما تريد معرفته حول أنواع الفصام الذهاني وأعراضه وكيفية علاجه.

ما هو الفصام الذهاني؟

الفصام هو اضطراب عقلي مزمن، يؤثر على حياة المريض بشكل عام، سلوكياته، وأفكاره، ومشاعره، وإدراك العالم من حوله، وبالرغم أن مرض الفصام الذهاني ليس منتشرًا كغيره من الاضطرابات النفسية إلا أنه يحتاج إلى علاج مدى الحياة، وعلى عكس الفكرة الشائعة حول مرض الفصام أنه تعدد الشخصيات فهو ليس كذلك، إنما هو مرض عقلي يجعل الشخص ليس قادرًا على التفريق بين ما هو حقيقي وما هو خيال، وعادة ما يصاب بنوبات انفصال عن الواقع وتتحول سلوكياته بشكل مروع، يتداخل العالم من حوله مع الخيال.

مرض الفصام الذهاني
مرض الفصام الذهاني

تعرف أولا على : ما هو مرض الفصام ؟

أنواع الفصام الذهاني

أنواع الفصام الذهاني يتم تقسيمها وفقًا للأعراض، فلكل نوع من مرض الفصام أعراض خاصة به، ويشمل ما يلي:

  • فصام المطاردة

فصام المطاردة ينطوي على شعور دائم لدى الأشخاص المصابين أن هناك من يتربص بهم أو يطاردهم ويريد أن يلحق بهم الأذى، بينما تظل سلوكياتهم طبيعية ومشاعرهم وأفكارهم.

  • فصام لا منتظم

يعاني الأشخاص المصابين بـ الفصام اللا منتظم من شعور مستمر بالارتباك وفقد القدرة على التواصل مع الآخرين، تبدو سلوكياتهم غير متزنة وصبيانية، يظهرون فاقدين للمشاعر ذوو كلام غير واضح، كذلك هم غير قادرين على إدارة حياتهم بشكل طبيعي، تصرفاتهم مضطربة ومرتبكة دائمًا.

  • فصام جامودي

يتسم الأشخاص المصابون بالفصام الجامودي بجسد صلب متحجر قد لا يستجيب لأي مؤثرات خارجية، ولا يرغب بالحركة تمامًا، لهم أنماط حركية غريبة نوعًا مثل البقاء في وضعية جسدية معينة، وعمل حركات بالوجه، والميل إلى تكرار كلمة معينة أو جملة، أيضًا يميل الشخص المصاب بالفصام الجامودي إلى إيذاء نفسه وقد يصاب بسوء تغذية أو وهن.

  • فصام لا متميز

يتم تشخيص المريض بالفصام اللا متميز عندما تكون الأعراض غير واضحة، أي لا تشمل أي نوع من الأنواع السابقة، وهو نوع فرعي.

  • فصام متبقي

الفصام المتبقي نوع فرعي من أنواع الفصام، ويعني أن الأعراض الذهانية أصبحت أقل مثل الهلوسة والأوهام، لكن مازال الفصام موجودًا.

هنا أيضًا أنواع أخرى من الفصام الذهاني، تشمل:

الفصام الذهاني البسيط

الفصام الذهاني البسيط يعد من أنواع الفصام التي تم تصنيفها حديثًا، ويتضمن الأعراض السلبية مثل إهمال النظافة الشخصية وعدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة والحركة والبطيئة، في بداية المرض ثم تزداد هذه الأعراض بمرور الوقت، مع ظهور أعراض جديدة مثل الهلاوس والضلالات.

الفصام الذهاني الوجداني

هو أحد أنواع الفصام وينطوي أيضًا على هلاوس وأوهام بالإضافة إلى اضطرابات المزاج وهي الاكتئاب والهوس، عادة تبدأ أعراض هذا الاضطراب في سن المراهقة.

تعرف على : 5 من أنواع مرض الفصام وكيفيه علاج الفصام

ما هي أعراض الفصام الذهاني المبكرة؟

أعراض الفصام الذهاني المبكرة تظهر في بداية البلوغ إلى بداية العشرينات، وتستمر هذه الأعراض أيامًا أو أسابيع أو شهور وقد تستمر سنوات، وتشمل:

  • انخفاض الأداء الدراسي.
  • صعوبة في التركيز.
  • تقلبات مزاجية.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • فقدان القدرة على النوم.

الأعراض الإيجابية لمرض الفصام الذهاني

الأعراض الإيجابية لمرض الفصام الذهاني لا تعني أنها أعراض جيدة، لكنها تعني ظهور الأفكار أو السلوكيات غير المتصلة بالواقع، وتسمى أيضًا أعراض ذهانية، وتشمل:

  • الأوهام

هي بعض الظنون أو المعتقدات الخاطئة التي يصدقها الشخص المصاب بالرغم من إثبات الحقيقة له، مثل أن يعتقد أن هناك مجموعة من الأشخاص يتآمرون عليه، أو أن أحدهم يمكنه سماع أفكاره.

  • الهلاوس

الهلاوس هي تصور أشياء غير حقيقة، مثل سماع أصوات ليس لها وجود في الواقع، وهي أكثر الهلاوس انتشارًا بين مرضى الفصام، أيضًا تشمل هلاوس بصرية مثل رؤية أشياء غير موجودة أو شم رائحة غريبة، أو الاعتقاد أن هناك طعام في فمك، وتشعر أن هناك شئ يزحف على جلدك.

  • كاتاتونيا

وهي حالة يتوقف فيها الشخص عن الكلام، ويثبت جسمه بشكل متحجر لا يتحرك أبدًا لفترة طويلة جدًا.

أقرا أيضا: أعراض الفصام والفرق بين الوجدانى والبسيط

أعراض الفصام الذهاني الأخرى

هي أعراض الفصام الذهاني غير المنظمة وتعد أيضًا أعراض إيجابية لأنها تظهر أن الشخص غير قادر على التفكير بشكل سليم أو التصرف بشكل طبيعي، وتشمل:

  • التحدث بشكل غير واضح، أو كلمات ليست مفهومة.
  • تغيير الأفكار بشكل سريع رغم عدم وجود ترابط بين هذه الأفكار وبعضها.
  • بطء الحركة.
  • فقدان القدرة على اتخاذ القرارات.
  • كثرة الكتابة لكنها بدون معنى.
  • النسيان المتكرر وفقدان الأشياء.
  • حركات متكررة مثل المشي في دوائر.
  • صعوبة استيعاب المواقف والمشاعر اليومية.

الأعراض الإدراكية لمرض الفصام الذهاني

الأعراض الإدراكية لمرض الفصام الذهاني هي مواجهة هذه المشاكل:

  • صعوبة فهم المعلومات ومعرفة كيف تستخدم في اتخاذ القرارات.
  • ضعف الانتباه وعدم التركيز.
  • عدم استخدام المعلومات حتى بعد تعلمها.
  • يصعب تقبلهم أن لديهم أحد هذه المشكلات.

 الأعراض السلبية للفصام الذهاني

الأعراض السلبية للفصام الذهاني لا تعني أنها سيئة، لكنها تشير إلى عدم وجود السلوكيات المعتادة للأشخاص المصابين بالفصام، وتشمل:

  • تبلد المشاعر.
  • الانسحاب الاجتماعي وتجنب الأصدقاء والعائلة.
  • انخفاض الطاقة.
  • قلة الكلام.
  • عدم الاهتمام بالحياة.
  • عدم ممارسة الأنشطة الممتعة.
  • إهمال العناية بالنظافة الشخصية.

أقرا أيضا: الفرق بين الذهان والفصام

ما هي أسباب الفصام الذهاني؟

أسباب الفصام الذهاني ليست معروفة حتى الآن، لكنه مرض بيولوجي مثل السكري والسرطان، اكتشف العلماء مجموعة عوامل محفزة للإصابة بالفصام، تشمل:

  • الجينات الوراثية

في حالة إصابة أحد أفراد العائلة مثل الوالدين قد ينتقل المرض إلى الأطفال.

  • كيمياء المخ

عدم انتظام دوائر الدماغ، أو خلل في كيمياء المخ والخلايا العصبية، تؤثر على السلوكيات والتفكير.

  • شذوذ في الدماغ

وهو عامل طبي يشير إلى أن اختلاف بنية الدماغ ينطبق على كافة الأشخاص المصابين بالفصام.

  • البيئة

البيئة غير الصحية الحاملة للفيروسات، أو التعرض للسموم مثل الماريجوانا تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفصام.

أيضًا يهر الفصام في مرحلة التغيرات الهرمونية والجسدية، لذا عادة ما يبدأ في مرحلة المراهقة أو الشباب.

تعرف على : هل مريض الفصام مجنون؟

كيف يمكن علاج مرض الفصام الذهاني؟

علاج الفصام الذهاني يهدف إلى تقليل الأعراض وخفض نسبة تكرار نوبات الفصام، أو عودة الأعراض مرة أخرى، وتشمل طرق العلاج ما يلي:

  • العلاج الدوائي

يستخدم الطبيب المجموعة الدوائية التي يطلق عليها مضادات الذهان، وهي نوعان، مضادات الذهان القديمة، ومضادات الذهان غير النمطية.

  • العلاج النفسي

يتم استخدام مجموعة من برامج العلاج النفسي، مثل:

  • التأهيل السلوكي المعرفي.
  • المعالجة النفسية الفردية.
  • العلاج الأسري.
  • العلاج الجماعي أو مجموعات الدعم.
  • الاستشفاء.
  • التحفيز العميق للدماغ.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية.
مرض الفصام الذهاني
مرض الفصام الذهاني

علاج مرض الفصام الذهاني بدون أدوية هل الفصام الذهاني خطير؟

لا يمكن علاج الفصام الذهاني بدون أدوية، فهو أحد أخطر الاضطرابات العقلية التي تحتاج إلى العلاج بشكل مستمر أي مدى الحياة لتجنب حدوث مضاعفات في الأعراض، خاصة أن بعض أنواع الفصام تنطوي على أفكار حول إيذاء النفس أو الآخرين.

أدوية مرض الفصام الذهاني

أدوية الفصام الذهاني التي يتم استخدامها في العلاج تشمل نوعان من مضادات الذهان، هم كما يلي:

مضادات الذهان القديمة \ الجيل الأول:

  • كلوربرومازين (ثورازين).
  • فلوفينازين (بروليكسين).
  • هالوبيريدول (هالدول).
  • أوكسابين.
  • بيرفينازين (تريلافون).
  • ثيوثيكسين (نافاني).
  • ترايفلوبيرازين (ستيلازين).

مضادات الذهان غير النمطية  \ الجيل الثاني:

  • أريبيبرازول (أبيليفاي).
  • أريبيبرازول لوروكسيل (أريستادا).
  • Asenapine (سافريس).
  • بريكسبيبرازول (ريكسولتي).
  • كاريبرازين (فرايلار).
  • كلوزابين (كلوزاريل).
  • إيلوبيريدون (فانابت).
  • Lumateperone  (كابليتا).
  • لوراسيدون (لاتودا).
  • أولانزابين (زيبريكسا).
  • أولانزابين / ساميدورفان (ليبالفي).
  • الباليبيريدون (إنفيجا Sustenna).
  • الباليبيريدون  (إنفيجا Trinza).
  • كيتيابين (سيروكويل).
  • ريسبيريدون (ريسبردال).
  • زيبراسيدون (جيودون).

مرض الفصام على المدى البعيد

مرض الفصام على المدى البعيد بدون علاج، يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة، من أبرز هذه المضاعفات، ما يلي:

  • الانتحار.
  • الوسواس القهري.
  • التوجه لشرب الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • الانخراط في مشكلات مادية وقانونية.
  • فقدان الوظيفة والتشرد.
  • الاكتئاب.

هل يمكن منع مرض الفصام؟

ليست هناك طريقة معروفة حتى الآن للوقاية من مرض الفصام، ولكن في حالات التشخيص السريع أو المبكر وتلقي العلاج تصبح الانتكاسات أقل وتصبح الأعراض خفيفة، مما يساهم بشكل كبير في عيش حياة طبيعية بين العائلة والأصدقاء وفي العمل.

تعرف على : تشخيص مرض الذهان

كيفية التعامل مع مريض الفصام الذهاني؟

التعامل مع مريض الفصام الذهاني من قبل الأسرة والأصدقاء هو أحد الأضلع الأساسية في العلاج، لذا اتبع الآتي لمساعدته على المضي قدمًا في العلاج:

  • احرص على الاهتمام بجرعاته من الأدوية والتواصل المستمر مع الطبيب.
  • التعامل معه كشخص طبيعي وليس كمريض حتى لا يشعر بالضيق.
  • تجنب الكلمات القاسية أو المؤذية حتى لا تؤثر سلبيًا على حالته النفسية.
  • خلق جو أسري هادئ ومستقر يساعد في الاسترخاء ويشجع على العلاج.
  • التشجيع المستمر واختيار الكلمات المحفزة والمشاعر الصادقة.

أسئلة شائعة حول مرض الفصام الذهاني

إليك بعض الأسئلة التي قد تجول في ذهنك حول مرض الفصام الذهاني:

  • كيف أتعامل مع زوجي مريض الفصام؟

التعامل مع الزوج مريض الفصام يحتاج إلى الهدوء ومعرفة الكثير حول مرض الفصام الذهاني، والتواصل مع الطبيب المعالج.

  • كيفية التعامل مع مريض الفصام الذي يرفض الذهاب للطبيب النفسي؟

يمكنك طلب المساعدة من أحد مراكز الطب النفسي، بالإضافة إلى استخدام الأسلوب الهادئ وتجنب الغضب أو إلقاء اللوم، وإخابره انك تحبه وتريد أن تراه أفضل.

أقرا المزيد: