العلاقة بين الشبو والجنس

تعرف على سر العلاقة بين الشبو والجنس

هو أحد المخدرات الجديدة التي بدأت تغزو الأسواق المصرية في الآونة الأخيرة، حتى وصل سعر الجرام في بعض الأحيان إلى 1500 جنيه للجرام الواحد.

بدأ انتشاره نتيجة لتقليل الخناق على كل من الترامادول والمخدرات التقليدية الأخرى كالهيروين والكوكايين، ويرجع السبب في شهرته إلى إقبال عدد كبير من تجار المخدرات على ترويجه وشحنه من دول الخليج، حتى بات العديد من العاملين يقومون بجلب تلك المواد عبر أمتعتهم و خزائنهم الداخلية، حتى أصبح هناك خط توريد لمخدر الشبو للقادمين من الخليج، ولكن خلال السنتين الماضيتين تمكنت الشرطة المصرية بالتنسيق مع الأجهزة المعنية من وقف هذا المخدر.

الجدير بالذكر أن مخدر الشبو يعتبر أحد المخدرات التي تم ظهورها في عام 2009، وكان في الأصل يتم استخدامه كوصف لبعض الاستخدامات الطيبة وقت ظهوره.

في هذه المقالة سوف نركز ونسلط الضوء على مخدر الشبو، والعلاقة التي تربط بين الشبو والجنس.

 

ماهو مخدر الشبو؟

  • هو أحد المخدرات التي تتكون من مادة كيميائية يطلق عليها الميثا أمفيتامين بالإضافة إلى بعض المواد الكيماوية الأخرى والتي يتم إضافتها وفق نسب محددة، وفي بعض الأحيان يتم اضافة بعض المواد السامة مثل بودرة السيراميك، وهذا هو ما يفسر ارتفاع نسب الوفيات بين متعاطيه.
  • وتعتبر مادة الميثامفيتامين أحد المواد الكيماوية التي يتم إدمانها بشكل سريع من قبل المتعاطين، وتصل حدتها وخطورتها إلى امتداد تأثير الجرعة لمدة شهر عقب تناولها.
  • وهناك العديد من الدراسات والأبحاث التي تم اجرائها من قبل المتخصصين توصلوا إلى احتمالية تعرض الشخص للوفاة عقب تناول الجرعة الثانية أو الثالثة على الأكثر.
  • وفي الآونة الأخيرة ظهر بعض المدمنين الذين قاموا بالربط بين الشبو والجنس.

 

الشبو والجنس:

كما سبق أن أوضحنا فإن الشبو يتكون من تلك المواد المنشطة التي يطلق عليها اسم الأمفيتامينات، بالإضافة إلى بعض المواد الكيميائية التي تؤثر على إفراز بعض الهرمونات التي تتواجد داخل غدد الإنسان، ومن ثم فإن عند تناول مخدر الشبو فإن الإنسان يشعر بمزيد من الثقة بالنفس، يعاقبها رغبة عارمة في القوة المفرطة، الأمر الذي يترتب عليه الشعور الوهمي بالقوة الجنسية للطرف المريض.

من أعراض تناول الشبو والذي يوحي بعلاقة الشبو والجنس هو شعور المتعاطي بالراحة والنشوة العارمة، بالتأكيد مثل هذه المشاعر تكون مزيفة ولكن بداخل العقل الباطن فإن المتعاطي يشعر بأنها نتيجة من الممارسة الجنسية، الأمر الذي ينعكس بدوره على الطرف السليم، ومن ثم يشعر بالفتور الجنسي تجاه الشخص المتعاطي، مما يترتب عليه مجموعة من المشاكل العاطفية والزوجية، والتي غالبا تنتهي بالطلاق.

في الغالب فإن نسب هؤلاء الأشخاص الذين يتعاطون تلك الحبوب من أجل الشبو والجنس يكون قليل، فهناك العديد والعديد من العقاقير المخدرة التي تكون أقوى من الشبو في العملية الجنسية.

من الجدير بالذكر أن بقاء الشبو داخل جسم المتعاطي يستمر حوالي ثلاثون يوما من تاريخ تناول آخر جرعة له، ويظهر ذلك من خلال الفحوصات التي يجريها على دمه.

 

لذلك فإن الشبو والجنس هي علاقة وهمية من المقام الأول، كما أن تداعياتها وتأثيراتها لا تظهر إلا بعد فترة من تناول المخدر، وسوف تكون النتيجة ه إصابة المتعاطي بالعجز الجنسي، والفتور الجنسي، ومن المحتمل أن تحدث مجموعة من المشاكل الأسرية والتي في الغالب سوف تنتهي بالطلاق.

 

كما |أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها المريض غير قادر أو مستوعبا على إرادته أو أفكاره عقب تناول تلك الحبوب، فهم يلجأون إلى الأنواع الأشهر والتي تشتهر بفعالياتها في تلك الأغراض.

 

طريقة تعاطي الشبو:

كحال أغلب المخدرات فإن هناك أربع طرق يتم من خلالها تناول وتعاطي مخدر الشبو، وهي:

  1. تدخين مخدر الشبو.
  2. استنشاق الدخان الناتج عن احتراقه.
  3. تناول الشبو عن طريق الفم
  4. حقن، حيث يتم إضافة المخدر إلى بعض الماء المقطر، ومن ثم حقنه، لكي ينتشر في الدم بسرعة كبيرة.

 

من الجدير بالذكر أن المتعاطي قد يلجأ لأحد هذه الطرق عند الربط بينه وبين الشبو والجنس.

 

كيف يمكن التعافي من علاقة الشبو الجنس (علاج ادمان الشبو)؟

بالتأكيد الشبو توجد له مجموعة من الأعراض الانسحابية شديدة الخطورة، والتي في الغالب قد تستمر شهر كامل كما سبق أن أوضحنا بعد تناول آخر جرعة، وفي هذه الفترة سوف يتعرض المدمن إلى مجموعة من الضغوط النفسية والآثار الجسدية التي سوف يعانى منها معاناة بالغة، ومن أهم تلك الأعراض النفسية هو احتمالية تعرضه إلى الاكتئاب الشديد، والذي قد يدفعه إلى التفكير في الانتحار.

لذلك فان الحاجة للتوجه الى أحد المستشفيات المتخصصة تكون ملحة، حفاظا على صحة المريض، كما أن العلاج بتلك المستشفيات يكون على قدر عالي من الاحترافية كما يحدث في مستشفى الأمل، والتي تمتلك أحدث الأساليب والأجهزة والوسائل التي تساعد على تعافي المرضى في وقت قياسي، بما لا يؤثر على حياة المريض الأسرية والنفسية.

الجدير بالذكر أن علاج إدمان الشبو أو تداعيات الشبو والجنس تتكون من ثلاث مراحل هي مرحلة سحب السموم، مرحلة التعافي والاستعداد للتعافي والشفاء، ومرحلة التأهيل النفسي والتي يكون فيها عودة المتعافي إلى حياته الطبيعية، وضمان عدم عودته إلى الإدمان مرة أخرى.

799

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *