هل يشفى المريض النفسي تمامًا

هل يشفى المريض النفسي تمامًا

هل يشفى المريض النفسي تمامًا؟ إذا كنت تتسائل حول إمكانية شفاؤك أنت أو أحد أحبائك من معاناة المرض النفسي، وتريد التخلص من الأعراض التي تسبب لك الضيق، وتعود لممارسة حياتك بدون قلق أو مواقف تسبب لك التوتر والحزن، لا تيأس كافة أنواع الاضطرابات النفسية يمكن علاجها والسيطرة بشكل كبير على الأعراض، وإليك تفاصيل أكثر حول كيفية الشفاء من المرض النفسي وعلامات الشفاء، تابع القراءة.

هل يشفى المريض النفسي تمامًا؟

يمكن الشفاء من المرض النفسي بالنسبة للكثير من المصابين بالاضطرابات العقلية، ويحدث ذلك بالعلاج مع مرور الوقت، والبعض لا يحصلون على الشفاء التام وإنما السيطرة على الأعراض فقط من أجل ممارسة حياتهم وأنشطتهم اليومية بشكل طبيعي، مع العلاج المستمر، ففي هذه الحالات يكون التحكم في الأعراض قصير المدى أو طويل المدى، وتحدث نوبات انتكاس، يتوقف ذلك على طبيعة الاضطراب النفسي والعديد من العوامل الأخرى.

هل يشفى المريض النفسي تمامًا
هل يشفى المريض النفسي تمامًا

تعرف على : 7 من أسباب الأمراض النفسية

أنواع علاج الأمراض النفسية

هناك العديد من أنواع علاج الأمراض النفسية، يتم استخدامها حسب الحالة الطبية والعمر ومرحلة تقدم المرض النفسي والاستجابة للعلاج، وتشمل ما يلي:

  • العلاج الدوائي

العلاج الدوائي ليس شافيًا للمرض نفسه، وإنما يساعد على التحكم في الأعراض، وعادة يستخدمها الطبيب بجانب العلاج النفسي، وتشمل الأدوية النفسية ما يلي:

 

  • العلاج النفسي

أكثر أنواع علاج الأمراض النفسية شيوعًا هو العلاج بالحديث، وذلك من خلال عدة جلسات بين المريض والطبيب، يهدف هذا النوع من العلاج إلى تعليم المريض كيفية إدارة أفكاره بشكل صحي واكتساب مهارات التعامل مع أعراض الاضطراب النفسي، وتغيير السلوك السلبي إلى إيجابي.

وقد يتم العلاج النفسي من خلال جلسات جماعية مع أشخاص يعانون من نفس الاضطراب، وقد يشمل أفراد الأسرة أيضًا.

  • علاجات تحفيز الدماغ

يلجأ الطبيب النفسي إلى علاجات تحفيز الدماغ عندما يفشل العلاج الدوائي والعلاج النفسي في إدارة الأعراض، ويشمل:

  • تحفيز العصب المبهم.
  • تحفيز الدماغ العميق.
  • الصدمات الكهربائية.
  • التحفيز المغناطيسي المتكرر عبر الجمجمة.

علامات الشفاء من المرض النفسي

علامات الشفاء من المرض النفسي، يمكن معرفتها من خلال ملاحظة مدى التحسن في أعراض الاضطراب النفسي، مثل:

  • العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.
  • الاستمتاع بالحياة والمشاركة في النزهات والترفيه.
  • عدم وجود هلاوس سمعية وبصرية.
  • الإقبال على الحياة والأمل ووضع الأهداف.
  • تحسن الأداء في العمل أو الدراسة.
  • النظرة المحبة لنفسه وللآخرين.
  • انتظام مواعيد النوم.
  • اتزان المشاعر وعدم الانفعال.
  • تحسين المزاج.

أقرا أيضا: علاج المرض النفسي الدوائي والنفسي واعراضه

مدة علاج المرض النفسي

مدة علاج المرض النفسي تختلف من شخص لآخر، وفقًل للعديد من العوامل التي المختلفة بين الأشخاص، وتشمل:

  • نوع المرض النفسي.
  • وجود عدة أمراض نفسية في نفس الوقت.
  • مدى صحة التشخيص.
  • مستوى شدة الأعراض.
  • مدى الاستجابة للعلاج.

وبشكل عام يصل متوسط مدة علاج المرض النفسي من 3 إلى 6 أشهر، وقد يكون طويل الأمد نظرًا لوجود اضطرابات نفسية تضمن الانتكاس بين فترة وأخرى.

تصرفات المريض النفسي

تصرفات المريض النفسي تتسم بتغيير واضح في السلوكيات والأفكار والمشاعر يلاحظها المقربون، ومن بينها:

  • الانسحاب الاجتماعي.
  • سرعة الغضب والعدوانية.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • أوهام وضلالات.
  • أفكار انتحارية.
  • الشك في الآخرين.
  • القلق المفرط غير المبرر.
  • الحزن والكآبة.
  • اليأس.
  • فقدان التركيز.
  • ضعف الذاكرة.
  • اضطرابات النوم.
  • اضطرابات الأكل.
  • التقلبات المزاجية.

عند اكتشاف تصرفات المريض النفسي من قبل العائلة يساعد ذلك في علاج المرض بشكل سريع قبل أن تتفاقم الحالة.

تعرف على : كيف تختار أفضل مركز طب نفسي و متى اذهب اليه

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي؟

يمكن أن يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي في حالة تركه بدون علاج، وهناك جدلًا واسعًا حول الفرق بين المرض النفسي والمرض العقلي، إلا أن القول الشائع يؤكد أن المرض النفسي يشمل أعراض مختلفة أهمها الانفصال عن الواقع دون إدراك، إلا أن المرض العقلي يتضمن سلوكيات وأفكار غير سوية بإدراك تام مع بعض الأعراض الأخرى التي تعني أن هناك خللًا في الدماغ.

هل المرض النفسي الوراثي يعالج نهائياً؟

المرض النفسي الوراثي يعالج نهائيًا حسب نوع المرض، ولكن تظل جينات المرض متوارثة عبر الأجيال، ويمكن الوقاية منه قبل أن تظهر الأعراض بشكل كبير، في حالة معرفة وجود مرض نفسي عائلي منذ الصغر، وحتى الآن لم يتم اكتشاف الجينات الوراثية المسؤولة عن انتقال المرض النفسي.

أشد أنواع المرض النفسي

أشد أنواع المرض النفسي يتم تصنيفها وفقًا لشدة خطورة الأعراض على الشخص والمحيطين به، بالإضافة إلى مدى صعوبة العلاج، ومدة العلاج، وتشمل:

هل يشفى المريض النفسي تمامًا
هل يشفى المريض النفسي تمامًا

لماذا يبكي المريض النفسي؟

بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، واكتئاب ما بعد الولادة عند النساء، واكتئاب ما قبل الطمث عن النساء، تشمل مشاعر الحزن واليأس، فغالبا ما يبكي المريض النفسي لتفريغ هذه المشاعر السلبية التي يشعر بها، ويعد البكاء أمرًا مفيدًا لأنه يهدئ من الألم النفسي.

أسئلة شائعة حول هل يشفى المريض النفسي تمامًا

إليك بعض الأسئلة الأكثر تدولًا حول إمكانية شفاء المريض النفسي:

  • هل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب؟

لا يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب، وذلك يعرض المريض للخطر ويتسبب في حدوث مضاعفات قد تصل إلى محاولات انتحار أو أمراض عقلية.

  • هل الإدمان سبب في المرض النفسي؟

نعم، يعد إدمان المخدرات وشرب الكحول أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالأمراض النفسي، وتعد علاقة الإدمان بالمرض النفسي قوية جدًا فكلاهما يسبب الآخر.

أقرا المزيد:

103

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *